آخر الأخبار
الرئيسية » أخبار الميدان » القسام تعلن قتل وإصابة جنود إسرائيليين في تفجيرها “حقل ألغام” بغزة وجيش الاحتلال يقر بمقتل 8 من عناصره احتراقاً داخل آلية عسكرية بصاروخ جنوبي القطاع

القسام تعلن قتل وإصابة جنود إسرائيليين في تفجيرها “حقل ألغام” بغزة وجيش الاحتلال يقر بمقتل 8 من عناصره احتراقاً داخل آلية عسكرية بصاروخ جنوبي القطاع

كشف موقع “حدشوت بزمان” الإسرائيلي، اليوم السبت، عن مقتل 8 جنود احتراقاً داخل آلية عسكرية جنوبي قطاع غزة.

وقال الموقع ان 8 جنود من وحدة الهندسة ذهبوا للاستراحة داخل مركبة خاصه في نقل الجند من نوع “نمر” وتم تفجير الناقلة فيهم وهم نيام، مما ادى الى اشتعالها فيهم.

ولفت الموقع انه “في حوالي الساعة 5:00 فجراً، في غزة تم إطلاق صاروخ مضاد للدروع على آلية بها 8 جنود وضباط، فانفجرت على الفور واشتعلت النيران بشكل كامل في جميع المقاتلين النائمين بداخلها، وقتل الثمانية على الفور واحترقوا داخل المركبة”.

وتداولت حسابات إسرائيلية عدة على منصات التواصل الاجتماعية الخبر، وقالت إنه “في حوالي الساعة 5 فجرًا بالتوقيت المحلي، تم إطلاق صاروخ مضاد على مدرعة بها 8 جنود وضباط، فانفجرت على الفور واشتعلت النيران بشكل كامل في جميع الجنود النائمين بداخلها، وقتل الثمانية على الفور واحترقوا داخل المركبة”.

في المقابل، أعلنت كتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، السبت، تفجير “حقل ألغام” بقوة عسكرية إسرائيلية جنوب غرب مدينة غزة، ما أسفر عن وقوعها بين قتيل وجريح.
وقالت القسام، في منشور عبر منصة تلغرام: “تمكنا من إيقاع قوة صهيونية مدرعة في حقل ألغام أُعد مسبقًا على مفترق النابلسي جنوب غرب مدينة غزة”.
وتابعت “فور وصول القوة المدرعة للمكان تم تفجيره وإيقاع القوة بين قتيل وجريح”.
وأضافت أن مقاتليها “رصدوا هبوط الطيران المروحي لإخلائهم (القتلى والجرحى)”.
ولم يصدر تعقيب فوري من الجيش الإسرائيلي على بيان “القسام”.

وفي وقت سابق، بحدث منفصل، أعلنت “كتائب القسام” تنفيذ “كمين مركب” بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة استهدف جنودا إسرائيليين وأوقعتهم بين قتيل وجريح، وهو ما أكده الجيش الإسرائيلي.
وقالت القسام، في منشور عبر منصة تلغرام: “مع صبيحة يوم عرفة، نفذ مجاهدونا كمينا مركبا ضد آليات العدو المتوغلة في منطقة الحي السعودي بتل السلطان غربي مدينة رفح”.
وأضافت: “تم استهداف برج جرافة عسكرية من نوع D9 بقذيفة الياسين 105، ما أدى إلى اشتعاله وإيقاع طاقمها بين قتيل وجريح”.
وأوضحت أنه فور وصول قوة الإنقاذ تم استهداف ناقلة جند من نوع “نمر” بقذيفة “الياسين 105″، ما أدى إلى تدميرها ومقتل جميع أفرادها، بحسب البيان.
من جانبه، أقر الجيش الإسرائيلي بمقتل 8 عسكريين في صفوفه بمعارك جنوبي قطاع غزة، بعد ساعات من إعلان “القسام” تنفيذ الكمين بمدينة رفح.
وقال الجيش الإسرائيلي في بيان مقتضب، إن 8 عسكريين قتلوا في معارك جنوب قطاع غزة، أحدهم الضابط برتبة نقيب وسيم محمود، وهو نائب قائد السرية في كتيبة الهندسة (601)، بينما لم يسمح بنشر أسماء القتلى الآخرين ورتبهم العسكرية بعد.
وفي 6 مايو/ أيار الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي بدء عملية عسكرية في رفح متجاهلا تحذيرات دولية من تداعيات ذلك على حياة النازحين بالمدينة، وسيطر في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر.

وأفاد مراسل الجزيرة بأن المروحيات والمدفعية والزوارق البحرية الإسرائيلية تواصل قصفها العنيف منذ ساعات الصباح على المناطق الغربية لمدينة رفح.

وأعلنت كتائب القسام استهداف جرافة إسرائيلية من نوع “دي 9” بقذيفة “الياسين 105” في الحي السعودي بتل السلطان غرب مدينة رفح.

وأكدت كتائب القسام أنها تخوض معارك ضارية مع قوات الاحتلال الإسرائيلي المتوغلة غرب حي تل السلطان منذ صباح أمس الجمعة.

بدورها، قالت سرايا القدس -الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي– إنها قصفت بالاشتراك مع ألوية الناصر صلاح الدين موقع كيسوفيم العسكري برشقة صاروخية.

كما نشرت السرايا مشاهد لقنص جندي إسرائيلي في محور نتساريم جنوب غرب مدينة غزة.

ومن جانبه اعلن الجيش الإسرائيلي السبت مقتل ثمانية من جنوده في جنوب قطاع غزة، حيث تستمر الحرب منذ ثمانية أشهر بين اسرائيل وحركة حماس.

وقال الجيش في بيان إن الجنود الثمانية قتلوا “خلال نشاط عملاني في جنوب قطاع غزة”. وذكرت وسائل إعلام اسرائيلية عدة أن الجنود قتلوا بانفجار آليتهم لنقل القوات قرب مدينة رفح بجنوب القطاع المحاصر.

وفي 6 مايو/ أيار الماضي، أعلن الجيش الإسرائيلي بدء عملية عسكرية في رفح متجاهلا تحذيرات دولية من تداعيات ذلك على حياة النازحين بالمدينة، وسيطر في اليوم التالي على معبر رفح الحدودي مع مصر.
ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 122 ألف فلسطيني بين شهيد وجريح، ما أدخل تل أبيب في عزلة دولية وتسبب بملاحقتها قضائيا أمام محكمة العدل الدولية.
وتواصل إسرائيل حربها رغم قرارين من مجلس الأمن الدولي بوقفها فورا، وأوامر محكمة العدل الدولية بإنهاء اجتياح رفح، واتخاذ تدابير لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني المزري في غزة.

 

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أكثر من 360 شهيدا وجريحا بقصف إسرائيلي استهدف مخيمات نزوح جنوب غزة والإعلام العبري يتحدّث عن مُحاولة اغتيال “الضيف”.. و10 شُهداء بمجزرةٍ جديدة بمخيم الشاطئ.. والأردن ومصر والرئاسة الفلسطينية يدعون إلى تحرّكٍ دوليّ

أعلن المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، السبت، استشهاد أكثر من 100 شهيد وجريح في “مجزرة كبيرة” ارتكبها الجيش الإسرائيلي في منقطة المواصي غرب مدينة خان ...