الرئيسية » من المحافظات » سائقو سرافيس حماة يرفعون أجورهم 60 بالمئة.. المحافظة: غير محقين ونخالفهم!

سائقو سرافيس حماة يرفعون أجورهم 60 بالمئة.. المحافظة: غير محقين ونخالفهم!

رفع سائقو السرافيس العاملة على خطوط محافظة حماة الداخلية والخارجية أجرتهم بنسبة 60 بالمئة من دون أي سند قانوني، أو صدور تعرفة جديدة.

وبيَّن مواطنون كثر ومنهم طلاب جامعيون وموظفون، أن سائقي السرافيس عمدوا إلى هذا الإجراء التعسفي، تيمناً بشركات النقل الجماعي التي رفعت وزارة التجارة الداخلية أجورها منذ فترة ليست بالطويلة.

وأوضحوا أن هذا الرفع الطارئ يكبدهم أعباء مادية إضافية في هذه الظروف الصعبة.

ولفتوا إلى أن الأجرة على خط سلمية حماة صارت 300 ليرة بعدما كانت 200 والرسمية 185 ليرة، وعلى خط مصياف 450 ليرة وكانت 200 ليرة وهكذا على بقية الخطوط، وأن هذه التعرفة لم تصدر عن جهة رسمية، وإنما استنَّها السائقون من تلقاء أنفسهم!.

عضو المكتب التنفيذي لقطاع النقل بالمحافظة طاهر عيسى بيَّنَ لـ«الوطن» أن ثمَّة تعديلاً لأجور السرافيس العاملة على خطوط المحافظة الداخلية والخارجية أسوة بشركات النقل، ولكن لم يصدر حتى اليوم ولم يردنا من الوزارة.

وأوضح أن التعديل يراعي ما يدفعه أصحاب السرافيس من أسعار قطع التبديل وأجور الصيانة التي ارتفعت أضعافاً مضاعفة، فعلى سبيل المثال ليتر الزيت كان بـ3 آلاف ليرة واليوم بـ10 آلاف ليرة.

وقال عيسى: نحن لا ندافع عنهم، ولكن هذا هو الواقع. متعهداً بمعالجة أي شكوى فوراً.

وأما عضو المكتب التنفيذي لقطاع التموين مسعف علواني، فبيّن أن السائقين رفعوا أجورهم بنسبة 60 بالمئة من دون وجه حق، فحتى اليوم لم تصدر أي جهة رسمية أي أجرة.

وأوضح أن المكتب التنفيذي بالمحافظة لم يرفع شيئاً وإنما ينتظر التسعيرة من الجهات المركزية، لافتاً إلى أنه تم اليوم زرع دوريات من حماية المستهلك، بالكراجات وعلى القرب منها للتأكد من تقاضي أجور زائدة من الركاب، ومخالفة السائقين المخالفين.

وأكد أن هذه المسألة بحاجة إلى معالجة جذرية من وزارتي النقل والتجارة الداخلية وتحقيق العدالة للطرفين الركاب وأصحاب وسائط النقل العامة.

محمد أحمد خبازي

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 6/7/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مشروع تحلية مياه البحر قيد الدراسة.. ومشاريع متنوعة في طرطوس وريفها لتأمين مياه الشرب للمواطنين

 فادية مجد:رغم الحرب العدوانية التي شنت على بلدنا منذ أكثر من عشر سنوات والحصار الاقتصادي وقلة الإمكانات ووقوعنا تحت خط الفقر المائي والتي هي مشكلة ...