الرئيسية » السياحة و التاريخ » بين الواقع و الخيال : السعودية تعيد تعريف السياحة بمشاريع استثنائية رائدة تجذب العالم بإبداعها

بين الواقع و الخيال : السعودية تعيد تعريف السياحة بمشاريع استثنائية رائدة تجذب العالم بإبداعها

شهدت المملكة العربية السعودية في الفترة الأخيرة، تحولاتٍ ملحوظة عبر جميع القطاعات، مؤكدة على توجيه الاقتصاد نحو التنويع والابتعاد عن الاعتماد الوحيد على القطاع النفطي. تلك الجهود تأتي في إطار رؤية 2030 الرائدة، حيث برزت بوضوح خطوات مهمة في قطاع السياحة، محور التنويع الذي لفت أنظار العالم بأسره، محولاً المملكة إلى وجهة سياحية مثيرة يتوجب على الجميع زيارتها.

ومنذ إطلاق رؤية المملكة 2030، عاش قطاع السياحة في السعودية تحولات استثنائية، حيث حققت المملكة مكانة مرموقة عالميًا في مجال السياحة، وتصدرت قائمة الوجهات المفضلة على مستوى العالم. كما شهدت تقدمًا كبيرًا في مؤشر منتدى الاقتصاد العالمي لتنمية السياحة والسفر لعام 2021، حيث ارتقت بعشر مراتب.

و في الربع الأول من هذا العام، وصلت إيرادات السياحة الوافدة إلى 37 مليار ريال، وتم استقبال أكثر من 7.8 مليون سائح دولي. هذه الأرقام تشهد على نجاح السعودية في جعل نفسها وجهة سياحية متميزة تستقطب الزوار من جميع أنحاء العالم.

ومن بين المشاريع الضخمة في مجال التنمية السياحية بالمملكة العربية السعودية، التي برزت بروزا لافتاً وأثرت بشكل كبير على توجه السياحة.،و أسهمت بشكل كبير في تحويلها إلى نقطة جذب رئيسية تستحق الزيارة، جاذبة انتباه العالم بأسره:

1. مشروع قمم السعودية

“قمم السودة”، لمسة فاخرة على قمة السعودية. بيئة استثنائية على ارتفاع 3015 مترًا، بين الجبال والثقافة في عسير. هدفه استقبال مليوني زائر سنويًا، مع تصاميم محلية متميزة في 6 مناطق رئيسية. فنادق راقية ووحدات سكنية ومساحات تجارية. تم تصميمه ليحتضن 2700 غرفة فندقية و1336 وحدة سكنية بحلول 2033. يتكون من 3 مراحل، تبدأ بـ940 غرفة فندقية و391 وحدة سكنية و32 ألف متر مربع من التجارية، والمرحلة الأولى تنتهي في 2027.

2. مشروع نيوم

في أكتوبر 2017، ولدت رؤية استثنائية “نيوم”، مشروع ضخم بقيمة 500 مليار دولار، مدينة مستدامة على مساحة 26,500كم²، تضم مشاريع مذهلة مثل “أوكساجون” و”تروجينا”. “أوكساجون” ستستقبل سكانها الأوائل في 2024، مع 100% طاقة نظيفة، ممثلة لمفهوم حديث للحياة والعمل. “تروجينا” تتألق كوجهة جبلية خلابة على مساحة 60 كم²، مع مناظر طبيعية تتدفق إلى ارتفاع 2600 متر. “ذا لاين” في “نيوم” تحقق رؤية مستدامة لتضم 9ملايين شخص بلا سيارات وانبعاثات بحلول 2045. “جزيرة سندالة” تعكس الفخامة مع فنادق تضم 413 غرفة و88 فيلا، تستعد لاستقبال 2400 زائر يومياً بحلول 2028. يتوقع وصول سكان نيوم إلى مليون شخص بحلول 2030، ثم يتضاعف إلى تسعة ملايين بحلول 2045.

3. مشروع البحر الأحمر

على شواطئ البحر الأحمر، تمتزج الفخامة والاستدامة في رحاب شركة البحر الأحمر العالمية. هنا تُقدم مدينة البحر الأحمر مشروعًا استثنائيًا يجمع بين البيئة والتكنولوجيا والذكاء. يعزز هذا المشروع الرؤية الجديدة للاقتصاد السعودي ويُعزز التراث البيئي والثقافي. يمتد المشروع على سواحل مدينتي أملج والوجه، يستهدف تطوير 22 جزيرة والمحافظة على 75٪ من الأراضي البكر. ومع اقتراب عام 2030، سيضم المشروع آلاف الغرف والوحدات السكنية، بهدف استقطاب مليون زائر سنويًا، وفقًا لرؤية السعودية 2030.

4 مشروع أمالا

أمالا، ملكة الفخامة السياحية، تنشأ على سواحل البحر الأحمر في شمال غرب المملكة العربية السعودية. تمتد على مساحة تتجاوز 4000 كيلومتر مربع، تتيح لك تجربة فريدة تمزج بين مناظر البحر الخلابة وأشعة الشمس الذهبية، وتنتهي بالرياضة والفنون والثقافة. المرحلة الأولى من التطوير ستكتمل بحلول منتصف 2024، تضم أكثر من 1300 غرفة فندقية في 8 منتجعات. وبحلول 2027، ستتجاوز 3000 غرفة فندقية في 25 فندقًا، مع 900 فيلا سكنية فاخرة وشقق ومنازل، إضافة إلى متاجر فاخرة ومطاعم بارزة، ومرافق رياضية وترفيهية لا مثيل لها.

4. القدية

“القدية”، لوحة الترفيه التي ترسمها السعودية بألوان الابتكار والتجدد. مشروع ضخم يهدف إلى تحويل مسارات المليارات التي تغادر البلاد سنوياً إلى الخارج، إلى محطات سياحية داخلية تتميز بالتنوع والإثارة. يمتد على مساحة تجاوزت 376 كيلومتراً مربعاً، منها 223 كيلومتراً مربعاً تحت التطوير. “القدية” تعلن عن فرص لامتلاك المستقبل، تجذب المستثمرين والمقاولين والموردين والرواد. إنها تريد أن تكون حلماً للشركات الناشئة، وتحفيزاً لروح الابتكار وريادة الأعمال، تحقق خطط رؤية 2030 وتصنع الفرق في عالم السياحة والترفيه.

5. خط “أرويا كروز” للرحلات البحرية

شركة “كروز السعودية” تتحد مع شركتي تصميم بارزتين عالمياً، “إس إم سي” و”بارتنر شيب ديزاين”، لتبصر النور أول خط عربي للرحلات البحرية السياحية في المملكة، “أرويا كروز”. هدفها تقديم تجربة فريدة وفاخرة خلال رحلات استكشاف البحر الأحمر والخليج العربي. مفهوم مبتكر مصمم خصيصًا للمواطنين والمقيمين والزوار، مع تطلعات تستهدف استقبال 1.3 مليون زائر سنويًا عن طريق الرحلات البحرية بحلول عام 2035.

6. الدرعية

الدرعية، مشروع استثنائي يجسّد استدامة المعالم التراثية والثقافية في السعودية. يتضمن هذا المشروع الضخم أكثر من 26 معلمًا ثقافيًا يعود تاريخها لأكثر من 300 عام، وهو مصنف ضمن قائمة التراث العالمي لليونسكو. بتكلفة تقارب 60 مليار دولار، يمتزج الحفاظ على التراث مع الاستدامة البيئية ومكافحة تغير المناخ. تشمل المبادرات البيئية الحفاظ على المياه وتحسين كفاءة الطاقة والرعاية الصحية. بالإضافة إلى ذلك، يشمل المشروع الإسكان بالطراز النجدي بما يزيد عن ثلاثة آلاف وحدة سكنية وعدة مشاريع فرعية تضمن تنوعًا ثقافيًا.

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

استكشاف أجمل الشواطئ في العالم لعام 2024

إذا كنت تتخيل عطلة نهاية أسبوع سريعة أو ركوب الأمواج، فإن الشاطئ النقي دائمًا يبدو فكرةً جيدة. ولتلهمك أكثر، إليك قائمة بأجمل الشواطئ في العالم، ...