الرئيسية » عربي و دولي » “حزب اللـه” رداً على أحداث الجنوب: لم يحصل أي اشتباك والعدو خائف والرد آتٍ

“حزب اللـه” رداً على أحداث الجنوب: لم يحصل أي اشتباك والعدو خائف والرد آتٍ

أكد حزب اللـه اللبناني، في بيان اليوم الاثنين، أن كل ما تدعيه وسائل إعلام العدو الإسرائيلي عن إحباط عملية تسلل من الأراضي اللبنانية إلى داخل فلسطين المحتلة، وكذلك الحديث عن سقوط شهداء وجرحى للمقاومة في عمليات القصف التي جرت في محيط مواقع الاحتلال في مزارع شبعا، هو غير صحيح على الإطلاق وهو محاولة لاختراع انتصارات وهمية كاذبة.
وتعليقاً على الأحداث، التي جرت اليوم الاثنين في منطقة مزارع شبعا المحتلة، وعند الحدود اللبنانية مع فلسطين المحتلة، وعلى ما تم تداوله من أخبار وتصريحات حول هذه الأحداث، بيّن الحزب في بيانه أنه لم يحصل أي اشتباك أو إطلاق نار من طرفه في أحداث اليوم حتى الآن وإنما كان من طرف واحد فقط هو العدو الخائف والقلق والمتوتر.
وتابع: “يبدو أن حالة الرعب التي يعيشها جيش الاحتلال الصهيوني ومستوطنوه عند الحدود اللبنانية، وحالة الاستنفار العالية والقلق الشديد من ردة فعل المقاومة على جريمة العدو التي أدت إلى استشهاد الأخ المجاهد علي كامل محسن، وكذلك عجز العدو الكامل عن معرفة نيات المقاومة، كل هذه العوامل جعلت العدو يتحرك بشكل متوتر ميدانياً وإعلامياً على قاعدة «يحسبون كل صيحة عليهم»”.
وقال حزب اللـه: «إن ردنا على استشهاد الأخ المجاهد علي كامل محسن الذي استشهد في العدوان الصهيوني على محيط مطار دمشق الدولي آت حتماً وما على الصهاينة إلا أن يبقوا في انتظار العقاب على جرائمهم».
وختم البيان: «كما أن القصف الذي حصل (اليوم) على قرية الهبارية وإصابة منزل أحد المدنيين لن يتم السكوت عنه على الإطلاق، وإن غداً لناظره قريب».
ضجة إعلامية اصطنعها إعلام العدو الإسرائيلي، عكست بشكل واضح التخبط في صفوف جيش الاحتلال وقيادته العسكرية، ما أدخل الأراضي الفلسطينية المحتلة، وخاصة المناطق الحدودية في شمال فلسطين المحتلة مع لبنان بحالة من الهلع والاستنفار لساعات طويلة.
وسائل إعلام إسرائيلية تحدثت عن تبادل إطلاق نار مستمر بين خلية من حزب اللـه وقوات الاحتلال الإسرائيلي في مزارع شبعا، وأن «خلية تابعة لحزب اللـه أطلقت النار على آلية إسرائيلية».
ليعود الناطق باسم جيش الاحتلال وينفي في بيان ما أعلنه الإعلام الإسرائيلي قائلاً: إنه «لم يتم ضرب أي آلية عسكرية بصاروخ كورنيت».
وأضاف: إنه «تم فتح النار على خلية لحزب اللـه على الحدود والتشويش على مخططهم لتنفيذ عمل عسكري».
من جهتها، علقت القناة 12 الإسرائيلية مشككة بكل الرواية الأمنية لجيشها وتقول: «ما هذه الرواية؟».
وتحدثت وسائل إعلام صهيونية أخرى عن وقوع حدث أمني في مزارع شبعا اللبنانية المحتلة، وأضافت: إنه تم إبلاغ رئيس وزراء الكيان الصهيوني بنيامين نتنياهو فوراً خلال جلسة لحزب الليكود بأن إطلاق نار وقع على الحدود مع لبنان.
وأفاد الإعلام الإسرائيلي بوقوع سلسلة انفجارات سمعت من مزارع شبعا، وأشار إلى تقارير حول حدوث تبادل لإطلاق النار هناك، كما أكد إعلام العدو أن جيش الاحتلال الإسرائيلي طلب من السكان في المستوطنات البقاء في منازلهم.

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 27/7/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الشرطة التونسية تحبط هجوماً إرهابياً أمام وزارة الداخلية

أحبطت الشرطة التونسية اليوم هجوما إرهابياً أمام مقر وزارة الداخلية بالعاصمة تونس. وذكرت وسائل إعلام تونسية أن عناصر الشرطة المتمركزة أمام مقر وزارة الداخلية في ...