آخر الأخبار
الرئيسية » كتاب وآراء » رسالتان واجابتان ومتابعتان وايضاح اعتذاري ونداء متجدد من أجل 2 تشرين الثاني 2024

رسالتان واجابتان ومتابعتان وايضاح اعتذاري ونداء متجدد من أجل 2 تشرين الثاني 2024

 

*أ. د. جورج جبور*

رسالتان:
هما الى رئيس الوزراء للدولة مصدرة وعد بلفور الذي هو وثيقة اقتتال مستمر .

الأولى
——–
2002 بعد دربان.
علنية منشورة في جريدة. مناسبتها؛ 85 سنة وعد بلفور.

الثانية
——–
2011 عشية الأحداث السورية.
تسلمها من مسكني سفير
بريطانيا.
تطلب تقييماً لوعد بلفور ليوضع في ط 6 من كتاب عنوانه “وعد بلفور”.

اجابتان.
الاولى
——–
تصريح من جاك سترو وهو آنذاك وزير خارجية.
في 16 ت ثاني 2016 قال الجالس على كرسي بلفور أن الوعد لم يكن مشرفاً كثيراً.

الثانية
——–
في نيسان 2013 هنا في بيروت تحدث السيد فلتشر السفير البريطاني أمام مؤتمر مركز دراسات الجيش اللبناني فذكر الرسالة وقال انها ستجاب.
يصح اعتبار تصريح نيسان 2017 على أنه الإجابة الموعودة.

متابعتان
*او بالأحرى اهمالان
الاولى
——-
رسالة من انيس صائغ اليَّ. تابع. تابعت.
اصدرت بيانا لم تنشره أية جريدة سورية إلا “النور” لسان حال الحزب الشيوعي السوري.
لم أقع على أي رد فعل حكومي عربي وارجو ان اكون مخطئاً.
لست في موضع يمكنني
من الاطلاع على كل ردود الفعل العربية حكومية او غير حكومية .

الثانية
——–
لم اشاهد تصريح نيسان 2017 إلا في زاوية جانبية من احدى الجرائد اللبنانية. أحدهم تبرع بوضعه امامي بأصله الانجليزي.
هو خطير.
مناسبته المعلنة الإجابة على رسائل مليونية تطالب بالاعتذار عن الوعد.
في 2013 اوحى اليَّ كلام السفير فلتشر المعلن— المسجل والملخص ورقياً — ثم الخاص بينه وبيني ان تصربحاً سيصدر في وقت مناسب.
أليست المئوية هي الوقت المناسب ؟

كيف كانت المتابعة؟
قرأت عن تصريح لوزير خارجية فلسطين يدعو فيه بريطانيا الى تفعيل التصريح يكون التفعيل باعتراف دولة وعد بلفور بدولة فلسطين .
ذلك ان تصريح نيسان 2017 أشار الى غياب تعبير
” الحقوق السياسية” في وعد بلفور.
لم أقع على أي رد فعل آخر.
وفي اوراقي غير المنشورة خلاصة حديث مع السيدة نائب رئيس الجمهورية العربية السورية للشؤون الثقافية اقترح ان يتقدم اتحاد الكتاب العرب وهو هيئة سورية تعمل برعاية رسمية الى المناداة بأن المسوغ التاريخي لوعد بلفور يحسن فحصه من قبل اليونسكو وهي الهيئة المعنبة بكتابة تاريخ العالم.

الختام: ايضاح اعتذاري ونداء متجدد من أجل 2 تشرين الثاني 2024.*

*تفيض الاسطر السابقة انشغالاً بما فعلت.*
*اعالج الأمر بتقديم اعتذار الى القارئ الكريم.*
*ثم اتابع بمزيد من الانشغال بما فعلت.*
*اعتذر إذن مجدداً وسلفاً عما سأختم به.*
*مع بداية العقد العاشر لوعد بلفور قررت اصدار كتاب عن الوعد يبدأ ما أردته جهداً عربياً جامعاً من أجل مئوية ذات إثر.*
*صغت للكتاب اهداء يمكن لكل حاكم عربي عضو في القمة العربية ، آية قمة ، ان يوافق عليه .*

*خلاصة الاهداء: فلنقل مجنمعين، نحن القادة العرب، او فرادى،*
*يوم 2 ت ثاني من كل عام :*
*”وعد بلفور لم يكن منصفا”.*

*أفكر اليوم، ونحن في موسم المقاومة المسلحة والتضحيات الجسيمة منذ تشرين الأول 2023, أفكر في أول ذكرى لوعد بلفور بعد ما جرى مما ارهق العالم وايقظه، هل تكون للقمة العربية وقفة موحدة تقول “وعد بلفور لم يكن منصفا”؟*
*تسوغ قصة رسالتي شخص عادي الى رئيس وزراء المملكة المتحدة مصدرة الوعد تسوغ الاعتقاد بأن العمل الفردي مفيد في اظهار علة وعد بلفور فكيف بعمل أوسع ، يقدم عليه مثلاً الكتاب العرب، و او. اساتذة الجامعات العرب٫ او طبعاً القادة العرب؟*
———————–
*دمشق.*
*السبت 25 ايار 2024.*
د.جورج جبور:مؤلف كتاب ” وعد بلفور”*

*مرفق عن كتاب” وعد بلفور”. صدرت صيف 2007 الطبعة الأولى.*
*صدرت الخامسة*
*تموز 2010. توقف مشروع الطبعة السادسة للانشغال بالاحداث السورية.*

 

(سيرياهوم نيوز-2)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ألم يحن وقت مقاطعة دول التطبيع العربية؟

  رأي علي عاشور     تكرّست، على مدى سنوات، حجّة أنّ الشعوب العربية ليست لديها القدرة على إحداث التغيير، أو التأثير في الواقع السياسي ...