آخر الأخبار
الرئيسية » قضايا و تحقيقات » الفساد في الطب الشرعي في الحدود الدنيا .. «الطب الشرعي» يوثق ٢٧٥ ألف حالة ما بين إصابة ووفاة لمدنيين خلال سنوات الحرب

الفساد في الطب الشرعي في الحدود الدنيا .. «الطب الشرعي» يوثق ٢٧٥ ألف حالة ما بين إصابة ووفاة لمدنيين خلال سنوات الحرب

محمد منار حميجو

الثلاثاء, 07-09-2021

على الرغم من الإمكانيات المحدودة وتدمير معظم مراكز الطب الشرعي في المحافظات على يد الإرهابيين استطاع 54 طبيباً شرعياً مختصاً خلال سنوات الحرب العشر على سورية توثيق وفحص 275985 ألف حالة ما بين متوفين ومصابين مدنيين بفعل جرائم قتل وحوادث متنوعة في سورية من بينهم شهداء ومصابون بفعل أعمال المجموعات الإرهابية.
وحسب الإحصائيات التي حصلت عليها «الوطن» فإن عدد الأحياء المصابين الذين تم فحصهم 193271 على حين عدد الوفيات 82714، مشيرة إلى أنه تم توثيق وفحص 68464 حالة بين متوفٍ ومصاب في دمشق وفي ريفها 29069، على حين تم توثيق 51316 حالة في حلب وفي حمص 19291 بين متوفٍ ومصاب.
وبينت الإحصائيات أنه تم توثيق 32426 في حماة بين حالة وفاة وإصابة وفي اللاذقية 25934 حالة، وفي طرطوس تم توثيق 23620 وفي درعا 5111 والسويداء 19291 والقنيطرة 1157 حالة بين وفاة وإصابة.
من جهته أكد المدير العام للهيئة العامة للطب الشرعي في سورية زاهر حجو أن التوثيق لم يشمل محافظات الرقة وإدلب ودير الزور والحسكة، على حين كان متفاوتاً بين المحافظات بمعنى أن هناك محافظات تم توثيق الضحايا فيها منذ عام 2013 على حين هناك أخرى بدأ التوثيق فيها في عام 2015 وأخرى في عام 2018 نتيجة فقدان العديد من سجلات الطب الشرعي والظروف التي تمر بها البلاد.
وأشار حجو إلى أن الهيئة قدمت العديد من المقترحات والتوصيات خلال الورشة الأخيرة التي عقدتها منذ أسبوعين منها ضرورة تأمين الحماية القانونية للطبيب الشرعي في أثناء ممارسة عمله وتحسين دخله من دون أن يشكل ذلك على المواطن أي عبء على الدولة باعتبار أنه لا يوجد دخل آخر سوى راتبه، كاشفاً أن الهيئة رفعت كتاباً إلى وزارة الصحة لرفع كشفية فحص الجثث التي يقوم بها الطبيب الشرعي وخصوصاً أنه يتقاضى حالياً على كل كشفية 250 ليرة.
وأشار إلى أنه تم تأكيد ضرورة تفعيل مركز الاستعراف التابع للطب الشرعي لما له من دور كبير في معرفة هوية الجثث وإيجاد طرق لجذب العديد من الأطباء إلى الطب الشرعي، إضافة إلى التشدد في مكافحة الفساد على الرغم أن الفساد في الطب الشرعي في حدوده الدنيا.
وفيما يتعلق بصرف المكافأة التي أقرها مجلس الوزراء للأطباء الشرعيين أكد حجو أنه اعتباراً من هذا الشهر سيتم صرف المكافأة للأطباء المشمولين بها حتى نهاية العام الحالي.
ولفت إلى أنه خلال الشهر القادم سوف يتم افتتاح مركز الطب الشرعي في حلب، مشيراً إلى أنه في هذا العام سوف يتم العمل على تأهيل المركز في حمص ومن المتوقع أن ينتهي في الربع الأول من العام القادم، مؤكداً أن هناك مشاريع واعدة في الطب الشرعي لتطوير هذا القطاع.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

80 بالمئة من الوكالات القضائية تم استرجاعها.. والمحاكم الموجودة تغطي أرجاء المحافظة … محامي عام درعا : 15 إذاعة بحث تعالج يومياً وهناك صعوبات نتيجة تشابه الأسماء .. لامشكلات كبيرة في تثبيت الزواج والطلاق وتسجيل الولادات في المناطق التي كانت خارج السيطرة

محمد منار حميجو الخميس, 16-09-2021 كشف المحامي العام في درعا بسام العمري أنه تمت معالجة نحو 16 ألف مذكرة بحث قديمة في العام الماضي، موضحاً ...