الرئيسية » غير مصنف » المواطن على حق و #الحكومة تعيش معاناته وتسعى جاهدة للتخفيف عنه ورسالتنا: التفاؤل … #عرنوس لـ«الوطن»: حل أزمة #البنزين خلال أيام والاتفاقيات مع الأصدقاء قيد التنفيذ

المواطن على حق و #الحكومة تعيش معاناته وتسعى جاهدة للتخفيف عنه ورسالتنا: التفاؤل … #عرنوس لـ«الوطن»: حل أزمة #البنزين خلال أيام والاتفاقيات مع الأصدقاء قيد التنفيذ

أكد رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس أن أزمة البنزين ستُحل خلال أيام قليلة، مشدداً على أن الحكومة تعيش وتدرك حجم المعاناة المعيشية، وتسعى بكل الإمكانات للتخفيف من هذه المعاناة.
عرنوس وفي تصريح لـ«الوطن»، أشار إلى أن اتفاقيات مهمة جداً مع الدول الصديقة تم توقيعها فعلاً، وأن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه سيتم في القريب العاجل، بل إن بعضها قيد التنفيذ، موضحاً أن هذه الاتفاقيات ستنعكس إيجاباً على توافر المواد الرئيسية، وأن الأثر لهذه الاتفاقيات سيلمسه المواطن من خلال توافر هذه المواد في الأسواق.
* نعمل للتخفيف من وطأة انقطاع الكهرباء ومن واجب الحكومة ضمان عدالة #التقنين
وحول أزمة #الكهرباء بيّن رئيس مجلس الوزراء، أن المسألة تتعلق بالإمكانات المحدودة، التي لم تساعد على تأمين حاجة البلاد، إلاّ أن العمل يجري لزيادة هذه الإمكانات، بما يخفف من وطأة انقطاع الكهرباء، مشدداً على أنه من واجب الحكومة ضمان عدالة التقنين.
ورداً على سؤال حول علاقة الحكومة بالمواطن، وإن كانت هناك متابعة للمعاناة التي يعيشها الناس، أكد عرنوس: «المواطن بكل تأكيد على حق في شكواه، والحكومة تعيش وتدرك حجم المعاناة المعيشية، وتسعى بكل الإمكانات للتخفيف من هذه المعاناة، والأبواب مفتوحة لتلقي الشكاوى، والاستماع باهتمام لكل المقترحات من أي جهة كانت».
وشدد رئيس مجلس الوزراء على أن هناك توجيهات واضحة لأعضاء الحكومة بخلق أجواء تساعد المواطنين والخبراء على تقديم أفكارهم ومبادراتهم، والتعامل معها بإيجابية، لأننا شركاء في صنع الحلول، كما أن هناك توجيهات بالاستماع إلى كل الشكاوى، وحل ما يمكن حله ضمن الإمكانات المتاحة لكل وزارة.
* سعر #الليرة سيتحسن وهذا الأمر سينعكس على مستوى الأسعار
وعن سعر صرف الليرة قال: لدي من المعطيات ما يؤكد أن سعر الليرة سيتحسن، وأن هذا الأمر سينعكس على مستوى الأسعار، وأضاف: «المنحة الأخيرة كلفت 104 مليار ليرة، وتأمينها كان من الوفورات، مثلما حصل مع المنحة التي تمت قبلها».
ولفت عرنوس في تصريحه لـ«الوطن»، إلى أن سياسة الحكومة تقوم أساساً على الاعتماد على الذات، وفي هذا الإطار فإن استعادة إنتاج النفط وكذلك إنتاج القمح سيمكنان السوريين من الاستغناء عن دفع فواتير باهظة لاستيراد المشتقات النفطية والقمح، كاشفاً أنه لدى الحكومة خطة لتحويل الاعتماد على الذات إلى واقع تعيشه كل المؤسسات العامة.
وختم رئيس مجلس الوزراء تصريحه بالتأكيد على أن الحكومة ستكون شفافة مع المواطن دائماً، مبيناً أنه خلال حضوره لجلسة مجلس الشعب الأسبوع القادم، سيقدم عرضاً صادقاً وواقعياً عن الأداء الحكومي، وقال: «الحكومة تطمئن المواطنين بأن الأوضاع ستتحسن، والتفاؤل هو رسالة الحكومة للناس».
مجلس الوزراء في جلسته الأسبوعية أمس، أكد أن واقع تأمين المشتقات النفطية سيشهد تحسناً تدريجياً خلال الأيام القليلة القادمة، مع بدء وصول التوريدات المتعاقد عليها حتى العودة إلى الوضع الطبيعي لجهة تأمين حاجة المواطنين والقطاعات الخدمية وتخفيف مظاهر الازدحام على محطات الوقود.
سيرياهوم نيوز 6- الوطن
١٤٨
٥ تعليقات
مشاركتان
أعجبني
تعليق
مشاركة
x

‎قد يُعجبك أيضاً

اعترافات مواطن ميسور (مستور) (2)

| إسماعيل مروة الخميس, 02-09-2021 أؤكد مجدداً أنني لا أتحدث عن طبقة الفقراء من الناس، وإنما أتحدث عن اعترافات الميسورين الذين تحولوا إلى مستورين بالاقتصاد، ...