آخر الأخبار
الرئيسية » تربية أخلاقية وأفعال خيرية » السيد يلتقي في موسكو رئيس جامعة موسكو الإسلامية

السيد يلتقي في موسكو رئيس جامعة موسكو الإسلامية

التقى وزير الأوقاف الشيخ د. محمد عبد الستار السيد صباح اليوم في موسكو رئيس جامعة موسكو الإسلامية فضيلة الشيخ البروفيسور ضمير محي الدينوف وفضيلة الشيخ ارتور محي الدينوف – رئيس الإدارة الدينية لمسلمي محافظة يكاتيرينبورغ وفضيلة الشيخ روشان عباسوف النائب الأول لرئيس مجلس شورى المفتين في روسيا وذلك في مقر الإدارة الدينية لمسلمي روسيا .. وخلال اللقاء أكد الوزير على مركزية ومحورية سورية في العمل الديني وأنها موطن إشعاع حضاري عريق إسلامي ومسيحي ومنها خرجت أبرز المدارس الدينية والفقهية المتنوعة وهو ماعزز الوسطية والاعتدال في الفكر الديني السوري الذي واجهت به سورية التيارات المتطرفة والإرهابية، وقدم الوزير شرحاً عن عمل ودور وزارة الأوقاف والمؤسسات والمراكز التابعة لها وأهمية تطوير التعاون والتنسيق والجهود المشتركة بين وزارة الأوقاف والإدارة الدينية لمسلمي روسيا في مختلف المجالات والذي سيصاغ في هذه الزيارة من خلال توقيع اتفاقية هامة بين الجهتين بدوره أشاد فضيلة الشيخ البروفيسور محي الدينوف بالحالة الدينية العريقة والمميزة في سورية والعيش الواحد والحرية الدينية فيها والتي تخرج من مدارسها أبرز الأئمة والخطباء من مسلمي روسيا وحملوا من فكرها الاعتدال والتسامح، وأن سورية نموذج ومثال يحتذى به رغم كل التضليل والافتراء الذي تعرضت له، ونوه إلى وقوف مسلمي روسيا مع الشعب السوري ضد الهيمنة الغربية والأمريكية التي تعمل على تدمير سورية، وأن مسلمي روسيا يتطلعون دوماً إلى الانفتاح وأفضل العلاقات مع سورية وشعبها، وأن الغرب لايريد التقارب بين روسيا ودول العالم العربي والإسلامي، كماشرح عن التقدم الكبير والحرية الكبيرة لمسلمي روسيا في ممارسة شعائرهم وأنشطتهم وافتتاح العديد من المراكز التابعة لهم وإدراج مادة اللاهوت ضمن المناهج التعليمية، كما تطلع الشيخ محي الدينوف إلى مستقبل التنسيق والعلاقات مع سورية ومؤسستها الدينية

(سيرياهوم نيوز6-وزارة الاوقاف20-9-2022)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تحت عنوان الرؤية الحضارية لقيمة المواطنة في الإسلام ..محاضرة ولقاء حواري لوزير الأوقاف في الجامعة الوطنية العليا بموسكو

تحدث الوزير  الشيخ الدكتور محمد عبد الستار السيد في محاضرته أن الإسلام والأديان كافة لم تأت بقوالب سياسية جامدة وأشكال للحكم وإنما حملت قيماً ضابطة ...