الرئيسية » إقتصاد و صناعة » خزيم يلتقي اسرة النقل بطرطوس التواجد الى جانب المواطنين و تخفيف الأعباء عنهم والتعاون مع الإعلام وتضافر الجهود لرفع وتيرة الانتاج

خزيم يلتقي اسرة النقل بطرطوس التواجد الى جانب المواطنين و تخفيف الأعباء عنهم والتعاون مع الإعلام وتضافر الجهود لرفع وتيرة الانتاج

متابعة:هيثم يحيى محمد
ترأس السيد زهير خزيم وزير النقل قبل ظهر اليوم اجتماع عمل موسعاً مع أسرة النقل في محافظة طرطوس وكوادر المرفأ  تم التركيز خلاله على أهمية ودور قطاع النقل بكافة أنماطه في المحافظة وتكاملها لخدمة المواطن وزيادة الإيرادات ودفع العملية الإنتاجية والتنموية إلى الأمام
وشدد خزيم  على ضرورة تضافر كل الجهود داخل المؤسسات وفيما بينها مشيراً الى أولويات عمل المرحلة القادمة وخاصةً في هذه الظروف التي تتطلب تواجداً الى جانب المواطن في تجاوز الصعوبات وإيجاد البدائل والحلول التي نجمت عن الحرب وخاصةً الإجراءات القسرية أحادية الجانب المفروضة على بلدنا .
ووجه الوزير خزيّم بالحفاظ على حقوق العمال وزيادة دخلهم وتحفيزهم ومكافآتهم وخاصةً على الأعمال النوعية التي يؤديها أياً منهم و بما يدفع وتيرة الانتاج ويخلق المنافسة فيما بينهم ويشجع المبادرات والأفكار الخلاّقة ، مع ضرورة السعي بكل الأساليب لتخفيف الضغوطات عن المواطنين بالمنحى السليم والبيئة الإصلاحية والإدارية الرائدة.
و تطرق  وزير النقل لأهمية دور الإعلام وضرورة التعاون معه بكل شفافية عبر التواصل والرد والتوضيح ، والتنسيق وتبادل الأراء بروح العمل الجماعي ، وبرؤى متجددة تحاكي الواقع الذي نعيشه وتدفع به للأمام خدمةً للوطن والمواطن.
بعد ذلك جرى حوار حول خطط كل مؤسسة ورؤيتها التطويرية . وقدم كل مدير مجموعة من الأفكار والمقترحات التي تعني مؤسسته وعمله .
وكان الوزير قام صباحاً بجولة الى المرفأ زار خلالها المخبر المركزي واطلع  على عمله وتجهيزاته ومستلزماته وسبل تجاوز اي صعوبات تواجهه، مشيداًبالدور المهني العالي الذي تقوم به في تحليل المواد بكفاءة واعتمادية وموثوقية عالية ومؤكداً على أهمية رفع وتيرة الإنتاج وتضافر الجهود وزيادة دخل العاملين وحوافزهم توازياً مع الأعمال النوعية المنجزة وعلى كافة المستويات.
(الوطن-سيرياهوم نيوز24-10-2020)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

قلة الطلب تخفض سعر الفروج

كشف عضو لجنة مربي الدواجن حكمت حداد بأن سعر مبيع الفروج الحي انخفض اليوم ووصل سعر الكيلو منه في المدجنة لحدود 2300 ليرة بعد أن ...