الرئيسية » عربي و دولي » حلفاء سابقون لأردوغان يحملونه مسؤولية الوضع الكارثي في تركيا

حلفاء سابقون لأردوغان يحملونه مسؤولية الوضع الكارثي في تركيا

أكد حلفاء سابقون لرئيس النظام التركي رجب طيب أردوغان ومعارضون له أنه يتحمل مسؤولية الأوضاع الكارثية التي وصلت إليها تركيا.

وقال أحد أبرز حلفاء اردوغان السابقين رئيس الوزراء التركي السابق وزعيم حزب المستقبل أحمد داود أوغلو عبر حسابه على شبكات التواصل الاجتماعي أن “هذا النظام عديم الاخلاق والضمير والعقل” مضيفا إن “سياسات أردوغان المالية والاقتصادية أوصلت البلاد الى حافة الإفلاس حيث يعيش الملايين من أبناء الشعب التركي حالة الفقر المدقع والملايين منهم عاطلون عن العمل وكل ذلك بسبب الفساد الذي مارسه أردوغان وعائلته وكل المقربين منه”.

وشدد داود أوغلو “على ضرورة محاسبة كل المسؤولين عن الوضع الحالي” وقال إن “على أردوغان وحاشيته أن يدفعوا ثمن أخطائهم التي كلفت تركيا الكثير داخليا وخارجيا”.

بدوره اعتبر وزير الاقتصاد الأسبق زعيم حزب الديمقراطية والتقدم علي باباجان أن أردوغان “ينتهج سياسات فردية تسلطية…ولم يعد أحد في العالم يثق به وبنظامه المعادي لأبسط معايير الديمقراطية”.

ووصف باباجان “الوضع المالي في البلاد بأنه كارثي بعد أن باع المصرف المركزي كل احتياطياته من العملات الصعبة بسبب سياسات أردوغان الخاطئة والفاشلة” داعيا “الوطنيين والمؤمنين بالديمقراطية والمخلصين للتصدي معا لأردوغان قبل فوات الأوان لأن هذه السياسة ستدمر الدولة والأمة التركية بكل مؤسساتها”.

من جهته أكد آونال جاويكوز مستشار زعيم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض أنه وبفضل سياسات أردوغان الاستفزازية والعدائية لم يعد لتركيا أي صديق في المنطقة موضحا أن أردوغان ارتكب اخطاء فادحة وخطيرة في سورية وليبيا ولم يحترم قرارات الأمم المتحدة والقوانين الدولية.

إلى ذلك وفي سياق الأزمات المتلاحقة على مختلف الصعد التي تواجهها تركيا في ظل سياسات أردوغان ونظامه أفادت صحيفة زمان بأن تركيا تبوأت المرتبة الأخيرة ضمن دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية من حيث الإنفاق على قطاع الصحة حيث تخصص 3ر4 بالمئة فقط من دخلها القومي له.

وأقر وزير صحة النظام التركي فخر الدين خوجا بتخصيص ميزانية ضعيفة لقطاع الصحة مقارنة بالدول الأخرى.

ووفقا لهيئة الإحصاء التركية فإن إجمالي النفقات الصحية في تركيا بلغت 201 مليار و31 مليون ليرة تم تحصيل 7ر16 بالمئة منها من خلال ضرائب فرضت على المواطنين.

وتشهد تركيا أزمات متلاحقة في الأوضاع الداخلية خصوصا بعد تفشى الفساد وتورط أردوغان ومقربين منه ومسؤولين في حكومة حزب العدالة والتنمية بعدد كبير من الفضائح إضافة إلى الممارسات الفاشلة التي ينتهجها أردوغان.

 

سيرياهوم نيوز 5 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

المقداد يؤكد على ضرورة تعزيز التعاون بين الحكومة السورية ومنظمة الصحة العالمية بما يتناسب مع حجم التحديات

التقى وزير الخارجية والمغتربين فيصل المقداد، اليوم الأربعاء، ممثل منظمة الصحة العالمية في سورية أكجمال مختوموفا، حيث بحث الجانبان آفاق العلاقة المشتركة بين الحكومة السورية ...