الرئيسية » صحة و نصائح وفوائد » المشفى حاز على جائزة من الجمعية الملكية البريطانية … مدير مشفى جراحة القلب لـ«الوطن»: نصف الكادر أصيب وتعافى من «كورونا».. ولا حالات وفاة

المشفى حاز على جائزة من الجمعية الملكية البريطانية … مدير مشفى جراحة القلب لـ«الوطن»: نصف الكادر أصيب وتعافى من «كورونا».. ولا حالات وفاة

أوضح مدير عام مشفى جراحة القلب الجامعي بدمشق حسام خضر لـ«الوطن» أن نصف الكادر الطبي في المشفى أصيب وتعافى من كورونا، من دون تسجيل أي حالة وفاة، مشيراً إلى وجود بعض الحالات لمرضى ظهرت عليهم أعراض كورونا خلال العام الماضي، وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة بحقهم، مع متابعة اتخاذ جميع التدابير الاحترازية في المشفى واستمرار العمل بإلغاء البصمة.
وبين خضر أنه يتم يومياً إجراء 5 عمليات جراحية، رغم الظروف الراهنة وتداعيات فيروس كورونا وتأثيره على عمل المشافي في سورية، مبيناً أنه تم منذ بداية العام إجراء أكثر من 100 عملية جراحية، مع متابعة واقع المشفى من كل النواحي بما فيها الخدمية.
وأكد خضر أن المشفى ينفرد بإجراء عمليات تصنيع «الصمام الأبهري»، كاشفاً عن إجراء أكثر من 100 عملية من هذا النوع، مضيفاً: المشفى نال بهذا الخصوص جائزة من الجمعية الملكية البريطانية على ذلك علما أن المشفى يقوم بعمليات استئصال الصمات الرئوية، ونال أيضاً جائزة عنها على مستوى آسيا.
ولفت خضر إلى أنه تم إجراء 1700 عملية جراحة قلب خلال عام وذلك لمختلف الحالات بما يشمل الأعمار الصغيرة والكبيرة، وقال: قمت بإجراء ثلث العمليات إضافة لعملي الإداري، معتبرا أن هذا الأمر يعود لطبيعة الشخص.
كما أشار إلى أن العمليات المنجزة عام 2020 تقارب ما تم إجراؤه خلال العام 2019 على الرغم من التوقف لفترات وترشيد العمليات واستقبال الحالات الباردة، مضيفاً إن المشفى استقبل العديد من الحالات الإسعافية حتى في فترة الحجر التام.
وأكد خضر أن تكلفة العمليات الجراحية الإكليلية مع صمام التي تجرى في القطاع الخاص تصل لأكثر من 10 ملايين ليرة سورية، لكن تصل تكلفتها في المشفى لأسعار أقل بأضعاف وتقدر بـنصف مليون فقط، كما أن هناك بعض العمليات المعقدة التي تجرى للأطفال في القطاع الخاص تصل إلى أكثر من 15 مليون مثل عمليات الأوعية والجزع الشرياني.
وأكد أن الترشيد خفيف جداً، والمشفى يعمل ضمن طاقته المعتادة، مع إجراء العمليات بشكل كامل، واستقبال الحالات في كل الأقسام بما يشمل القسطرة والجراحة.
وبين خضر أن جهاز الطبقي محوري سيكون في الخدمة قريباً لاستخدامه للحالات القلبية، علما أن الجهاز جاهز والمشفى بانتظار (البرنامج العلاجي القلبي).
ويجري المشفى حسب الدكتور خضر عمليات فونتان وسويتش التي تجرى للأطفال الذين يعانون عيوباً خَلقية في القلب، وعمليات استئصال الوريد عن طريق التنظير، إضافة جراء القسطرة عند الأطفال وعمليات توسيع الصمام التاجي الرئوي بالبالون، وإغلاق القناة الشريانية والفتحة بين الأذينين بالمظلات وغيرها من العمليات الأخرى.

فادي بك الشريف

سيرياهوم نيوز 6 – الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ولادة طفل سليم لسيدة مصابة بكورونا في مشفى الباسل بحمص

رشا المحرز أجريت في مشفى الباسل التخصصي بحي الزهراء في حمص أول عملية ولادة قيصرية لسيدة مصابة بفيروس كورونا وضعت طفلاً سليماً غير مصاب بالفيروس. ...