آخر الأخبار
الرئيسية » شكاوى وردود » ثمن الحذاء في محل السويداء 32 ألف ليرة وقسيمة اللباس 40 ألف ليرة سنوياً!

ثمن الحذاء في محل السويداء 32 ألف ليرة وقسيمة اللباس 40 ألف ليرة سنوياً!

| السويداء – عبير صيموعة

الثلاثاء, 31-08-2021

أشتكى عشرات العمال العاملين لدى القطاع العام/ مياه- زراعة- منشأة الدواجن الخ/ لـ«الوطن» من الحاصلين على قسيمة بدل لباس من ارتفاع أسعار الأحذية إلى ما يزيد على 32 ألفاً للحذاء الواحد وعدم قدرة القسيمة على تغطية التكلفة وخاصة أن قيمتها لا تتجاوز 20 ألف ليرة.
وأعاد رئيس مكتب الصناعات الخفيفة والنفط في اتحاد عمال السويداء ثائر عزام ارتفاع سعر الحذاء لدى معمل الأحذية إلى ارتفاع المواد الأولية الداخلة في صناعة الحذاء التي يتم الحصول عليها من القطاع الخاص، مشيراً إلى أنه تم طرح حل للإشكالية عن طريق جمع قسيمتي اللباس الصيفي منها والشتوي بقسيمة واحدة تصل قيمتها إلى 40 ألفاً يمكن من خلالها للمعمل تأمين حاجة العمال بحذاء واحد على الأقل بنوعية جيدة.
وبيّن عزام أنه يتم العمل على تحسن إنتاج معمل الأحذية في السويداء من حيث الكم والنوع، عبر الاستعانة بخبرات من القطاع الخاص بناء على توجيهات الإدارة العامة حيث استطاع الخبير الخاص إعادة هيكلة العمل داخل صالة الإنتاج ما أدى إلى توزيع وتنظيم العمل وجعل المنتج مضاهياً لمثيله في الأسواق بالنوعية والجودة، إضافة إلى الاستجابة إلى مطالب النقابة المتكرر بتغيير نظام الحوافز الإنتاجية الذي كان له الأثر الأكبر على العمال بعد أن ارتفعت من نحو ألفين إلى 27 ألف ليرة في الشهر الماضي، الأمر الذي انعكس إيجاباً على العمل حيث وصلت الكمية المنتجة من الأحذية منذ بداية العام الحالي حتى تاريخه إلى ما يزيد على 80 ألف زوج منها أكثر من 33 ألف زوج في الأشهر الثلاثة الأخيرة.
وأشار عزام إلى مجموعة من الصعوبات والمعوقات التي تعترض العمل أهمها النقص الشديد باليد العاملة ولاسيما الذكور، وهو ما انعكس سلباً على الإنتاج علماً أن المعمل بحاجة لعمال ذكور نظراً لطبيعة العمل التي تتطلب ذلك، إضافة إلى النقص في عناصر الدائرة الفنية لتسيير العملية الإنتاجية لقلة عددهم جراء زيادة الطاقة الإنتاجية مؤكداً ضرورة تشميل جميع العمال في الأعمال الخطرة والشاقة نظراً للمواد الكيميائية الخطرة المستخدمة في عملية الإنتاج والتي تسبب أمراضاً سرطانية.
وأكد عزام أن المعمل ينتظر توريد آلة الحقن المباشر التي تم تصديق عقدها من رئاسة مجلس الوزراء منذ سنوات نظراً لما ستوفره الآلة من مواد ومجهود وتخفيض للتكلفة مع تحسين النوعية المنتجة في حال تم رفد المعمل بها.
لافتاً إلى تقديم مجموعة من المقترحات لرفع إنتاجية العمل والنهوض بواقع المعمل أهمها العمل على تعيين عمال فنيين من حملة الشهادة الصناعية ومعاهد صناعية وتكييف وتبريد وكهرباء عامة لتغطية كل أقسام المعمل من خلال الإعلان عن مسابقة ضمن الاختصاصات المذكورة وتأمين القطع التبديلية اللازمة بعملية صيانة الآلات، إضافة إلى متابعة تشميل جميع عمال المعمل بأن عملهم من الأعمال الخطرة والمهن الشاقة واعتبار السنة الفعلية بسنة ونصف السنة ومنحهم تعويضاً مناسباً جراء تعرضهم للمواد الكيميائية وبشكل مباشر.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سمك الفقراء يودي بهم إلى المشفى.. «التموين»: الباعة الجوالون ليسوا ثقة.. و«هيئة السمك»: لا تخافوا من السمك لكن احذروه

| اللاذقية – عبير سمير محمود الأحد, 05-09-2021 في شهر أيلول من كل عام تشهد محافظة اللاذقية حالات تسمم وتحسس نتيجة تناول سمك (البلميدا) الذي ...