آخر الأخبار
الرئيسية » من المحافظات » انطلاق فعاليات (رمضانيات طرطوس القديمة)

انطلاق فعاليات (رمضانيات طرطوس القديمة)

انطلقت اليوم فعاليات “رمضانيات طرطوس القديمة ” التي تقام في ساحة المدينة القديمة على الكورنيش البحري وتستمر لغاية الرابع من شهر نيسان وتتضمن معارض تراثية ومسابقات إضافة إلى فقرات الإنشاد الديني والمولويات.

المختص ببرنامج التراث الحي في الأمانة السورية للتنمية فداء درويش أوضح في تصريح لمراسلة سانا أن المبادرة هي إحدى مخرجات ورشة تبني الخارطة التنموية للمدينة القديمة والتي خلصت في ختامها إلى عدة مبادرات منها مبادرتا النظافة وإنارة المدينة القديمة لتأتي هذه المبادرة لتحسين المشهد البصري فيها ولإعادة إحياء الأنشطة الثقافية الاجتماعية والتجارية التي كانت سابقاً بهذا المكان الأثري المهم وتعزيز دور المجتمع المحلي .

وأضاف درويش إن المبادرة تقام بمشاركة جهات رسمية منها مجلس المدينة ومديريتا السياحة والأوقاف وبعض الجمعيات الأهلية وتتضمن إقامة أنشطة متنوعة لمدة ستة أيام منها إقامة سوق تجاري يحوي صناعات وحرف ومنتجات غذائية من وحي الشهر المبارك يشارك فيها أهالي المدينة وعدد من حرفيي سوق المهن اليدوية يعرضون أعمالهم في 12 كوخاً و 10 ستاندات تحمل طابع الدكاكين الصغيرة.

ولفت درويش إلى برامج المسابقات الموجهة للأطفال لتعريفهم بالمدينة القديمة منها ” شبابيك ” و “صورتك بالمدينة القديمة ” و ” المسرح التفاعلي ” بالإضافة إلى أنشطة أخرى كالحكواتي ومسرح خيال الظل وجميعها تحاكي الطابع التراثي والتاريخي للمدينة القديمة.

بدورها رئيسة دائرة مدينة طرطوس القديمة المهندسة ريم عكرة بينت أن هذه الفعالية شكلت بداية جذب حقيقية للمدينة بتوافد الكثيرين من خارجها للاطلاع على ما بداخلها من معالم أثرية دينية وتاريخية ما يسهم في تفعيل الحركة الثقافية والاقتصادية فيها عموماً.

وتحدث الفنان التشكيلي عمار حسن من كوادر فريق الأمانة السورية عن دوره بهذه المبادرة في اكتشاف مواهب الأطفال عبر جلسات حوارية فيما بينهم ومع أطفال آخرين من خارج المدينة لمعرفة رؤيتهم عن المدينة القديمة وماذا تعني لهم وتجسيد ذلك برسومات تعكس أفكارهم ورؤاهم عنها.

واعتبرت مدربة المسرح التفاعلي للأطفال أمل العلي أن مضمون هذا النشاط يقوم على تقديم معلومات هامة للأطفال عن المدينة القديمة وما فيها من معالم أثرية وعادات وغيرها على شكل قصص وحكايا.

وعبر عدد من المشاركين من أهالي المدينة القديمة عن أهمية إعادة الألق لهذا المكان بما يحمل من رمزية وإرث حضاري عريق حيث أشار عبد القادر خليفة إلى أن مشاركته بمختلف أنواع العصائر الخاصة بشهر رمضان المبارك هي للتعريف بمكانة هذه المهنة القديمة لأهالي المدينة والتي يعمل بها منذ نحو 30 عاماً.

ويعمل شرف الدين الجردي على تقديم أصناف عدة من كعك رمضان التي تنشط صناعتها بهذا الشهر قائلاً: هناك أنواع مختلفة كالكعك المحشي بالتمر والزبيب وجوز الهند الى جانب الكعك السادة دون إضافات والتي تشكل المادة الرئيسة على مائدة كل أسرة في الشهر الكريم.

واختتمت فعاليات اليوم الأول بعد فترة الإفطار بفقرات المولوية والإنشاد الديني.

 

 

 

سيرياهوم نيوز 2_سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المباشرة بصيانة وتعريض طريق الكسوة العادلية بريف دمشق ‏

باشرت المؤسسة العامة للمواصلات الطرقية العمل بمشروع صيانة وتعريض طريق الكسوة- الحرجلة- العادلية في محافظة ريف دمشق. وبين المدير العام للمؤسسة المهندس جرّيس البشارة في تصريح ...