الرئيسية » كلمة حرة » بلوّها ..!!؟؟

بلوّها ..!!؟؟

معذى هناوي  2020/10/19

“بلوها واشربوا ميتها” … أو”انقعها ب.. جنطاس الرعبة واشرب عنها مفيد كتير للوقاية من حروق بعض التجار و رعبة ولهيب الأسعار” ..!!
وإذا ما عجبك اضرب رأسك بالحيط ؟!!
نشرة أسعار ( التموين ) أو ما يعرف ب تسعيرة حماية المستهلك التي تصدرها أشبه بالضحك على اللحى والمعروف أن الأسعار يضعها التجار وفق التكلفة التي يضعونها وفق حساباتهم الخاصة ويرسلونها إلى حماية المستهلك للتصديق عليها بعد وضع هامش الربح للتجار والباعة ودمغها ونشرها ومع ذلك لا يلتزم بها أحد ولسان حالة الباعة ..اذهب واشترِ من (التموين ) وميرياتها وحماية المستهلك…
اليوم أسعار الفروج بحسب مؤسسة الدواجن تراجعت ألف ليرة للكيلو من الفروج وإن هناك فائضاً في السوق يمكن للسورية للتجارة سحب مئة طن يومياً من السوق وفق الأسعار الجديدة وتخزينها وطرحها وقت الندرة من أجل خلق توازن سعري في حال كان المعروض قليلاً وبما يحافظ على أسعاره مقبولة في السوق ومناسبة نوعاً ما للمواطن …
تصريحات (الدواجن) بانخفاض سعر الكيلو ألف ليرة لم يسمع بها الباعة ولا حتى بعض التجار ، ليبقى البروستد المشوي منه ١٢ الفاً وحتى (سندويشة الشاورما) بقيت محافظة على حالها ورافعة راسها ..
ولم يرَ بائعوها المواطن المعتر ولا حتى نشرة التموين بل على العكس (عم يلف فيها الفروج والسندويشة)..
كل ذلك يحدث على وقع رقابة بآلية تغلق المحلات حيناً وتغلق عينيها غالباً ولامن شاف ولا من دري وليبقى المواطن (المتهالك) بين مطرقة السوق وحيتانه من جهة وبين سندان حماية (المستهلك) … ورهين يافطات كتب عليها سامحونا واعذرونا لإزعاجكم .. نحفر لأجلكم ونعمل لراحكتم تزفيتاً وتحفيراً.. وشكاويكم ..ونشرات أسعاركم بلوها واشربو ميتها نأسف لإزعاجكم…

(سيرياهوم نيوز-تشرين)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

جرائم بلا عقاب..!

  مالك صقور   كتب دوستويفسكي روايته الشهيرة ” الجريمة و العقاب ” عام 1866 .والجريمة التي ارتكبها الطالب الفقير ( راسكولنيكوف ) هي قتل ...