الرئيسية » مجتمع » سيدة تعيد إحياء ورشتها لتصنيع الألبسة

سيدة تعيد إحياء ورشتها لتصنيع الألبسة

عمر الطويل

بعد مضي سنوات على تهجيرها وأسرتها من حي دف الشوك بدمشق جراء الحرب الإرهابية على سورية نجحت رفاء شقير بإعادة إحياء ورشتها لتصنيع الألبسة القطنية بالسويداء بدعم من برنامج إنمائي ما حقق لها استقراراً ودخلاً يساعداها على مواجهة أعباء الحياة ومتطلباتها وفق تعبيرها.

شقير 54 عاماً روت في حديثها لـ سانا كيف عملت بعد تهجيرها عام 2012 بعدد من الورشات بالسويداء إلى أن أسست محلا صغيرا للخياطة عام 2014 طورته لاحقاً للورشة التي أطلقتها العام الماضي عقب تلقيها الدعم والتمويل من برنامج الأمم المتحدة الانمائي.

وذكرت رفاء أنها وفرت عبر ورشتها 6 فرص عمل بأجور يومية على القطع المنتجة التي تسوقها ضمن أسواق السويداء وعدد من المحال التجارية في جرمانا بدمشق إضافة إلى مشاركتها بالمعارض التي تقام بالمحافظة.

شقير التي لديها خبرة في مجال الخياطة منذ ثلاثين عاماً تعمل بإصرار وعزيمة على مواجهة الصعوبات التي تعترضها والمتمثلة بالانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي من خلال تخصيص أوقات للعمل المسائي بالورشة كما تتجاوز غلاء أسعار بعض المواد الأولية بمحافظتها من خلال تسوقها وجلبها لهذه المواد بنفسها من دمشق كي توفر زيادة الأسعار المرتبطة بتعدد الحلقات الوسيطة وتكاليف النقل.

طموحات تحملها رفاء للتوسع بورشتها الصغيرة وتحويلها إلى معمل توفر من خلاله أكبر عدد من فرص العمل وتؤكد حضورها كامرأة منتجة وفاعلة بالمجتمع حسب وصفها.

عمل رفاء انعكس على كل أفراد العائلة حيث يوضح زوجها فايز حديفة أنه أصبح يعمل بالورشة مع زوجته التي دربته على العمل بعد أن كان سابقاً يتنقل بين الأعمال الحرة وأصبحا يدعمان دخل منزلهما وتأمين مصاريف الدراسة لابنتهما.

ومن عمال الورشة ذكرت الشابة أماني شلغين زوجة شهيد ولديها طفلان أنها بدأت بالعمل منذ انطلاقة الورشة وتطمح لتطوير نفسها في هذا المجال فيما نوهت أحلام الشوفي 39 عاماً بالفرصة التي أتاحتها لها الورشة لإعالة أسرتها ولا سيما أن زوجها يعاني من ظروف صحية صعبة وهي المعيل الوحيد.

منسق مشروع “من الفكرة إلى المشروع” التابع لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي في سورية عبادة الصباغ أوضح في تصريح لمراسل سانا أنه تم دعم رفاء بمستلزمات العمل من ماكينات وغيرها وكذلك المواد الأولية حتى انطلقت بورشتها وذلك بعد خضوعها لدورتي ريادة أعمال وتسويق مشيراً إلى أن ورشتها تتطور تدريجيا وتتيح فرص عمل مؤكداً أهمية هذه المشاريع الصغيرة في النهوض بالواقع الاقتصادي للأسر والمجتمع ككل.

سيرياهوم نيوز 6 – سانا

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كيف يتم تكريم الوالدين قبل أن يغادروا هذه الدنيا ..؟

مازن علي كثيراً ما أذهب لتعزية صديق بوالده أو والدته في دار المتوفى نفسه فأستغرب من رؤية حال البيت فالدهان قديم جداً والفرش قديم وقد ...