آخر الأخبار
الرئيسية » السياحة و التاريخ » انطلاق فعاليات معرض الزهور الدولي بدمشق … مرتيني : نتوقع 200 ألف زائر.. واحتفاء خاص بـ«الوردة الشامية» .. أسعار مخفضة وأقسام مخصصة لألعاب الأطفال والترفيه

انطلاق فعاليات معرض الزهور الدولي بدمشق … مرتيني : نتوقع 200 ألف زائر.. واحتفاء خاص بـ«الوردة الشامية» .. أسعار مخفضة وأقسام مخصصة لألعاب الأطفال والترفيه

| فادي بك الشريف

الإثنين, 19-07-2021

أطلقت وزارة السياحة ومحافظة دمشق أمس على أرض حديقة تشرين، الدورة الـ41 لمعرض الزهور الدولي تحت رعاية رئيس حكومة تصريف الأعمال، بحضور وزيري الزراعة والإعلام في حكومة تصريف الأعمال وبمشاركة دول (العراق، لبنان، السودان، مصر، الأردن)، ومشاركة عدد كبير من الشركات من منتجي القطف وأزهار الزينة ومربي العسل إضافة إلى المهتمين.
وفي تصريح خاص لـ«الوطن» بين وزير السياحة في حكومة تصريف الأعمال محمد رامي مرتيني أن المعرض في نسخته الجديدة يتميز بأنه يضم عدداً من الفعاليات الشبابية والثقافية المتنوعة، إضافة إلى سينما الهواء الطلق التي ستعرض مجموعة من الأفلام المختارة من وزارة الثقافة والموجهة للأطفال ومختلف الشرائح، ناهيك عن مجموعة من الفعاليات العلمية والثقافية والفنية، بما فيه أنشطة للأطفال، شارع الأكل.
وأضاف: هناك تركيز أساسي في دورة المعرض الحالية على «الوردة الشامية» ما يعتبر شعاراً للمعرض واحتفاء خاصاً بالوردة الدمشقية، وخاصة أنها سجلت في اليونسكو كأعلى قائمة التراث اللامادي.
ولفت إلى مشاركة ملتقى النحت بنخبة من الفنانين الشباب، إضافة إلى تنوع الفعاليات الموجهة للعائلة وللأطفال، وذلك في إطار التوجيه الحكومي لتعزيز قطاع السياحة الداخلية والشعبية خاصة، مؤكداً وجود أقسام مخصصة للألعاب والترفيه، إما مجاناً وإما بأسعار رمزية جداً، مع وجود أقسام مخصصة للأطعمة والمشروبات منحت تسهيلات خاصة شرط أن تكون أسعارها أقل بنسبة 40 لـ50 بالمئة عن الأسعار في الحالة الطبيعية.
وقال: نهدف من خلال المهرجان والمعرض أن نفسح المجال للترفيه عن الأطفال واستقطاب العائلة السورية، والاطلاع واقتناء الورود والأزهار السورية من المشاتل والمنتجين البالغ عددهم 71 مشاركاً في المعرض، منوهاً بوجود منتجات وأقسام للبيع بأسعار مخفضة ومراعاة تأمين الخدمات دعماً لقطاع السياحة الداخلية والشعبية.
وأضاف: الحضور العربي والدولي في السابق كان أكبر بكثير، لكن هناك تأثيراً للظروف الراهنة وإجراءات التصدي لوباء كورونا ما أثر في موضوع التنقل بين عدد من الدول، علماً أن الوضع في سورية على صعيد الفيروس أفضل بكثير من الدول المجاورة التي تأثرت به بشكل كبير.
وتوقع وزير السياحة أن يلقى المعرض إقبالاً كبيراً من المواطنين والمرتادين يتجاوز 200 ألف زائر، مقارنة مع الدورة السابقة التي تجاوز فيها الحضور الـ180 ألفاً، علماً أن رسم الدخول رمزي بقيمة 100 ليرة ويعتبر أقل من الدورات السابقة.
ولفت الوزير مرتيني إلى التركيز على منتجات التنمية الريفية، مؤكداً وجود تعاون مع كل المنظمات التي تعنى بالتنمية الريفية، منوهاً بجهود الأمانة السورية للتنمية في دعم الأسر وخاصة من شريحة جرحى الجيش والقوات المسلحة.
ولفت إلى وجود عدد من التسهيلات لإقامة وإطلاق المعرض بالشكل المطلوب، بما فيه سعي الوزارة لتطوير صناعة الزهور وتعزيز التعاون وتبادل الخبرات.
بدوره قال وزير الزراعة في حكومة تصريف الأعمال محمد حسان قطنا: إن معرض الزهور الدولي يتزامن مع عيد الأضحى ما يبعث على السرور والبهجة، مؤكداً أن الزهور والورود والمشاتل توفر فرص عمل كبيرة لعدد كبير من المنتجين، علماً أن سورية تنتج وتصدّر ولديها كميات وقدرات كبيرة بإنتاج نباتات الزينة، معتبراً أن المعرض فرصة إنتاجية وتصديرية كبيرة.
وأضاف: المميز في المعرض هذا العام وجود مجموعة من المهن اليدوية، مشيراً إلى أهمية الدمج بين الورود والزهور وكل منتجات المشاتل الخاصة بالإنتاج الزراعي مع الثقافات التراثية والفنون الأخرى من النحت والرسم والمهن الأخرى.
وفي تصريح لـ«الوطن» بين عضو المكتب التنفيذي في محافظة دمشق فيصل سرور أن المحافظة شريك حقيقي مع الوزارة في اتخاذ التحضيرات اللازمة لإقامة المعرض، مع استنفار كوادرها لإجراء أعمال الصيانة والنظافة والسقاية في الحديقة وتأمين المستلزمات والدعم اللوجسيتي ضمن مشاركة المحافظة في التنظيم.
ولفت إلى تقديم تسهيلات خاصة للمشاركين والمتعهدين ونقاط البيع في المعرض وذلك بهدف تقديم الخدمات وبيع المنتجات بأسعار مخفضة، مضيفاً: قصدنا إقامة المعرض في العيد للاستفادة من هذه الفرصة والأنشطة والفعاليات المتنوعة.
هذا واتخذت مديرية الحدائق الإجراءات اللازمة من أعمال صيانة للمرافق الخدمية، مع إجراء أعمال تهذيب وتنظيف وزراعة الحدائق بالأزهار، مع القيام بتركيب الإنارة لمختلف أجنحة المعرض وتخديمها، إضافة إلى إجراء أعمال صيانة للحمامات.
هذا وينطلق المعرض بدورته الـ41 تحت شعار «الياسمين يزهر من جديد» في حديقة تشرين من الأحد 18 تموز ولغاية 3 آب، علماً أن عدد الأجنحة المشاركة نحو 50 جناحاً مغلقاً و11 مسطحاً أخضر تابعاً لجهات عامة وخاصة وذلك لعرض مجموعة غنية من الأزهار ونباتات الزينة وبعض الصناعات المتممة لتنسيق الحدائق ومنتجات النباتات.
كما يشارك في المعرض، وزارة الزراعة واتحاد غرف الزراعة، مع عرض منتجات تراثية لعدد من الحرفيين وبعض الصناعات التقليدية المرتبطة بصناعة الزهور، ويدعم المعرض مجموعة من النساء الريفيات اللواتي يعملن بمشاريع صغيرة للتنمية الريفية.
هذا واتخذت مديرية الحدائق الإجراءات اللازمة من أعمال صيانة للمرافق الخدمية، مع إجراء أعمال تهذيب وتنظيف وزراعة الحدائق بالأزهار، مع القيام بتركيب الإنارة لمختلف أجنحة المعرض وتخديمها، إضافة إلى إجراء أعمال صيانة للحمامات، واستكمال اللمسات الأخيرة إيذاناً بإطلاق معرض الزهور، علماً أن مديرية الحدائق تشارك بجناح خاص لها في المعرض.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

انطلاق فعاليات مهرجان القلعة والوادي في حمص ..وزير السياحة :أرقام استثنائية للمغتربين والسياحة الداخلية والشعبية أفضل مما كانت عليه قبل الحرب

حمص – نبال إبراهيم الأحد, 25-07-2021 انطلقت مساء أمس «السبت» تحت رعاية رئيس مجلس الوزراء حسين عرنوس فعاليات مهرجان القلعة والوادي 2021، الذي تقيمه محافظة ...