آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » الصين تتزعّم التسويق الرياضي… «اليورو» برعاية التنين!

الصين تتزعّم التسويق الرياضي… «اليورو» برعاية التنين!

حسين فحص

 

على عكس مكانتها المتدنّية كمنتخب كرة قدم في عالم المستديرة، تبرز الصين خارج المستطيل الأخضر بصفتها «إمبراطوريةً» للرعاية الرياضية. ظهر ذلك جلياً خلال «المونديالين» الماضيين، حيث تصدّرت بكين شركات الرعاية في كأس العالم – روسيا 2018 بواقع سبعة رعاة، قبل أن تقدّم شركات الجمهورية الشعبية في نسخة مونديال قطر إيرادات رعاية أكثر من أي دولة أخرى، بواقع مليار وأربعمئة مليون دولار.

التألق الصيني الواضح خلال السنوات الأخيرة ضمن مجال الكرة «المعولمة» ينسحب إلى بطولة أمم أوروبا المقامة حالياً في ألمانيا، حيث تبرز خمس شركات رعاية صينية من أصل 13راعياً عالمياً رسمياً للبطولة، هي Hisense وAliExpress وVivo وAnt Group وBYD (تمّ الإعلان عن الشركة الصينية المصنّعة للسيارات الكهربائية كأحد الرعاة الرئيسيين لبطولة أمم أوروبا 2024 بدلاً من شركات سيارات ألمانية شهيرة مثل مرسيدس وبي إم دبليو وفولكس فاغن، ما شكّل صدمةً للكثير من روّاد المال والأعمال). وتجدر الإشارة إلى أن هذه الشركات تمثّل القطاعات الرئيسية لمشاريع التكنولوجيا الصينية في الخارج: تكنولوجيا الدفع، الهواتف الذكية، ومركبات الطاقة الجديدة… وتمّ إبرام عقود الرعاية في وقتٍ أعلنت فيه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن خطط لرفع الرسوم الجمركية على السلع المستوردة من الصين.

هناك خمس شركات رعاية صينية من أصل 13راعياً عالمياً رسمياً للبطولة

 

الصرف الباذخ للشركات الصينية على عقود رعاية كرة القدم في المسابقات الكبرى ليس عبثياً، إذ يدرك القائمون على القطاع التسويقي في تلك الشركات وغيرها مدى تأثير حدث رياضي ضخم كـ«اليورو» على حجم العائدات المتوقّعة.

 

وفي مثالٍ واضح عن مدى أهمية الرعاية الرياضية، تصدّرت شركات Adidas وNike وCoca-Cola قائمة الإجابات عندما طلبت شركة «TGM Research» من أكثر من 10000 شخص تسمية العلامة التجارية التي تخطر على بالهم لأول مرة عند التفكير في بطولة أمم أوروبا 2024. في حين أن Adidas وCoca-Cola هما راعيان رسميان للمسابقة، فإن Nike ليست كذلك، لكن حملاتها التسويقية الضخمة ضمن مختلف الرياضات جعلت علامتها التجارية «مطبوعة» في لاوعي المستهلكين.

 

أفضل 10 آلات قطع بالليزر لعام 2024 (انظر الأسعار)

آلة القطع بالليزر

 

(ويب)

 

ومن الدلائل الحية على قوة «اليورو» كمنصة تسويقية فعّالة، يكفي الإشارة إلى تشكيل المسابقة نقطة انطلاق بالنسبة إلى العديد من شركات أوروبا وأميركا الشمالية واليابان على امتداد السنوات وصولاً إلى مكانة عالمية. أما بالنسبة إلى الشركات الصينية المشهورة سلفاً، فهي تسعى لتعزيز ظهورها والتفاعل مع الأسواق حول العالم لتصبح علاماتها التجارية مألوفة أكثر، وبالتالي، يمكنها جذب العملاء عبر الإنترنت تباعاً بسرعة وفاعلية أكبر.

 

بحسب الإحصاءات، من المتوقّع أن تجتذب بطولة يورو 2024 جمهوراً يصل إلى حوالي خمسة مليارات، حضورياً وعبر التلفزيون ووسائل التواصل الاجتماعي…

 

أرقام ضخمة من الجاذبية العالمية تصعب مضاهاتها في أحداثٍ أخرى، من شأنها تعزيز زبائن الصين في أوروبا ومختلف بقاع الأرض.

 

سيرياهوم نيوز1-الاخبار اللبنانية

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ريال مدريد يودع قائده ناتشو رسميا الأربعاء المقبل

أعلن نادي ريال مدريد الإسباني، الاثنين، إقامة حفل وداعي لقائده السابق ناتشو فرنانديز، الأربعاء المقبل، قبل أن يبدأ مرحلة جديدة في مشواره الكروي مع القادسية ...