آخر الأخبار
الرئيسية » تحت المجهر » بعد أيام على خطاب الأمين العام لحزب الله الذي هدد به بخيارات عسكرية ضد سياسية التجويع.. المقاومة تنشر فيديو يرصد احداثيات لمواقع حيوية داخل اسرائيل بعنوان “أنجز الأمر” هل انجز حزب الله مشروع الصواريخ الدقيقة؟ أم هي رسالة تنذر بالتصعيد؟

بعد أيام على خطاب الأمين العام لحزب الله الذي هدد به بخيارات عسكرية ضد سياسية التجويع.. المقاومة تنشر فيديو يرصد احداثيات لمواقع حيوية داخل اسرائيل بعنوان “أنجز الأمر” هل انجز حزب الله مشروع الصواريخ الدقيقة؟ أم هي رسالة تنذر بالتصعيد؟

كمال خلف:

بعد أيام قليلة على خطاب الأمين العام لحزب الله الذي وصف بأنه الأكثر أهمية وخطورة لجهة رسمه معالم سياسية حزب الله وحلفائه تجاه استراتيجية التجويع والتركيع التي تنتهجها الإدارة الأمريكية تجاه سورية ولبنان، حيث أعلن نصرالله أن الموت سيكون للاعداء ولن نموت بالجوع في إشارة هامة جدا إلى أن تحالف مقاومة إسرائيل وامريكا في المنطقة قد يلجأ إلى التصعيد العسكري.. واليوم تصل أول رسالة هامة من حزب الله لتل أبيب عبر فيديو نشره الإعلام الحربي التابع لحزب الله بعنوان ” نجز الأمر” يتضمن الفيديو المترجم الى اللغة العبرية إحداثياتٍ لمواقع مهمةٍ للاحتلال الإسرائيلي في عمق فلسطين المحتلة، مع مقطع ٍصوتي من خطابٍ للأمين العامّ لحزب الله، يتحدّث فيه عن القدرة على ضرب أهدافٍ إسرائيليةٍ محدّدة، ويقول نصرالله في شريط الفيديو” “إننا اليوم لسنا فقط قادرين على ضرب تل أبيب كمدينة وإنما ان شاء الله وبحول الله وقوته قادرون على ضرب اهداف محددة جدا في تل أبيب وفي أي مكان في فلسطين المحتلة… مهما فعلت في قطع الطريق لقد انتهى الأمر وانجز الأمر..”.

واهتمت وسائل إعلام اسرائيلية بالفيديو المنشور واعتبرت انه رسالة موجهة الى تل أبيب بأن مشروع الصواريخ الدقيقة لحزب الله قد أنجز بالكامل وبات جاهزا لدخول المعركة في أية مواجهة عسكرية مقبلة بين الحزب وإسرائيل . لكن المعطيات تشير إلى أن حزب الله انتهى من مشروعه بامتلاك صواريخ دقيقة عالية التوجيه منذ زمن وليس الآن.

وقد يكون هذا الفيديو في إطار الحرب النفسية البارع حزب الله في خوضها ضد إسرائيل، كما تقول وسائل إعلام إسرائيلية، إلا أنه كذلك قد يكون بداية حملة تصعيد متدرجة حزب الله جزء منها، ربما يلجأ إليها تحالف المقاومة ردا على سياسية التجويع والضغوط القصوى التي تتبعها الإدارة الأمريكية تجاه سورية ولبنان وتمثلت بقانون قيصر الذي يعتبر إعلان حرب على هذه الدول باستخدام سلاح الحصار.

(سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 21/6/2020)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس الأمن ينفض يديه: «النهضة» ليس ضمن اختصاصنا

بعد مضيّ أكثر من شهرين على مناقشة مجلس الأمن الدولي أزمة «سدّ النهضة»، في جلسة علنية، أصدر المجلس بياناً رئاسياً يحثّ فيه أطراف النزاع على ...