الرئيسية » تربية وتعليم وإعلام » العزب: سرعة استجابة اليونيسف للمشاريع التربوية تعطي منعكساً ايجابياً

العزب: سرعة استجابة اليونيسف للمشاريع التربوية تعطي منعكساً ايجابياً

تعميق التعاون مع منظمة اليونسيف،  وسرعة الاستجابة لدعم هذا التعاون،  و تسهيل الإجراءات الإدارية ، كان محور لقاء وزير التربية عماد موفق العزب بممثل منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) في سورية فران ايكيثا ، حيث أكد العزب أن سرعة استجابة المنظمة  للأمور العالقة تعطي منعكساً ايجابياً ، لاسيما في مشاريع:  تدريب المدرسين ، ومنهاج الفئة ب،   وتأمين غرف لرياض الأطفال، والمدرسة الالكترونية،  و دعم الفريق المهني والتقني للتوعية من مخلفات الحرب،  إضافة  إلى مشروع سيمس الإدارة المدرسية وأهميته في حال تطبيقه مما يشكل  قفزة أو منعطفاً  في تاريخ الوزارة ، ومتابعة التباحث في مشروع التعلم عن بعد لاسيما بعد  انتشار أزمة كورونا، موضحاً أن الدولة السورية حريصة على الأبناء المتواجدين في المناطق الساخنة والمجاورة انطلاقاً من أن الدستور كفل حق  الجميع بضمان مستقبلهم ، لافتاً إلى أن الوزارة تتابع مع الجهات المعنية استقدام هؤلاء الطلاب ، وتقديم التسهيلات لهم بمختلف أنواعها إلى جانب تأمين  دورات مكثفة لهم لدعم الفاقد التعليمي ، مبيناً أنه تم الحصول على وعود من الجهات المعنية لتسهيل عودة الطلاب إلى لبنان بعد انتهاء امتحاناتهم ،  مشيراً إلى انعكاس العقوبات الأميركية على سورية وخاصة على الجانب التربوي  .

من جهته أشاد ايكيثا بالجهود المبذولة من قبل وزارة التربية خلال أزمة كورونا ، مؤكداً حرص المنظمة مع الوزارة أن ياخذ كل طفل  حقه في التعليم ، مشيداً بالتعاون الجيد مع الوزارة انطلاقاً من مبدأ الشركة في الأهداف والتحلي بالصراحة والشفافية  .

(سيرياهوم نيوز-المكتب الصحفي في وزارة التربية18-6-2020)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أول سلسلة وطنية لمناهج اللغة الفرنسية في الطباعة

عامر ديب ورحاب علي أول سلسلة وطنية لمناهج اللغة الفرنسية وصلت إلى مرحلة الطباعة لتكون على مقاعد الطلاب في بعض المحافظات تجريبياً بعد أن أنهى ...