الرئيسية » من المحافظات » دير الزور.. إعادة الأراضي الزراعية في المناطق المحررة من الإرهاب إلى الإنتاج

دير الزور.. إعادة الأراضي الزراعية في المناطق المحررة من الإرهاب إلى الإنتاج

اطلع وزير الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس محمد حسان قطنا خلال جولة ميدانية اليوم إلى محافظة دير الزور على المساحات المزروعة بالمحاصيل الاستراتيجية وما تعانيه العملية الزراعية عموماً من مشاكل وصعوبات إضافة إلى واقع الثروة الحيوانية في المحافظة.

وشملت جولة الوزير قطنا زيارة المدرسة الحقلية ومركز التصنيع الغذائي في حي البغيلية ومركز التبني للأعلاف ولقاء عدد من مربي الأغنام والفلاحين في حقول القطن والذرة إضافة إلى عقد لقاء موسع للمجلس الزراعي في المحافظة.

وتركزت مطالب الفلاحين حول تأمين مستلزمات الإنتاج من سماد ومحروقات وتأمين مياه الري والمحركات الكهربائية لجر مياه الري من نهر الفرات والمساعدة في المكافحات الحشرية للمزروعات ومعالجة نسب الإنبات لبذار القطن وإنشاء مجفف للذرة في المحافظة وزيادة مخصصات المقنن العلفي في ظل شح المراعي.

وأوضح المهندس قطنا أن الوزارة تعمل على إعادة الأراضي الزراعية في المناطق المحررة من الإرهاب إلى العملية الإنتاجية وإدراجها في الخطة الزراعية وتقديم الدعم ومستلزمات الإنتاج للفلاحين في تلك المناطق لمساعدتهم على الاستمرار والاستقرار في قراهم وأراضيهم لافتاً إلى أنه تم تأمين كل مستلزمات الإنتاج.

وبين قطنا أن الدعم لأسعار مستلزمات الإنتاج سيكون بحدود 15 بالمئة من سعرها في السوق مؤكداً أن المؤسسة العامة للأعلاف ستستلم كل الكميات المنتجة من محصول الذرة الصفراء ضمن شروط رطوبة معينة وبالأسعار الرائجة لافتاً إلى أن الحكومة سعرت محصول القطن بـ 2500 ليرة للكيلو غرام الواحد وهو سعر جيد يحقق أرباحاً مجزية للفلاحين ويشجع على الزراعة.

ونوه وزير الزراعة إلى أنه يتم تأمين الكميات المتوافرة من المحروقات لري هذه المحاصيل بالتعاون مع لجنة المحروقات في المحافظة مشيراً إلى أنه سيتم لحظ كل ما يتكبده الفلاح من مصاريف خلال وضع أسعار المحاصيل.

وفي تصريح للصحفيين بين الوزير قطنا أن الهدف من الجولة هو الاستماع إلى مطالب الفلاحين ومقترحاتهم مشيراً إلى أن الوزارة وضعت الخطة الزراعية في وقت مبكر كي يتسنى لنا الوقوف على الاحتياجات التي يتم العمل على تأمينها وشرحنا للفلاحين ما ينبغي عمله لضمان الحصول على محصول وفير.

بدوره أكد محافظ دير الزور فاضل نجار أن المحافظة تعمل كل ما يمكن لدعم القطاع الزراعي الذي عاد للإنتاج بعد تحرير المحافظة من الإرهاب وتوفير مستلزمات الإنتاج ولا سيما إعادة تشغيل قطاعي الري الثالث والخامس الذي أدخل مساحات واسعة إلى العملية الإنتاجية لافتاً إلى أن العمل يجري على إعادة تأهيل القطاع السابع الأمر الذي يسهم في استقرار وعودة الأهالي إلى أراضيهم ومنازلهم.

سيرياهوم يوز 6 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حمص.. إخماد حريق في الأراضي الزراعية لبلدتي شين والصويري

أخمد عناصر الدفاع المدني في محافظة حمص بالتعاون مع إطفاء مديرية الزراعة اليوم حريقاً اندلع في أشجار زيتون وأعشاب يابسة في الأراضي الزراعية لبلدتي شين ...