آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » الرئيس عون: الشعب اللبناني مسروقٌ ويُسرَق يوميًّا والمنظومة الفاسدة لا تزال تتحكّم بالبلد وتخشى المُساءلة والمُحاسبة وخطّة التّعافي تنطلق من ثلاث مُرتكزات وعلى الشعب أن يعرف من يُذلّه

الرئيس عون: الشعب اللبناني مسروقٌ ويُسرَق يوميًّا والمنظومة الفاسدة لا تزال تتحكّم بالبلد وتخشى المُساءلة والمُحاسبة وخطّة التّعافي تنطلق من ثلاث مُرتكزات وعلى الشعب أن يعرف من يُذلّه

أكد الرئيس  اللبناني العماد ميشال عون اليوم الأحد أن الشعب اللبناني مسروق ويُسرق يوميا، مشيرا إلى أن هذا “كلام يجب أن يقال وفعل يجب أن يقام!”.

ونقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” اليوم  عن عون قوله ، خلال استقباله وفدا شبابيا في قصر بعبدا ، إن “إفشال كل خطة تطرح للتعافي المالي والاقتصادي أوعدم وضعها من الأساس، إنما يعني شيئا واحدا وهو أن المنظومة الفاسدة التي لا تزال تتحكم بالبلد والشعب، تخشى المساءلة والمحاسبة”.

وأضاف أن “أي خطة تعافي تنطلق من ثلاث مرتكزات، أولا تحديد الخسائر وتوزيعها، وثانيا تحديد المسؤوليات والمحاسبة، وثالثا تحديد سبل المعالجة”.

وأشار إلى أن “عدم تحديد الخسائر المالية وتوزيعها بين المصرف المركزي والمصارف والدولة، أدى إلى أمرين خطيرين، الأول تجهيل المسؤولين عن خراب البلد ماليا، والثاني تحمل الشعب حاليا وحده مسؤولية الانهيار المالي واستنزاف ودائعه المصرفية وأصوله، في حين أن الشعب هو الضحية وليس المرتكب ولا يمكن لأحد، مهما علا شأنه، أن يحمل الشعب بأكمله سياساته الخاطئة والمدمرة والفاسدة”.

وقال عون : “على الشعب أن يعرف من يذله يوميا للحصول على أبسط حقوقه ومنعه من التصرف بأمواله في المصارف وأصوله بحرية” ، مؤكدا أن  كل ثورة شعبية يجب أن تصب في هذا الاتجاه،  تحديد الخسائر وتوزيعها، وتحديد المسؤوليات، ومحاسبة المسؤولين.

وشدد عون على ضرورة “إيجاد الحلول على نفقة من تسبب بالكارثة المالية ومسؤوليته”، مطالبا بـ “عدم تحميل الشعب مباشرة وحده من دون سواه أوزار الأزمة”.

سيياهوم نيوز 6 – رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قوات الاحتلال تعتقل شاباً فلسطينياً في أريحا

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي اليوم شاباً فلسطينياً في مدينة أريحا بالضفة الغربية. وذكرت وكالة وفا أن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً أثناء مروره على أحد حواجزها، ...