آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » صحف مصرية: “لغز” إعلان إثيوبيا بدءها في ملء “السد” ثم نفيها! ونور فرحات: مصر تعرف الحقيقة ويجب أن تتصرف علي أساس ما تعرف لا علي أساس ما يقال! بكين تتحدى الملك ونصر الله يدعمها! التحرش من منظور أوسع! الفنان عبد الرحمن أبو زهرة: أنا حزين على اللغة العربية ومحمود الجندي مات محسورا!

صحف مصرية: “لغز” إعلان إثيوبيا بدءها في ملء “السد” ثم نفيها! ونور فرحات: مصر تعرف الحقيقة ويجب أن تتصرف علي أساس ما تعرف لا علي أساس ما يقال! بكين تتحدى الملك ونصر الله يدعمها! التحرش من منظور أوسع! الفنان عبد الرحمن أبو زهرة: أنا حزين على اللغة العربية ومحمود الجندي مات محسورا!

محمود القيعي:

ربما كان إعلان إثيوبيا البدء في ملء سدها ثم نفيها، وطلب مصر إيضاحا عاجلا هو أهم مواد صحف الخميس إثارة ، ويبدو أن المراوغة الإثيوبية لا نهاية لها ،ويا ما الجراب يا حاوي!

 وإلى التفاصيل: البداية من “الأهرام” التي كتبت في صفحتها الأولى “مصر تطلب إيضاحا عاجلا من إثيوبيا بشأن بدء ملء سد النهضة”.

وكتبت “المصري اليوم” في صفحتها الأولى “إثيوبيا تتراجع عن تصريحات وزير المياه.. لم نبدأ في ملء سد النهضة”.

“الأهرام المسائي” أبرزت في صفحتها الأولى نفي إثيوبيا البدء في ملء السد.

نور فرحات

في السياق نفسه علق الفقيه الدستوري نور فرحات على التناقض الإثيوبي بقوله: “إثيوبيا تعلن أنها بدأت في ملء خزان السد. إثيوبيا تنفي ذلك بعد ساعات. الخارجية المصرية تستفسر.  مصر لديها وكالة فضاء وهيئة استشعار من بعد وأقمار تدور حول الارض. مصر لديها معامل متقدمة لتحليل صور الأقمار. مصر تعرف عن يقين هل بدأ ملء بحيرة السد أم لا. مصر يجب أن تتصرف على أساس ما تعرف لا علي اساس ما يقال.”.

السيسي- ماكرون

الى الملف الليبي، حيث أبرزت الصحف الاتصال الهاتفي الذي أجراه السيسي أمس بماكرون، فكتبت “الأهرام” في عنوانها الرئيسي: “توافق مصري – فرنسي على أهمية تقويض التدخلات الخارجية في ليبيا”.

وكتبت “المساء” في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “السيسي وماكرون بحثا تطورات الأوضاع في ليبيا”.

“الأهرام المسائي” كتبت في عنوانها الرئيسي بالبنط الأحمر “توافق مصري – فرنسي على تقويض التدخل الخارجي في ليبيا”.

التحرش

الى المقالات، ومقال زياد بهاء الدين في “المصري اليوم” “التحرش من منظور أوسع”، جاء فيه: “والحقيقة أن التحرش جريمة، وهى جريمة وضيعة، وما يميزها عن باقى جرائم الاعتداء على النفس أن مرتكبها لا يقصد مجرد إشباع نزوة ملحة، أو الإيذاء البدنى لضحيته، بل الأهم من ذلك هو تعريضها للإهانة والتحقير في محاولته البائسة لفرض سيطرته والشعور ولو لوهلة بقوته وبضعفها. والحقيقة أيضا أن التحرش لا يعبر فقط عن انحراف مرتكبيه بل عن تقصير بالغ لدى المسؤولين عن تربيتهم في المنازل، وعن تعليمهم في المدارس، وعن بث الأفكار الفاسدة في عقولهم عبر مختلف قنوات التأثير”.

وتابع بهاء الدين: “ولكن إن كنا نرغب في تشجيع حركة التغيير على أن تتصاعد وتكتسب مصداقية وقبولا في المجتمع ولا نستهدف مجرد القصاص من شخص أو أكثر، فإن علينا واجب توجيه هذه الحركة الناشئة في مساراتها الصحيحة لكى ينبنى حولها توافق تدريجى وواسع، وتخرج من كونها حركة نخبوية محدودة النطاق لتصبح تيارا رافضا للتمييز ضد المرأة وللتحرش بكل أشكاله وفى كل المجالات وعبر كل الطبقات الاجتماعية. وهذا يستدعى أن يكون هناك احترام ودعم لمن يتقدمن بالشكوى أو يفصحن عن تجارب مؤلمة، وأن نأخذ البحث في منابع التحرش الاقتصادية والاجتماعية والثقافية بجدية دون أن تكون مبررا للجريمة، وأن نتمسك من جهة أخرى بمبدأ براءة المتهم حتى تثبت إدانته كى لا تتحول هذه الحملة النبيلة إلى وسيلة للتشهير أو لتصفية الحسابات”.

واختتم قائلا: “نريد لحملة مكافحة التحرش ألا تكون «فرقعة» إعلامية عابرة، بل أن تنمو ويشتد ساعدها وتكتسب أرضية ومصداقية في كل المجتمع لأنه عندئذ فقط يكون التغيير عميقا وحقيقيا ومستداما.”.

بكين تتحدى الملك

ونبقى مع المقالات، ومقال عبد الله عبد السلام في “الأهرام” “بكين تتحدى ملك الشطرنج !”، وجاء فيه: “الصين، التى ظلت تاريخيا لاعبا هامشيا بالمنطقة، تفتح بالاتفاق فصلا جديدا فى دورها العالمى المنتظر، وتؤكد مرة أخرى أنها ماضية فى رحلة الصعود شاءت واشنطن أم أبت”.

وتابع عبد السلام: “لقد حاول ترامب عرقلة الرحلة من خلال عقوبات تجارية قاسية لدرجة جعلت بكين تخشى أن أمريكا تحاول جعلها إيران المقبلة، أى دولة منبوذة عالميا، كما يرى الصحفى الأمريكى إيلى لاك. ولأنها تشعر أنها قوية بما يكفى لتحمل أية عقوبات جديدة، فإنها على استعداد للمضى قدما فى تنفيذ هذا الاتفاق، مستغلة الركود المتوقع للاقتصاد الأمريكى والتخبط فى معالجة وباء كورونا”.

واختتم قائلا: “إيران افتتحت موسم الهجرة للصين، وسيتبعها أنصارها بالمنطقة. وقبل أيام، تحدث حسن نصرالله أمين عام حزب الله عن الاتجاه شرقا ونبذ الغرب لحل أزمة لبنان الراهنة. إنه تغيير كبير فى رقعة شطرنج المنطقة.. بكين تريد تحدى الملك الأمريكى، وهناك فيلة وأحصنة وبيادق مستعدة لدعمها”.

عبد الرحمن أبو زهرة

ونختم بالفنان عبد الرحمن أبو زهرة ، حيث أبرزت المواقع لقاءه عبر سكايب مع الإبراشي ، وكان مما جاء فيه قوله إنه لن يقوم بتأدية دور “ضيف شرف”، فى أى عمل فنى مرة أخرى حتى رحيله من هذه الدنيا، مشيراً إلى أن كافة مشاركته الفنية فى المستقبل ستكون بأدور رئيسية وليست شرفية، وتابع:”مش هخليهم يعملوا معايا زى ما عملو مع محمود الجندى”.

وأضاف “أبو زهرة” أن الفنان محمود الجندى مات محسورا من الوسط الفنى، وتابع “لأن مكنوش يقيموه كويس”، مشيراً إلى أنه يسمى لقب “ضيف الشرف” فى العمل الفنى بضيف “القرف”، مضيفاً: “أنا بعلن أنى مش هلعب دور ضيف الشرف لحد ما أموت”.

 وتابع: “أنا هزمت كورونا والملل بقرءاة مجموعة قصص نجيب محفوظ والرياضة ولعب اليوجا”، مشدداً على أنه منذ بداية الجائحة وهو ملتزم بكافة الإجراءات الصحية والاحترازية. وأعرب عن حزنه الشديد تجاه ما آلت إليه اللغة العربية فى الدراما، وأردف: “أنا حزين على اللغة العربية والدراما”.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 16/7/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

“نيويورك تايمز”: اغتيال العالم النووي الايراني فخري زاده تمّ بإطلاق النار عبر الأقمار الصناعية

ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأميركية، في تقرير مطوَّل لها نشرته اليوم السبت، أن “الموساد وعناصر وعملاء إسرائيليين حاولوا قتل العالِم النووي الإيراني محسن فخري زاده، طوال ...