الرئيسية » منوعات » بسبب العنصرية..لاعب أكاديمية ميلان ينتحر تاركاً رسالة وداعية

بسبب العنصرية..لاعب أكاديمية ميلان ينتحر تاركاً رسالة وداعية

انتحر لاعب أكاديمية ميلان السابق سيد فيزين إثيوبي الجنسية مواليد 2000، الجمعة، بسبب عنصرية تعرض لها في الفترة الأخيرة وذلك حسبما كشفته رسالة تركها قبل وفاته.

وانضم فيزين إلى أكاديمية ميلان لكرة القدم عام 2014 وبعد عدة مواسم مع “الروسونيري” قرر العودة إلى نادي بينفينتو في الجنوب الإيطالي، قبل أن يتخذ قرارا مفاجئا بالانتقال إلى كرة القدم الخماسية (المصغرة) والعمل نادلا في إحدى المطاعم.

وترك فيزين رسالة مؤثرة ذكر فيها كيف أحبه كل من حوله عندما كان طفلا وكيف تغير كل شيء عندما أصبح بالغا حيث تعرض على حد قوله للرفض والتوبيخ حين أصبح نادلاً بحجة أن العديد من الإيطاليين الشباب صاحبي البشرة البيضاء لم يتمكنوا من العثور على وظيفة.

وختم رسالته بالقول:”لا أريد أن يأسف الناس علي، أريد فقط أن أذكر نفسي بأن المشقة والمعاناة التي واجهتها هي قطرة ماء مقارنة بمحيط المعاناة الذي يعاني منه أولئك الذين يفضلون الموت بدلا من حياة البؤس والجحيم، بعضهم فقدها بالفعل، فقط لتذوق ما نسميه ببساطة الحياة”.

سيرياهوم نيوز 6 – الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

آثار أقدام بشرية تعود إلى 23 ألف عام في ولاية نيو مكسيكو الأمريكية

في كشف جديد يعطي معلومات جديدة عن بدء استقرار الإنسان في الأمريكيتين عثر فريق من الباحثين البريطانيين على آثار أقدام بشرية تعود إلى نحو 23 ...