آخر الأخبار
الرئيسية » العلوم و التكنولوجيا » شركتان تتبعان لوزارة الدفاع الإسرائيلية توقعان اتفاقا مع شركة إماراتية لتطوير حلول تكنولوجية للتعامل مع فيروس “كورونا”

شركتان تتبعان لوزارة الدفاع الإسرائيلية توقعان اتفاقا مع شركة إماراتية لتطوير حلول تكنولوجية للتعامل مع فيروس “كورونا”

وقعت شركتان إسرائيليتان، الخميس، اتفاقا مع شركة إماراتية، لتطوير حلول تكنولوجية للتعامل مع فيروس كورونا.

وأعلنت وكالة أنباء الإمارات عن توقيع اتفاقيتي تفاهم بين “مجموعة 42” المتمركزة في أبو ظبي والمتخصصة في التقنيات الفائقة وشركتين إسرائيليتين متخصصتين في التكنولوجيا.

وأوضحت الوكالة أن مذكرتي التفاهم وقعتا تحديدا مع شركة “رافييل” التي تعمل في مجال المنظومات العسكرية المتقدمة، و”إسرائيل لصناعات الطيران والفضاء”، اللتين وصفتهما بأنهما من أكبر شركات التكنولوجيا في إسرائيل.

وأفيد بأن هدف التوقيع على المذكرتين يتمثل في “التعاون في مجال البحث والتطوير وإيجاد حلول فعالة لمكافحة فيروس (سارس – كوفيد 2) المسبب للجائحة”.

وجرى توقيع المذكرتين من خلال تقنية الاتصال عبر الفيديو، بمشاركة مسؤولين من الشركات الثلاث.

وناقش مسؤولو هذه الشركات خلال حفل التوقيع آفاق تبادل الخبرات والتقنيات من أجل تطوير حلول متقدمة “ومبادرات طبية يستفيد منها ليس شعبي الدولتين فقط ولكن جميع شعوب العالم”.

وقال الرئيس التنفيذي لـ”مجموعة 42″ إن شركته تعمل على تبني “التعاون كوسيلة للوصول إلى تقنيات أفضل وأكثر فعالية من أجل تعزيز الفائدة العامة.. وتقود دولة الإمارات العربية المتحدة المثل في الجهود الدولية من أجل التغلب على وباء فيروس كوفيد 19 وتتشرف مجموعتنا بأن يكون لها السبق في تبادل الموارد والخبرات في هذا المجال مع شركتي (رافاييل) وشركة (آي ايه أي) من أجل هذه القضية المهمة”.

ووصفت هذه المبادرة المشتركة بأنها تأتي “لتجمع بعضا من أهم المشاركين وأكثرهم نشاطا في مواجهة جائحة كورونا في المنطقة، وتهدف إلى تعزيز تعاونهم وجمع خبراتهم وقدراتهم التقنية ومواردهم في سبيل الإسراع بالتوصل إلى حلول سباقة لحماية الصحة العامة ودعم المعركة العالمية ضد فيروس كورونا”.

الجدير بالذكر أن “مجموعة 42” تقود في دولة الإمارات العربية المتحدة التجارب السريرية الثالثة للقاح “محتمل” مضاد للفيروس التاجي المستجد تحت اشراف دائرة الصحة في أبوظبي.

علاوة على ذلك، تعتبر هذه المجموعة المتخصصة في التكنولوجيا الفائقة “من الشركات السباقة في مكافحة المرض منذ بداية ظهوره، وبفضل ما تمتلكه من خبرات في مجال التسلسل الجيني القائم على الذكاء الاصطناعي أعلنت المجموعة بالتعاون مع شركة (أوكسفورد نانوبور تكنولوجيز) المتخصصة بمجال تسلسل الحمض النووي ومقرها المملكة المتحدة عن تطوير حل غير مسبوق يمكن استخدامه على نطاق سكاني واسع لإجراء الفحوصات السريعة وعالية الدقة للكشف عن فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19)”.

وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي (جلتس)، إن الشركتين هما “الصناعات الإسرائيلية الفضائية”، و”رفائيل” (الحكوميتان).

وأوضحت الإذاعة، في تغريدة عبر “تويتر” أنّ “الشركتين الإسرائيليتين، وقعتا الاتفاق مع شركة G42 الإماراتية، دون تفاصيل.

وتتبع الشركتان المذكورتان، وزارة الدفاع الإسرائيلية، وتزود الجيش بالمعدات والصواريخ وأنظمة الدفاع العسكرية.

فيما قال حساب إسرائيل بالعربية التابع للحكومة عبر تويتر إن “شركتي رافائيل وصناعات الفضاء، رائدتان في مجال التكنولوجيا، وقعتا اليوم مع G42، شركة ذكاء اصطناعي إماراتية رائدة، مذكرات تفاهم للتعاون في البحث وتطوير حلول لمكافحة فيروس كورونا”.

و”G42″ شركة متهمة ببناء أدوات رقمية وتطبيقات إلكترونية يقال إنها تستخدم من طرف المخابرات الإماراتية في مراقبة المستخدمين وجمع بيانات عنهم، وفق تقارير حقوقية دولية.

وأعلنت الإمارات، رسميا، في 26 يونيو/حزيران الماضي، إطلاق مشاريع مشتركة مع إسرائيل في المجال الطبي ومكافحة “كورونا”، وفي اليوم نفسه، كشفت وسائل إعلام عبرية أن أبوظبي زودت إسرائيل، بـ100 ألف جهاز فحص للفيروس.

جاء ذلك، قبل يوم من إعلان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، عن تعاون بلاده مع الإمارات في مجال مكافحة كورونا، رغم عدم وجود علاقات دبلوماسية بين البلدين.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 3/7/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

رائدا فضاء يقضيان سبع ساعات خارج المحطة الدولية

عاد رائدا الفضاء الياباني أكيهيكو هوشيد والفرنسي توماس بيسكي إلى المحطة الفضائية الدولية بعد إكمال مهمتهما في الفضاء المكشوف. وأشارت ناسا في بيان على موقعها ...