الرئيسية » إقتصاد و صناعة » بعد زيارة العمل التي قام بها وزير الموارد المائية لطرطوس:هل توضع مشاريع مياه الشرب الملحة والصرف الصحي المتعثرة على الطريق الصحيح ؟

بعد زيارة العمل التي قام بها وزير الموارد المائية لطرطوس:هل توضع مشاريع مياه الشرب الملحة والصرف الصحي المتعثرة على الطريق الصحيح ؟

*هيثم يحيى محمد

بعد زيارة  العمل التي قام بها وزير الموارد المائية الدكتور المهندس تمام رعد  لمحافظة طرطوس  .. تردد من قبل الكثير من المعنيين وأبناء المحافظة سؤال مفاده هل ستدفع هذه الزيارة بعدد من المشاريع الضرورية جداً نحو الانجاز النهائي وتنهي تعثر وتوقف مشاريع اخرى ام ستكون كسابقاتها من الزيارات والجولات التي لم تؤد لمعالجة الكثير من قضايا ومشكلات الصرف الصحي وشبكات الري ومياه الشرب  ؟

نترك الجواب برسم القادم من الايام ونتوقف في مادة اليوم عند ابرز ماخلصت اليه الزيارة لاسيما الاجتماع الذي عقد خلالها برئاسة الوزير في مبنى محافظة طرطوس بحضور المحافظ صفوان أبو سعدى وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي  محمد حسين وكافة المعنيين

تم بداية تقديم عرض معد من مديرية دعم القرار و التخطيط الاقليمي في المحافظة عن   المشاريع المائية و المتابعة من قبل   المؤسسة العامة لمياه الشرب الصرف الصحي والشركة العامة للصرف الصحي , ومشاريع الموارد المائية  بكل ما تتضمنه من مشاريع منفذة عام 2020 و مشاريع قيد التنفيذ  و مشاريع مستقبلية  و استراتيجية  تم البدء بها  و ستنفذ خلال  السنوات  القادمة .

ولا بأس ان نذكر المشاريع التي تم بحث أوضاعها ونبدأ بمياه الشرب حيث بلغ عدد المشاريع الجاهزة و قيد الاستثمار تسع مشاريع و  /3/ مشاريع قيد التنفيذ و هم : (بيت القليح  , الروضة -كاف العسل) و مشاريع مستقبلية و استراتيجية تم البدء بها  ضمن الخطط الاستثمارية السنوية أهمها تنفيذ خط جر ثالث لريفي القدموس وبانياس _ تطوير مشروع البيضة منطقة بانياس – مشروع نعمو الجرد في بانياس وتقرر  خلال الاجتماع تأمين كل متطلبات انهائها خلال سنتين و نصف بدلا من خمس سنوات كما كان مقرر سابقا .

و بالنسبة للصرف الصحي تم استعراض المجمعات المنفذة في ريف محافظة طرطوس  و البالغ عددها /19/ مجمعاً  و محطات المعالجة المستثمرة البالغ عددها /4/  محطات و محطات المعالجة قيد التنفيذ و عددها /10/ محطات هي :  ( طرطوس المركزية  – بمسقس  – – القليعة الدلبة  – المعيصرات – بيت عفوف – العجمي – مشوار – الغمقة – بعمرة –صافيتا ) .ومن المتوقع  أن تدخل محطة معالجة  بعمرة  الاستثمار خلال شهر حيث ان تركيب التجهيزات في مراحله الأخيرة  و سيكون لها دور كبير في رفع التلوث عن بحيرة سد الباسل ومحطة بمسقس قيد تركيب المحولة  الكهربائية – و بالنسبة لمحطة معالجة صافيتا   فان الأعمال المدنية منتهية منذ 2008  و تنفيذها سيرفع التلوث الكبير الحاصل في المنطقة  وعلى بحيرة سد الباسل  وتقرر مراسلة إحدى الشركات المختصة بتجهيزات محطات المعالجة  لتأمين تجهيزاتها  بعد ان تم إعلان الموضوع مرات كثيرة دون أن يتقدم أي عارض .

وهناك محطات معالجة قيد التعاقد هي(البريكية , سمريان , الشيخ بدر , ام حوش) وقد طلب  المحافظ إعطاء أولوية لتنفيذ  محطة البريكية وادي العيون نظرا لأنها ستخلص سد  بلوطة  و القرى المجاورة له وللمجمع المنفذ   من التلوث  مشيراً  الى الانتهاء من تنفيذ محطات المعالجة لصالح المرافق الصحية التالية : العيادات الشاملة بصافيتا – مشفى الاطفال – مشفى خزنة ونحاول عدم  وضع اي مشفى بالاستثمار قبل تجهيز محطة معالجة له  .

اما فيما يخص مشاريع  الصرف الصحي لمدينة طرطوس  فتبين انه تم تذليل  جميع العقبات امام استئناف العمل في محطة معالجة طرطوس المركزية  وان الوزارة بانتظار البدء باستكمال تنفيذ الأعمال بعد توقيع بروتوكول التعاون مع الجانب الإيراني ليصار لتوريد التجهيزات علماً انه تمت المباشرة بهذه المحطة عام 2008 لكن نسبة التنفيذ مازالت نحو عشرة بالمئة .

ومحطة رفع الغمقة جاهزة لكن لابد من  تركيب محطة التحويل الكهربائية  بالتنسيق بين مجلس المدينة وشركة كهرباء طرطوس وخلال الاجتماع وجه المحافظ  الجهتين   بانهاء هذا الموضوع بأسرع وقت ممكن وفعلاً تم إنهاؤه بعد الاجتماع بيومين  وفيما يتعلق بمحطة ضخ مشوار فقد تم التوضيح ان العمل فيها في مراحله الأخيرة ووجه الوزير بالإسراع بانجاز الأعمال و تركيب البوابات  بأسرع وقت ممكن .

وفي مجال الصرف الصحي أشار المحافظ إلى أهمية وضرورة أن تقوم الشركة العامة للصرف الصحي بدور تنفيذي وان تدخل سوق العمل كشركة تنفيذ لمشاريع الصرف الصحي إضافة إلى مهامها في الدراسة والإشراف وأعمال الصيانة ولا بأس أن يكون فيها قسمين قسم لإدارة مرفق الصرف الصحي و قسم للتنفيذ وأكد على ضرورة إنهاء مشاريع الصرف الصحي في المحافظة وتخليصها من مشكلة التلوث البيئي ومياه الشرب .

و في مجال الموارد المائية  اكد المحافظ على أهمية تنفيذ سد مرقية  الذي تصل سعته التخزينية ل /98/ مليون متر مكعب  و هو مخصص لأغراض  الشرب بالإضافة إلى إرواء السهول المجاورة بمساحة ألف هكتار علماً ان اضبارته التنفيذية  جاهزة كما كما عرض مطالبات أهالي سهل عكار  بتحويل قنوات الري من محمولة و مكشوفة إلى أرضية و مطمورة .

في الختام اكد الوزير ان الوزارة تسعى لتامين مصدر داعم لمياه الشرب  و مصادر الطاقة و تعزيز الثروة المائية  و منع الهدر و تحدث عن إطلاق الوزارة للخطة الوطنية للمعالجة المكانية من خلال تنفيذ محطات معالجة مكانية للتجمعات السكانية منسجمة مع المعايير العالمية  تعالج مياه الصرف الصحي ويتم الاستفادة من المياه الناتجة عنها بسقي المزروعات وتوضع خطة تنفيذ لها يتم فيها تحديد  المناطق و مواقعها وفق الأولوية بالتنسيق مع المحافظة وسيتم التدخل و البدء الفوري في المناطق الساخنة التي تعاني من تلوث كبير وستعطى الأولوية بالتنفيذ ويعتبر هذا النهج أفضل من أسلوب المحاور الإقليمية التي كانت تنتهي إلى محطات معالجة ضخمة بتكاليف عالية جداً بالإضافة إلى ظهور محاور جديدة لم تكن مأخوذة بعين الاعتبار سابقا و كلف السيد وزير الموارد المائية  الشركة العامة للصرف الصحي بطرطوس  بدراسة الأولويات و وضع الحلول الفنية المناسبة وفق الخطة الوطنية .

(سيرياهوم نيوز-الوطن31-1-2021)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عضو مجلس الشعب سهيل سلام خضر :حكومتنا فاشلة وعاجزة وهذه هي الأسباب!!

قدم عضو مجلس الشعب سهيل سلام خضر في جلسة مجلس الشعب اليوم مداخلة بحضور الحكومه مجتمعة(رئيس مجلس الوزراء والوزراء) نقل فيها بعض مايعانيه المواطن واتهم ...