الرئيسية » الرياضة » ثالث إياب الدوري الممتاز حطين يشعل المنافسة في المربع الذهبي

ثالث إياب الدوري الممتاز حطين يشعل المنافسة في المربع الذهبي

مازن أبوشملة:
ازدادت المنافسة بين فرق المقدمة في دوري كرة القدم للمحترفين إثارة وحرارة، بدخول فريق حطين على الخط بقوة، إثر ارتقائه إلى المركز الثالث، للمرة الأولى، وعلى بعد نقطة واحدة فقط من تشرين، ونقطتين من المتصدر الجيش، مزيحاً فريق الكرامة الذي تراجع إلى المركز الرابع.وحقق حطين النتيجة الأبرز في منافسات الأسبوع السادس عشر, بفوزه على مضيفه جبلة بهدفين مقابل هدف واحد، وهذا الفوز الثاني لحطين في مرحلة الإياب مقابل تعادل واحد فجمع سبع نقاط من ثلاث مباريات. وهو المعدل الأعلى خلال الأسابيع الثلاثة المنصرمة من الإياب, ولم يحققه أحد من الفرق باستثناء فريق الشرطة الذي حقق فوزه الثاني إياباً على حساب الساحل بهدف وحيد.وتراجعت نتائج فريق جبلة في الآونة الأخيرة، فلم يحقق أي فوز في المباريات السبع الماضية بخمسة تعادلات وخسارتين.
وللمرة الثانية توالياً يخفق فريق الجيش في كسب النقاط الثلاث، ويتأخر بهدف، ثم يتعذب كثيراً قبل إدراك التعادل،عندما استضاف الكرامة في ملعب الجلاء وتعادل الفريقان بهدف لمثله, لكنه بقي متمسكاً بالصدارة، وإن كان مهدداً بفقدانها من فريقي تشرين وحطين في الجولة المقبلة، وبالطبع لم يقنع كلا الفريقين الجيش والكرامة بالتعادل, بعد مباراة كبيرة قدما خلالها مستوى جيداً قياسا على الأجواء الماطرة والثلجية التي أثرت على المستوى والمردود بشكل سلبي.
ولم يكن الوحدة أوفر حظاً من جاره الجيش، فقد سقط في فخ التعادل للمرة الثانية بعد تقدمه بهدف، فتعادل مع الوثبة بهدف لهدف، وهو القادم من تعادل مخيب مثله أمام جاره الشرطة؟وبقي الوحدة في المركز الخامس بتسع وعشرين نقطة, مبتعداً عن المتصدر بست نقاط, ما أضعف حظوظه في المنافسة على اللقب, فيما حقق الوثبة نقطة ثمينة معززا مركزه في وسط اللائحة ب19 نقطة، وهو التعادل الثالث توالياً.
رحلة فريق تشرين في مرحلة الإياب تبدو تصاعدية من حيث النتائج, فقد بدأها بخسارة الدربي أمام حطين. ثم أتبعها بتعادل مخيب أمام الساحل, قبل أن يحقق فوزاً وبشق الأنفس على ضيفه الفتوة بهدف وحيد جاء من نيران صديقة, عندما سجل مدافع الفتوة شمس الدخيل هدف المباراة الوحيد خطأ في مرمى فريقه؟! وعلى الرغم من كل ذلك لا تبدو أمور نادي تشرين على مايرام في مرحلة الإياب؟! ولا ندري إن كان فقدانه لبعض نجومه إما بالانتقال أو الاصابات, سبب حالة عدم التوازن التي يمر بها؟ مع الأخذ بعين الاعتبار أن النادي يمتلك أفضل تشكيلة من اللاعبين النجوم بين فرق الدوري كلها ولا تنقصه الامكانات المالية الكبيرة, ولا الإدارة المتابعة لجميع التفاصيل، لكن مانعلمه أن تشرين حالياً لا يشبه تشرين في مرحلة الذهاب التي أنهاها متربعاً على الصدارة.
حقق تشرين الأهم بالفوز والنقاط الثلاث وقلص الفارق مع المتصدر إلى نقطة واحدة فقط, فيما ازدادت معاناة فريق الفتوة, وبات هبوطه مسألة وقت لا أكثر, الأمر الذي دفع مهاجمه العراقي كنان نعمة لتركه والتعاقد مع النجف العراقي, كما دفع إدارة النادي للاستغناء عن خدمات المدرب همام حمزاوي وتغيير الجهاز الفني للفريق للمرة الخامسة خلال الموسم الحالي, ويقبع الفتوة بالمركز الأخير بخمس تقاط من خمسة تعادلات واحدى عشرة خسارة.
فريق الاتحاد المتذبذب بنتائحه ومستواه سقط في فخ التعادل السلبي أمام جاره الحرية, ليبقى الاتحاد ثامناً بعشرين نقطة, والحرية بالمركز الثالث عشر بثمان نقاط.
واستمر الطليعة بعزف أسطوانة التعادلات فتعادل مع الحرجلة بهدف لهدف, ليبقى الطليعة سادساً ب24 نقطة, والحرجلة بالمركز الحادي عشر ب11 نقطة.

سيرياهوم نيوز 6 – الثورة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تأجيل المرحلة الخامسة من الدوري السوري الممتاز لكرة القدم

أعلن الاتحاد العربي السوري لكرة القدم تأجيل المرحلة الخامسة من الدوري السوري الممتاز إلى موعد يحدد لاحقاً. وحسب بيان للاتحاد على صفحته الرسمية على فيس ...