حقائب النسيان

*مريم كدر

أودعت ذكراك في حقائب النسيان وأودعت معها شظايا الفؤاد المكسور والفرح المهجور وفي كل صباح تقرع أجراس الذكرى داخل رأسي المتعب وتصرخ حنيناً إلى الماضي البعيد السعيد يوم كان الحب طوقاً من الياسمين يزين عنق المساء فتتعطّر بعبيره الأرجاء وكان اللقاء صيّاداً ماهراً يقتنص اللحظات الهاربة من دفاتر الزمان فينعش في الروح أحلام الطفولة البريئة والشعر يسرق من قواميس الحب كلمات الغزل ويصوغها تراتيل من السحر والجمال ومازال ثمّة سؤال يتسلق جدران السماء ويشقّ عنان الفضاء كيف صرنا اليوم قصائد مبتورة بلانهايات؟ وكتب مهجورة بلا قرّاء؟ أترانا كنّا أنصاف عشاق والشغف بيننا انطفأ قبل أن يشتعل أم أننا منذورون للفراق من قبل أن نولد وصافرات السفر تعلن نهاية رحلتنا قبل أن تبدأ؟؟؟

(سيرياهوم نيوز6-خاص بالموقع15-5-2022)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجرّد رماد ..فوق رماد

| د.ريم حرفوش   يمكنك أن تكون مطمئناً .. لا داعي لتكون أنت وضميرك في حالة استنفار .. فأنا تعلمت معك ومنك .. أن لاأحمّل ...