الرئيسية » مجتمع » رامي ميهوب جريح وطن:ورشتي للأعمال اليدوية الحرفية ومسيرتي في العطاء مستمرة رغم الصعاب..

رامي ميهوب جريح وطن:ورشتي للأعمال اليدوية الحرفية ومسيرتي في العطاء مستمرة رغم الصعاب..

بشرى حاج معلا
لم تكن الاعاقة يوما عائقا للحياة امام الإرادة والتصميم ..
ولن تكن الحياة يوما عصية على قلوب حديدية تثق بقدرة الخالق على التعويض مهما تعددت الخسائر ..
والحكاية تثبت حضورها مع الجريح البطل رامي ميهوب من محافظة طرطوس من منطقة القدموس حمام واصل “قرية جويتي” الذي حدثنا عن إصابته وحياته بعد الإصابة..
حيث قال: انا احد جرحى الجيش العربي السوري أصبت بتاريخ /٢٠١٣/واحمل نسبة عجز ٨٠ % .
بدأت بعمل الخشبيات بعد الاصابة من منطلق البحث عن عمل ما يحقق لي مدخول ليساعدني على تحسين وضعي المعيشي ويكون لي خطوة نحو الامام  وإلغاء فكرة “انا عاجز” أو “لا استطيع فعل شيئ .”
استوحيت فكرة الاعمال اليدوية الخشبية عن طريق القنوات في اليوتيوب وبدأت في تأسيس مشروعي الصغير وهو ورشة للاعمال الخشبية بعد اصابتي بحوالي ٤ سنوات
بدأت في تصنيع مخرطة صغيرة كبداية وتجربة أولا فكان نجاح التجربة ممتاز من حيث قدرتي على أن اطبق اي عمل على ارض الواقع ..
 بدأت بصنع قطع تحف صغيرة  كاسات خشبية .
والان بدعم من السيد الرئيس بشار الاسد حماه الله استفدت من برنامج مشروعي وأصبح لدي ورشة عمل..
ركزت في اعمالي على ان يكون العمل منجز للاستخدام المنزلي بلمسات فنية مثل “صواني خشبية وبرسمة فنية عبر الحرق بالنار “
ولوحات جدارية لرسومات “بورتريه” حرق بالنار ايضا..
 كذلك اعتمدت على فكرة تنوع العمل حتى أصبحت أعمالي ملبية لكل الرغبات والطلبات..( من اعمال طاولات زهر ،اطقم متة ،اطقم قهوة ،اطقم صواني ،لوحات اسمية للمكاتب ، كؤوس خشبية تحمل اسم الشخص بالإضافة الى اعمال تحف مميزة ..
أما بالنسبة لتسويق اعماله فيقول رامي:تتم عبر  صفحتي الشخصية على الفيس بوك ويتم ايصال اي طلب لاي زبون عبر شركة الشحن المختارة ولكل المحافظات ..
ويضيف:اعمل منذ البداية على كرسي متحرك ولساعات طويلة ساعدني على تحسين وضعي جسديا ومازلت بحاجة لعلاج فيزيائي الحمدلله على كل حال ولم يمنعني وضعي الجسدي من فعل شيء ولم اعرف اليأس يوما، ولم اعترف بالعجز أبدا، وكانت اصابتي انطلاقة لحياة جديدة كي اجعلها حياة جميلة واصنع عالمي الخاص بي واثبت للكل باني لست بعاجز ..بل قادر ان اكمل حياتي افضل من الكثيرين..
وها انا حاليا متزوج اكمل حياتي بكل محبة وثمرة ايماني وارادتي قادمة بابني الذي سيخرج إلى الحياة قريبا مزدانا بعفوية الصبر والايمان ..
في الختام ..
يمكننا القول أن الأفكار الإبداعية عادة ما تنتج من خلال وجود مشكلات تمس حياة الإنسان، وتدفع حاجة الإنسان في حل هذه المشكلات إلى التفكير بطريقة غير مسبوقة من أجل حل هذه المشكلات، وحل بعض المشكلات الإنسانية، وتسهيل نمط الحياة ..لكن تبقى الطريقة التي تخرج فيها تشكل أحد مستويات الابداع للنهوض والحياة من جديد مهما تعددت التحديات..
(سيرياهوم نيوز-الثورة27-1-2021)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

معاً لحماية أبنائنا

 حسين صقر: نتيجة الصعوبات الكبيرة التي يواجهها الطلاب في جميع المراحل التعليمية بالوصول إلى مدارسهم، يضطر الأهالي للتعاقد مع حافلات نقل خاصة تقل أولادهم، وذلك ...