آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » صحف مصرية: حقيقة مشاركة البنوك المصرية في تمويل سد النهضة! رئيس مصر السابق: من ينكر الإنجازات مغرض أو في عالم آخر! دراسة مثيرة توضح أثر “كورونا” على الأسر المصرية! معركة الإخوان مع نانسي عجرم!

صحف مصرية: حقيقة مشاركة البنوك المصرية في تمويل سد النهضة! رئيس مصر السابق: من ينكر الإنجازات مغرض أو في عالم آخر! دراسة مثيرة توضح أثر “كورونا” على الأسر المصرية! معركة الإخوان مع نانسي عجرم!

محمود القيعي:

لا تزال قضية سد النهضة متصدرة الصفحات الأولى للصحف المصرية، وسط ترقب للنهايات.

وإلى تفاصيل صحف الأربعاء: البداية من المصري اليوم التي كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “مصر تعرض قضيتها العادلة أمام العالم .

وأبرزت الصحيفة قول سامح شكري وزير الخارجية أمام مجلس الأمن: “تصرفات إثيوبيا الأحادية في سد النهضة تهدد حياة 150 مليون مصري وسوداني”.

“الأخبار” كتبت في عنوانها الرئيسي: “مصر تكثف نشاطها لدعم مشروع قرار مجلس الأمن حول سد النهضة”.

مجلس الأمن

ونبقى في ذات السياق، ومقال عمرو الشوبكي في “المصري اليوم” “مجلس الأمن” والذي خلص فيه الى أنه من المؤكد أن خطوة مجلس الأمن هى بداية الطريق الصحيح لممارسة الضغوط المؤثرة على إثيوبيا لكى توقف عملية ملء السد بشكل أحادى، هذا الشهر، مشيرا الى أن إثيوبيا لديها أوراق، منها تعاطف الرأى العام الإفريقى ومعظم دول حوض النيل، وأن السد بُنى وأصبح واقعًا، فى حين أن مصر تحتاج المزيد من التحرك السياسى فى الدول الإفريقية والعواصم الكبرى للتأثير فى النخب المؤثرة، والتركيز على استحالة أن تعيش «هبة النيل» دون أن تحصل على حصتها التاريخية فى المياه.

ووصف الشوبكي معركة السد الإثيوبي بأنها معركة وجود، وليست معركة حدود.

البنوك المصرية وسد النهضة

ونبقى في سياق سد النهضة، حيث أبرزت “الأهرام” في صفحتها الأولى نفي اتحاد بنوك مصر ما تردد على شبكات التواصل الاجتماعي أخيرا جول مشاركة بنوك مصرية في تمويل عملية بناء سد النهضة الإثيوبي.

وأكد اتحاد البنوك في بيان رسمي أمس أن ما يثار حول قيام بنوك مصرية بالمشاركة في تمويل بناء السد لا أساس له من الصحة نهائيا.

عدلي منصور

الى التصريحات، حيث أبرزت المواقع التصريحات الإعلامية للرئيس السابق عدلي منصور في ذكرى 30 يونيو، حيث أكد أن هناك فرقا جسيما وكبيرا بين مصر أثناء ثورة 30 يونيو 2013، ومصر الآن 30 يونيو 2020، موضحًا أن أي شخص ينكر ما يحدث وما حدث من إنجازات في الدولة المصرية الآن إما مُغرض أو في عالم آخر، على حد قوله، واصفًا ما حدث من النهوض في كافة القطاعات بالدولة بـ “الإعجاز”..

وأضاف “منصور”، خلال مداخلة هاتفية مع أحد البرامج أن الله هيأ لمصر أشخاصا تعمل في كل جزئية في الدولة وتقتحم كل الملفات من أجل حل المشكلات من جذورها لحلها، بعدما كان في الأزمنة الماضية يتم التغاضي عن المشكلات بـ “مسكنات”.

أثر فيروس كورونا على الأسر المصرية

عودة الى المقالات، ومقال عبد الفتاح الجبالي في “الأهرام” “أثر فيروس كورونا على الأسر المصرية”، والذي عرض فيه دراسة مهمة أجراها الجهاز المركزي للتعبئة والإحصاء على عينة من الأسر المصرية.

وجاء فيه: “ويرتبط بما سبق النتائج المهمة للقسم الرابع الذي تناول كيفية تعامل الأسر مع نقص الدخل، حيث أشار الى أن 93 % من الأسر اعتمدت على أنواع أرخص من الغذاء.. و16 % اعتمدوا على المساعدات من الأصدقاء والأقارب و 20 % قاموا بتقليل كميات الطعام أو تقليل عدد الوجبات اليومية، وهي أموا ذات دلالات مهمة. والأخطر مما سبق أن 5% أشاروا الى أنهم يقومون بإرسال أفراد الأسرة لتناول الطعام لدى الآخرين، هذا فضلا عن أن نحو 54 % قاموا بالاقتراض أو شراء الطعام بالأجل لتغطية احتياجات الأسرة”.

وخلص الجبالي الى أن كل هذه مؤشرات توضح أهمية تبني سياسات اجتماعية جديدة.

العائدون من الخليج

ونبقى مع المقالات، ومقال د. محمود خليل في  الوطن” “العائدون من الخليج “، وجاء فيه:  المصريون العائدون من الخليج عليهم أن يتخلوا عن فكرة الوظيفة «الميرى» التى لم تعد تتمتع بالقيمة أو الوجاهة التى تمتعت بها فيما سبق، وأن يتجهوا إلى الاستثمار فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة، مساهمة منهم فى حل مشكلة تواجههم بشكل شخصى، كما تواجه آخرين غيرهم. كل طرف من أطراف هذه المشكلة عليه دور سيكون من المفيد القيام به حتى نتمكن من مواجهتها بشكل إيجابى”..

معركة الإخوان مع نانسي عجرم

ونختم بيوميات الأخبار التي كتبها محمد الشماع في ” الأخبار” بعنوان ” معركة الإخوان مع نانسي عجرم في البرلمان !”، وجاء فيه: ” ولكى ندرك فشل الجماعة الارهابية لخطف الوطن إلى المجهول وانهم لا يملكون برنامجا فى الاقتصاد أو السياسة الخارجية أو الصحة أو التعليم أو مكافحة البطالة.. وعلينا أن نتذكر اداء نواب الجماعة الارهابية فى الدورات البرلمانية قبل ثورة ٣٠ يونيو، ولمن يريد، عليه مطالعة موقعهم على الانترنت ليرى المعارك التى يفخرون بخوضها تحت القبة وكلها تتلخص في:

معركة الروايات الثلاث التى اصدرتها وزارة الثقافة واعتبروها متضمنة لعبارات جنسية وتلميحات تخدش الحياء.

معركة عشق النساء كتاب للشاعر أحمد الشهاوى، ومعركة المجلات العارية فى طلب احد نواب الجماعة الارهابية عن المجلات التى تنشر صوراً شبه عارية!

معركة الفيديو كليب بشكل عام، كما خص الاخوان نانسى عجرم بطلب احاطة خاص لأن التليفزيون ينظم لها حفلات فى الوقت الذى سقطت فيه بغداد.

معركة فليسقط سيبويه ولتحيا اللغة العربية حيث كان كتاب شريف الشوباشى الذى يطالب بتبسيط النحو موضوعاً آخر لسؤال اخواني!

معركة فلترة الانترنت حيث طالب احد نواب الإخوان الحكومة بضرورة حذف بعض المواقع من شبكة الانترنت.

اما المعركة الشهيرة للإخوانى جمال حشمت النائب فى برلمان ٢٠٠٠ فقد كانت ما أسماه بفضيحة الفوط الصحية مستنكراً أن توزع الحكومة فوطا صحية على الطالبات باعتبار ذلك خدشاً لحيائهن وهو نفسه مفجر قضية وليمة لأعشاب البحر قبل سنوات ١٩٩٩، وبناء على انجازات الجماعة الارهابية نجد انها تضع كلها ولافخر فى اطار الحجر على الحريات”.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 1/7/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

نيويورك تايمز: شركات التكنولوجيا تحقق أرباحاً كبيرة برغم تراجع الاقتصاد

قالت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية إنه بعد يوم واحد من قيام المشرعين في الكونغرس باستجواب الرؤساء التنفيذيين لأكبر شركات التكنولوجيا حول حجمها وقوتها واحتكارها، أفادت  ...