الرئيسية » حول العالم » بلينكن يحذر من مغبة “السلوك العدائي المتزايد” للصين حيال تايوان ويعود إلى بروكسل لإجراء مباحثات بشأن إيران وأفغانستان والأنشطة الروسية التي تستهدف أوكرانيا

بلينكن يحذر من مغبة “السلوك العدائي المتزايد” للصين حيال تايوان ويعود إلى بروكسل لإجراء مباحثات بشأن إيران وأفغانستان والأنشطة الروسية التي تستهدف أوكرانيا

قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن اليوم الأحد إن الولايات المتحدة قلقة من التصرفات الصينية العدائية حيال تايوان وحذر من أن محاولة أي طرف تغيير الوضع الراهن في منطقة غرب المحيط الهادي بالقوة سيكون “خطأ فادحا”.

وأضاف في مقابلة مع برنامج (ميت ذا برس) على محطة إن.بي.سي “ما شهدناه وما يقلقنا بالفعل هو التصرفات العدوانية المتزايدة من حكومة بكين حيال تايوان ورفع درجة التوتر في المضايق”.

وحملت بكين يوم الخميس الولايات المتحدة مسؤولية تصاعد التوتر في المنطقة بعد أن أبحرت سفينة حربية أمريكية قرب تايوان.

وقال بلينكن إن لدى الولايات المتحدة التزاما قائما منذ فترة طويلة بموجب قانون العلاقات مع تايوان لضمان قدرة الجزيرة على الدفاع عن نفسها والحفاظ على السلام والأمن في منطقة غرب المحيط الهادي.

وردا على سؤال عما إذا كانت الولايات المتحدة سترد عسكريا على أي تحرك صيني في تايوان، رفض بلينكن التعليق على افتراضات.

وقال بلينكن “كل ما يسعني قوله هو أن لدينا التزاما جادا بأن تكون تايوان قادرة على الدفاع عن نفسها. ولدينا التزام جاد بالسلام والأمن في غرب المحيط الهادي.

“نتمسك بتلك الالتزامات… وكل ما أستطيع أن أقوله لكم إن الأمر سيكون خطأ فادحا إذا حاول أي طرف تغيير الوضع الراهن بالقوة”.

وتشكو تايوان، التي تعتبرها الصين جزءا من أراضيها، من طلعات متكررة تنفذها القوات الجوية الصينية بالقرب من الجزيرة خلال الأشهر القليلة الماضية.

وقال البيت الأبيض يوم الجمعة إنه يراقب عن كثب الأنشطة العسكرية الصينية المتزايدة في مضيق تايوان ووصف تصرفات بكين الأخيرة بأنها “قد تزعزع الاستقرار”.

 

كما ذكر مسؤول أمريكي أن وزير الخارجية أنتوني بلينكن سيعود إلى بروكسل هذا الأسبوع لإجراء مباحثات بشأن إيران وأفغانستان والأنشطة الروسية التي تستهدف أوكرانيا.

وسينضم بلينكن إلى وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن في بروكسل. ولم يقدم المسؤول، الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، تفاصيل أخرى عن الزيارة.

وكانت وزارة الدفاع (البنتاجون) قالت الأسبوع الماضي إن من المقرر أن يزور أوستن مقر حلف شمال الأطلسي في بلجيكا خلال جولة بدأت أمس السبت وتشمل أيضا إسرائيل وألمانيا وبريطانيا.

تتزامن زيارة اثنين من أعضاء إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن مع تصاعد التوتر بشأن الأنشطة الروسية قرب حدود أوكرانيا الشرقية، حيث تقول واشنطن إن روسيا تحشد أكبر عدد من قواتها منذ 2014، عندما ضمت شبه جزيرة القرم.

واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة أوكرانيا بالقيام “بأفعال استفزازية خطيرة” في منطقة دونباس بشرق أوكرانيا.

وقالت تركيا، العضو في حلف شمال الأطلسي، يوم الجمعة إن الولايات المتحدة ستنشر سفينتين حربيتين في البحر الأسود اعتبارا من 14 و15 أبريل نيسان.

وكان بلينكن زار بروكسل للمرة الأولى في مارس آذار لإجراء محادثات مع الحلفاء في الاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي وتعهد بمعاودة بناء وتنشيط التحالفات عبر الأطلسي.

سيرياهوم نيوز 6 – رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مقتل تسعة أشخاص في إطلاق نار بإحدى مدارس مدينة قازان الروسية

قُتل تسعة أشخاص وأصيب أربعة آخرون في حادث إطلاق نار وقع اليوم داخل إحدى مدارس مدينة قازان عاصمة جمهورية تتارستان وسط روسيا. ونقلت نوفوستي عن ...