آخر الأخبار
الرئيسية » الزراعة و البيئة » تراجع من ١٢،٥ مليون كيلو الى ٨،٥ مليون كيلو..الجفاف يقضي على ربع موسم انتاج التبغ هذا العام والفلاحون يبيعون التجار بسبب انخفاض تسعيرة المؤسسة

تراجع من ١٢،٥ مليون كيلو الى ٨،٥ مليون كيلو..الجفاف يقضي على ربع موسم انتاج التبغ هذا العام والفلاحون يبيعون التجار بسبب انخفاض تسعيرة المؤسسة

طرطوس _ ربا احمد 

موسم التبغ هذا العام في أسوأ حالاته وكمية الانتاج المتوقعة انخفضت من ١٢،٥ مليون كيلو الى ٨،٥ كيلو فقط.. والسبب هو الجفاف وقلة الامطار ما دفع بالفلاح الذي يريد اكمال موسمه وحصاده ان يستعين بالصهاريج للسقاية وبالتالي ارتفعت كلفة الانتاج من جهة وانخفض بشكل كبير.
وضمن هذا الإطار اكد عدد من الفلاحين ان موسم التبغ في منطقة القدموس سيء جدا وغياب المياه عن المنطقة وقلة الامطار ادى لتراجعه الى الربع فمن كان ينتج ٨٠٠ كيلو لم ينتج هذا العام اكثر من ٢٥٠ كيلو ، سيما ان منطقة القدموس تشكو غياب المياه فلا تتواجد سوى عدة ساعات كل ١٥يوم وبالتالي الجفاف اخرج كثيرا من المزارعين من دائرة الانتاج.
واوضحوا ان الكميات قليلة وتسعيرة المؤسسة غير مقبولة ولا تسد لقمة العيش وبالتالي معظم الفلاحين باتوا يبيعون للتجار على اعتبار ان المؤسسة تشتري كيلو الاكسترا ب ٤٥٠٠ ليرة بينما التاجر يدفع ثمنها ٢٠ الف ليرة واكثر  والمتوسطة تباع للمؤسسة ٣٩٠٠ الى ٢٥٠٠ بينما يشتريها التاجر ب ١٠ الاف ليرة وعليه لم يسلم الفلاح للمؤسسة سوى الانواع الرديئة وطالب هؤلاء بزيادة الاسعار لتتناسب وأسعار الادوية والسقاية والفلاحة والشك والاجور.
وعن الامراض التي اصابت التبغ هذا العام ، لفت المزارعون الى ان الامراض قليلة جدا كون الامطار كانت محدودة وبالتالي لم تصب الشتول بالعفونة او الرطوبة الزائدة او النمو الزائد.

المهندس ايمن قره فلاح رئيس لجنة الاشراف على موسم شراء محصول التبغ لهذا العام من قبل مؤسسة التبغ اشار الى انه سنويا تفتتح المؤسسة العامة للتبغ مقرات وتشكل لجان شراء وبدأت بشراء صنف شك البنات ففي طرطوس ٥ مراكز قريبة من مناطق زراعة التبغ حيث تقوم بنقل المنتج بسياراتها على حساب المؤسسة ويصنف المحصول وفقا لجودته من قبل خبير ولجنة مدققة ضمن المركز لتنقل الى مستودعات المؤسسة وتدخل على الحاسب ليتم تسليم الشيك بعدها للفلاح بشكل شخصي لتوفير العناء عليه.
وعن التسعيرة اكد انها توضع بدراسة من قبل لجنة تضم الزراعة واتحاد الفلاحين والمؤسسة تضم ٥٠ بندا مع العلم ان التسعير لصنف المنتج يتم لصالح الفلاح وهناك توجيه بذلك ويحق له الاعتراض خلال ٧٢ ساعة من تسليمه .
وعن الانواع المنتجة اشار الى وجود ٧ انواع قامت المؤسسة بتوزيع زراعتها وفقا لمتطلباتها المناخية والبيئية لكي تنمو في الجو المناسب لها وخوفا من خسارة الفلاح.
وبخصوص الرخص الجديدة اكد ان اي فلاح يحق له الترخيص من خلال صورة عن الهوية وتوقيع المختار وليس شرطا ملكية الارض والبذار يقدم بسعر الكلفة اضافة لوجود  مشاتل مؤازرة في حال حدثت جائحة ليقدم مجانا.(سيرياهوم نيوز-الوطن8-9-2021)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الحرارة إلى انخفاض وفرصة لهطل زخات من المطر

توالي درجات الحرارة انخفاضها لتصبح حول معدلاتها أو أعلى بقليل مع تأثر البلاد بامتداد ضعيف لمنخفض جوي سطحي يترافق بتيارات جنوبية غربية في طبقات الجو ...