الرئيسية » الأخبار المحلية » بتوجيه من الرئيس الأسد… وزير الدفاع يزور عدداً من التشكيلات العاملة في المنطقة الجنوبية

بتوجيه من الرئيس الأسد… وزير الدفاع يزور عدداً من التشكيلات العاملة في المنطقة الجنوبية

 

بتوجيه من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة وبمناسبة عيد الأضحى المبارك، قام العماد علي محمود عباس نائب القائد العام للجيش والقوات المسلحة وزير الدفاع بزيارة ميدانية إلى عدد من تشكيلاتنا العاملة في المنطقة الجنوبية، التقى خلالها المقاتلين في مواقعهم ونقل إليهم تهنئة الرئيس الأسد بالعيد وتمنياته لهم ولأسرهم الكريمة بالصحة والسعادة.

 

واطّلع العماد عباس على جاهزية قواتنا المسلحة العاملة على هذا الاتجاه، وجال على عدد من المواقع وتفقد التحصينات وأثنى على الروح المعنوية العالية والانضباط العسكري والالتزام بالواجب الوطني والأخلاقي لدى المقاتلين الذين يثبتون بعملهم والتزامهم أنهم أهل لحمل الأمانة وتأدية الرسالة.

 

والتقى العماد عباس القادة الميدانيين واستمع منهم إلى شرح مفصل عن طبيعة المهام المسندة إليهم، وشدد على أهمية الحفاظ على الجهوزية القتالية واليقظة العالية لترسيخ الأمن والاستقرار ومنع الأعداء والمتآمرين من استهداف أرضنا وأبناء شعبنا، مؤكداً أن الإنجازات التي حققتها قواتنا المسلحة في محاربة الإرهاب ستبقى ضمانة صمود شعبنا في المستقبل، فقوة جيشنا الباسل نابعة من احتضان شعبه الأبي والاهتمام الكبير من السيد الرئيس الفريق بشار الأسد الذي أولى قواتنا المسلحة كل الرعاية إيماناً من سيادته بعظمة دورها في الدفاع عن الوطن وصون عزته وكرامته.

 

كما تفقد العماد عباس عدداً من النقاط المتقدمة، وأثنى على جهوزيتها، مؤكداً أن جيشنا الباسل الذي خاض العديد من المعارك في جبهات واسعة على امتداد مساحة الوطنن وواجه المجموعات الإرهابية التي تم تزويدها بمختلف أنواع الأسلحة والعتاد لن يتوانى عن خوض أي معركة في مواجهة أي عدو كان، ولن يتراجع عن تحقيق الانتصار مهما بلغت التضحيات.

 

بدورهم أكد المقاتلون أنهم اليوم أكثر قدرة على تحقيق النصر في مواجهة هذه الحرب، وأي حرب مهما تعددت أوجهها بتضحياتهم وإيمانهم المطلق بأن الحق لا بد منتصر، وسيظلون على العهد دائما حماة الأرض والعرض.

 

وفي ختام جولته، زار العماد عباس مشفى تشرين العسكري والتقى الجرحى وهنأهم بالعيد، متمنياً لهم ولذويهم دوام الصحة والعافية، ومؤكداً أن جراحهم ستبقى قناديل عز وفخار تنير طريق الكرامة والمقاومة والانتصار، كما التقى الكوادر الطبية وأثنى على جهودهم وعطائهم الكبير، لافتاً إلى أن جرحانا يستحقون منا كل الرعاية والاهتمام.

 

وبهذه المناسبة، قام قادة المناطق العسكرية بزيارة مثاوي الشهداء ووضعوا أكاليل الزهر باسم السيد الرئيس الفريق بشار الأسد القائد العام للجيش والقوات المسلحة على النصب التذكارية، وقرؤوا الفاتحة على أرواح الشهداء الطاهرة وأدوا التحية الرسمية، كما زاروا الجرحى في المشافي العسكرية وهنؤوهم بالعيد، متمنين لهم دوام الصحة والشفاء العاجل.

 

 

 

 

سيرياهوم نيوز٣_سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ماذا وراءَ استجداء اردوغان للقاء الرئيس الاسد ..؟

  كتب د. المختار لم يترك أردوغان وسيلةً للتعبيرِ عن رغبتِه وحاجِته للقاءِ السيدِ الرئيسِ بشار الأسد إلا واستخدمَها، فقد عبّرَ عن هذه الرغبةِ — ...