آخر الأخبار
الرئيسية » ثقافة وفن » بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية:التربية ومحافظة دمشق تنظمان الملتقى الأدبي الجماهيري

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية:التربية ومحافظة دمشق تنظمان الملتقى الأدبي الجماهيري

بمناسبة اليوم العالمي للغة العربية الذي يصادف ١٨/كانون الأول 2021م. أقامت وزارة التربية ومحافظة دمشق اليوم الملتقى الأدبي الجماهيري بعنوان “اللغة العربية تواصل وإبداع ” وذلك في مقهى الكمال بدمشق بحضور وزير التربية الدكتور دارم طباع، ومحافظ دمشق المهندس عادل العلبي، ومعاون وزير التربية- رئيس لجنة التمكين للغة العربية الدكتور عبد الحكيم الحماد، وأعضاء لجنة التمكين، وعدد من مديري الإدارة المركزية، و المشاركين في الدورة التدريبية على مهارات اللغة العربية من موجهين اختصاصيين الذين سيدربون الموجهين التربويين لنقل المعارف والمهارات لتمكين الأطر التدريسية في الصفوف، إلى جانب عدد من الطلاب من ذوي المواهب الأدبية في بعض المدارس. 
وتضمن الملتقى إلقاء اشعار وكلمات وطرائف، و مناظرات شعرية؛ تظهر جمال اللغة العربية وبلاغتها،  وتجسد حرص وزارة التربية على الإسهام ليس في تمكين أطر وزارة التربية فحسب بل المجتمع عموماً.
الوزير طباع أوضح أن اختيار المقهى لإقامة هذا الملتقى؛ بهدف إعادة الألق لهذه الأماكن التي كانت ملتقى الأدباء والشعراء و المثقفين، وستكون إقامة هذه الفعاليات مستمرة بالتعاون مع المحافظة، معلناً عن مسابقة أسبوعية للموجهين ومدرسي اللغة العربية في أماكن عملهم، لافتاً إلى أهمية اللغة العربية ل في مجال التعليم و التواصل بين افراد المجتمع، مبيناً أن اليونسكو أدرجت الخط العربي على قائمة التراث العالمي غير المادي باعتباره رمز التناسق والجمال، ورمزاً ثقافياً أساسياً في العالمين العربي والإسلامي بالإضافة إلى إدراجها القدود الحلبية على لائحة التراث الإنساني. 
المحافظ العلبي أكد أن المشاركة في الفعالية اليوم تأكيداً على أهمية اللغة العربية، مبدياً استعداد المحافظة للتعاون والمساهمة في اي مشروع لدعم التمكين للغة العربية. 
الموجه الأول لمادة اللغة العربية الدكتور مصطفى أنيس الحسون أوضح  أن هذا اللقاء ينسجم مع سياسة وزارة التربية ولجنة التمكين للغة العربية في نشر الثقافة اللغوية، وجعل العربية الفصيحة طيّعة ومحببة لدى أبنائها، وهناك العديد من الخطوات التي تقوم بها اللجنة من خلال تشجيع الأنشطة وتبني المبادرات الطلابية، بالإضافة إلى البرامج الخاصة باللغة العربية التي تعرض على الفضائية التربوية.
الموجه الاختصاصي لمادة اللغة العربية في مديرية تربية دمشق، ومشارك في الدورة التدريبية على مهارات اللغة العربية محمد هيثم زين العابدين جمعة قال: شاركت في هذا الملتقى لأنني اعلم الدور العظيم للغتنا العربية التي حفظت لنا هويتنا بين هذا الخضم المتلاطم من الغزو الثقافي للغات الأخرى، وحسبنا فخراً أننا ننتمي إلى دولة يأبى قادتها التحدث بغير لغتنا العربية، رغم إتقانهم اللغات الأخرى، وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن سورية كما هي عرين الأسود الأبطال، فهي عرين اللغة العربية العظيمة. 
مشارك في الملتقى الدكتور  منذر حنا الشامي  /طبيب أسنان  أكد أن الاهتمام باللغة العربية دفعته إلى حضور هذا الملتقى، والمشاركة في إلقاء قصيدة شعرية بعنوان/الملهمة/، مبيناً أن اللغة العربية هي لغة الأجداد، وفريدة من حيث عذوبتها ومفرداتها وقواعدها، موضحاً أنه لو لم يكن طبيب أسنان لكان مدرساً للغة العربية.
الطالبة سيلينا عبو من الصف الثالث الثانوي العلمي بمدرسة درويش الزوني، أوضحت أنها رغبت في حضور هذا الملتقى للمشاركة في إلقاء قصيدة شعرية بعنوان الشهداء، لافتة إلى أنها تكتب الشعر والروايات والخواطر بإشراف مدرسة اللغة العربية عنان الحاج.
(سيرياهوم نيوز-المكتب الصحفي في وزارة_التربية16-12-2021)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

(سندريلا وأخواتها) يختتم عروض مهرجان مسرح الطفل باللاذقية

اختتم العرض المسرحي سندريلا وأخواتها تأليف وإخراج مجد يونس أحمد فعاليات مهرجان مسرح الطفل باللاذقية التي رافقت الأطفال طوال العطلة الانتصافية بعروض لفرق متخصصة على مسرح ...