آخر الأخبار
الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » الكوابيس قد تكون مؤشراً لمرض مناعي خطير

الكوابيس قد تكون مؤشراً لمرض مناعي خطير

مصطلح «كابوس» يشير إلى الأحلام المفزعة و المخيفة التي يراها النائم في منامه، وفي كثير من الأحيان تجعل الشخص يستيقظ من نومه بشكل مزعج مع سرعة نبضات القلب، ويرجع حدوثها في العادة إما لأسباب فيزيولوجية مثل ارتفاع درجة حرارة الجسم، أو لأسباب نفسية مثل الإجهاد أو الصدمات النفسية التي يتعرض لها النائم في حياته اليومية.
لكن بعد الدراسات والأبحاث ربط باحثون بين التعرض لاضطرابات النوم والكوابيس وبين الإصابة بأمراض المناعة الذاتية مثل الذئبة.
وحسب صحيفة «التايمز» البريطانية وجد باحثون من جامعة كامبريدج وكلية كينغز كوليدج لندن أن النوم المتقطع والكوابيس والهلوسة سبقت أيضاً «تفجّر» مرض «الذئبة» حيث تفاقمت الأعراض لدى غالبية المرضى الذين شملهم الاستطلاع.
وقال الباحثون: أبلغ 3 من كل 5 مرضى بمرض الذئبة الذين شملهم الاستطلاع عن اضطراب في نوم الأحلام قبل سنوات عديدة من ظهور أعراض مرض الذئبة الأخرى، كما أفاد أقل من 25 % من المرضى أنهم يعانون من الهلوسة خلال النهار، والتي لم تحدث لدى 85 % إلا بعد ظهور أعراض أخرى أيضاً.
ومرض الذئبة هو حالة من أمراض المناعة الذاتية تؤثر في ما يصل إلى 50000 شخص في المملكة المتحدة.
ويحدث المرض عندما يهاجم الجهاز المناعي للجسم نفسه، ما يسبب مجموعة متنوعة من الأعراض المحتملة، ولا يوجد علاج لهذه الحالة، ولكن يمكن علاجها بالأدوية المضادة للالتهابات والمنشطات.
وقال الباحثون: إن هذه النتائج يمكن أن تسمح للمرضى بالتعرف على نوبات الذئبة في وقت مبكر، ما يسمح لهم بطلب العلاج مبكراً.
وأكد الباحثون، أن «نظام الإنذار المبكر» هذا يمكن أن يساعد الأطباء أيضاً على تحسين الرعاية، وأن العلاج المبكر يمكن أن يساعد أيضاً في تقليل أوقات الانتظار في عيادات مرض الذئبة.
وفي الدراسة، التي نشرت في مجلة «إكلينك ميديسين»، قام الباحثون باستطلاع آراء 676 شخصاً مصاباً بمرض الذئبة و400 طبيب.
وقالت الدكتورة ميلاني سلون من قسم الصحة العامة والرعاية الأولية بجامعة كامبريدج، المؤلفة الرئيسية للدراسة: من المهم أن يتحدث الأطباء مع مرضاهم حول هذه الأنواع من الأعراض وأن يقضوا وقتاً في تدوين التقدم الفردي لكل مريض، مضيفة: غالباً ما يعرف المرضى الأعراض التي تعتبر علامة سيئة على أن مرضهم على وشك أن يتفاقم، ولكن يمكن أن يتردد كل من المرضى والأطباء في مناقشة الأعراض المتعلقة بالصحة العقلية والعصبية – خاصة إذا لم يدركوا أن هذه يمكن أن تكون جزءاً من أمراض المناعة الذاتية.
وأجرى الباحثون أيضاً مقابلات تفصيلية مع 69 شخصاً يعانون من أمراض المناعة الذاتية المختلفة و50 طبيباً، وكانت الأحلام المذكورة في كثير من الأحيان مؤلمة، وتتضمن التعرض للهجوم أو الحصار أو السحق أو السقوط.
من جانبه، قال البروفيسور ديفيد ديكروز من جامعة كينغز كوليدغ في لندن، أحد كبار مؤلفي الدراسة: لسنوات عديدة، ناقشت الكوابيس مع مرضى الذئبة واعتقدت أن هناك صلة بنشاط المرض لديهم.
وأضاف ديكروز: يقدم هذا البحث دليلاً على ذلك، ونحن نشجع بقوة المزيد من الأطباء على السؤال عن الكوابيس والأعراض العصبية النفسية الأخرى، التي يُعتقد أنها غير عادية، ولكنها في الواقع شائعة جداً في المناعة الذاتية الجهازية، لمساعدتنا في اكتشاف اشتعال المرض في وقت مبكر.

سيرياهوم نيوز 2_تشرين
x

‎قد يُعجبك أيضاً

اكتشاف «محفز مفاجئ» للأكزيما في نظامنا الغذائي

إن الأطعمة المالحة تزيد من احتمالية الإصابة بنوبات الحكة المرتبطة بالأكزيما، التي هي مجموعة من الأمراض الجلدية الالتهابية التي تسبب الحكة وجفاف الجلد والطفح الجلدي ...