آخر الأخبار
الرئيسية » مواهب أدبية وخواطر » شيزوفرينيا العشق ..

شيزوفرينيا العشق ..

| د.ريم حرفوش

 

تشرّش متسللاً في مساحات العمر ..

تنسكب نوراً ونار في الشرايين والأوردة ..

تنير كل مساحات الحياة والفؤاد ..

أما أعصابي معك فهي غالباً خارج السيطرة كالبركان ..

أجل ..

فعلى ماأذكر أنا كنت مستكينة مستسلمة للملل والروتين اليومي ..

ليس ضمن دائرة اهتماماتي أن أحب رجلاً مثلك ..

يجيد فنون الابتعاد والغياب ..

أكثر مما يجيد الاحتواء في لحظة ضعف وانهزام ..

في الظل وحدي أضئ باحتراقي ظلمة الغياب ..

أسترضي الثواني الهاربة لتحملك إلي ..

يسقط الإعتراف بالتعب أمامك منهزماً بلمسة يديك ..

نبضي وروحي والأعصاب ..

تلتهمها دقائق الإنتظار ..

وتصبح أقصى الأمنيات ..

أن أمطر دمعاً من بؤبؤ عينيك ..

لألامس ملامح وجهك وأغيب في أخاديد المسام ..

لا .. اطمئن لن أقول أحبك ..

ففي الحب ضعف ونكران للذات ..

وأنا أنثى تعودت أن أعيش بحرية ..

أسابق ظلي على حدود الأحلام بكل عفوية ..

لا.. لن أكتب أحبك على خط الأفق الوردي ..

ليس مهماً ذاك الحلم بالاسترخاء على كتفيك ..

بعد أن أصرخ وأقفز كطفلةٍ مشاغبة بين يديك ..

ثم أسقط هاربة من نظرة غاضبة أمام عينيك ..

تسعى لترويض كل مابي من فوضى وعبثية ..

أهيم على أرصفتك ثائرة حائرة ..

أعانق كل مافيك شاكيةً باكيةً لكلمة رضا منك راجية ..

مع كل المراوغة والهروب ..

أدمنتك وتسري في دمي كأفيون ..

داخل سجنك وبقيودك محاصرة ..

و بت أعشق لأجلك كل حالات الإنهزام والعبودية ..

لكن لايستهويني أن أستمر مستكينة كقطة سيامية ..

والبركان الخامد يعلن الثورة على قوانينك اللامنطقية ..

عسى تتحرر ذاتك منك وتتمرد ..

وتمارس متعة جنون العشق بلا قيود ..

والرقص معي حافياً على حافة الهاوية ..

(سيرياهوم نيوز3-صفحة الدكتورة ريم27-9-2022)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجرّد رماد ..فوق رماد

| د.ريم حرفوش   يمكنك أن تكون مطمئناً .. لا داعي لتكون أنت وضميرك في حالة استنفار .. فأنا تعلمت معك ومنك .. أن لاأحمّل ...