آخر الأخبار
الرئيسية » إقتصاد و صناعة » تكامل غير مسبوق في توجّه الوزارات نحو توطين بدائل الطاقة النظيفة

تكامل غير مسبوق في توجّه الوزارات نحو توطين بدائل الطاقة النظيفة

نهى علي:

تعكف وزارة الإدارة المحلية والبيئة، على توطين خيارات جديدة لتجاوز أزمة الكهرباء، وعلى التوازي مع توجه وزارة الكهرباء باتجاه التوسع في تطبيقات الطاقة البديلة، التي يجتهد مركز بحوث الطاقة منذ مدة لتعزيزها في منظومة إنتاج الطاقة الكهربائية، إضافة إلى مراعاة الاعتبارات والاشتراطات البيئية في توطين مصادر الطاقة النظيفة.
ويرى المعنيون في وزارة الإدارة المحلية، أنه من الضروري حالياً البحث عن بدائل طاقيّة، تبقي المشهد العام في المدن بعيداً عن تأثيرات أزمة الكهرباء، ويعتبرون أنهم أمام فرصة لخلق خيارات صديقة للبيئة، لافتين إلى سعي الوزارة لتكثيف أعمال تنفيذ مشاريع إنارة الشوارع بالطاقة الشمسية في عدد من محافظات القطر بهدف الحفاظ على البيئة، وتعزيز استخدام الطاقات المتجددة والبديلة، وتحقيق التنمية المستدامة في هذا القطاع.
وتشير تقارير الوزارة إلى أن إجمالي عدد أجهزة الإنارة المركبة حتى الآن بلغ 356 جهاز إنارة مع كل ملحقاته، بإجمالي استطاعة مركبة 89 كيلوواطاً، وذلك بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة .
وفي هذا المجال تم تركيب 140 جهاز إنارة، و140 عموداً مع كل الملحقات موزعة على بلدات: (المليحة وحرستا ودوما وضاحية حرستا ومعلولا) بريف دمشق، وتقدر المسافة المغطاة بنحو 2 كيلومتر، ما يخدم أكثر من نصف مليون نسمة من السكان، ويوفر 153.300 كيلوواطاً سنوياً من الكهرباء، أي ما يعادل 38.325 طناً من الفيول، وفي محافظة درعا تم تركيب 45 جهاز إنارة، و45 عموداً مع كل الملحقات بمسافة 1.5 كيلومتر، ما يوفر نحو 49.275 كيلوواطاً سنوياً من الكهرباء، أي ما يعادل 12.318 طناً من الفيول، إضافة إلى تركيب 44 جهاز إنارة، و 22 عموداً مع كل الملحقات بنحو 1.5 كيلومتر، ما يوفر نحو 48.180 كيلوواطاً سنوياً من الكهرباء، أي ما يعادل 12 طناً من الفيول.
وفي القامشلي بالحسكة تم تركيب 32 جهاز إنارة، و27 عموداً مع كل الملحقات بمسافة 1 كيلومتر، ما يوفر نحو 35 كيلوواطاً سنوياً من الكهرباء، أي ما يعادل 8.67 أطنان من الفيول.
وفي محافظة الرقة تم تركيب 50 جهاز إنارة، و 6 أعمدة مع كل الملحقات بمسافة 1.5 كيلومتر، ما يوفر نحو 54.750 كيلوواطاً سنوياً من الكهرباء، أي ما يعادل 13.6875 طناً من الفيول، كما تم تركيب 84 جهاز إنارة، و 72 عموداً مع كل الملحقات بمسافة 2.5 كيلومتر، ما يوفر نحو 91.980 كيلوواطاً سنوياً من الكهرباء، أي ما يعادل 22.995 طناً من الفيول.
وتعوّل الوزارة من خلال المشروع لخدمة سكان المدن والقرى في هذه المحافظات في ظل الانقطاع المتكرر للكهرباء، وزيادة عدد ساعات التقنين فيها، والأضرار التي تعرّضت لها الشبكة العامة نتيجة الأحداث، حيث بلغت الاستطاعة الإجمالية المركبة نحو 89 كيلوواط، وتوفر مثل هذه المشاريع ما يقارب 389.856 كيلوواطاً سنوياً من الكهرباء، أي ما يعادل 97.455 طناً من الفيول، ما يجنبنا انبعاث 301.273 طن من غاز (CO2).
جدير بالذكر أن وزارة النقل تعمل أيضاً في الاتجاه ذاته، وكذلك معظم الوزارات التي اتجهت إلى استثمار أسطح المنشآت العامة لـ” حصاد ” الطاقة الشمسية…وتبدو الملامح الأولية لهذا التوجه، ذات جدوى محفزة للاستمرار .

(سيرياهوم نيوز-الثورة)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بوتين: العلاقات الروسية الصينية تتطور بشكل مطرد رغم عدم الاستقرار العالمي

قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين: إن العلاقات الروسية الصينية تتطور بشكل مطرد على الرغم من الوضع غير المستقر في العالم.   ونقلت وكالة تاس عن ...