آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » صحف مصرية: لماذا تراجعت إثيوبيا؟ سر إعراض المستمعين عن قناة القرآن الجديدة ! تصريح رئيس الوزراء الذي أغضب الأطباء !أشرف زكي: ادعوا لرجاء الجداوي! الفرار من “كورونا” ومقولة عمر بن الخطاب! أنغام تثير الجدل: عمل جديد ومختلف يجمعني بالشاعر تركي آل الشيخ المختلف دائما!

صحف مصرية: لماذا تراجعت إثيوبيا؟ سر إعراض المستمعين عن قناة القرآن الجديدة ! تصريح رئيس الوزراء الذي أغضب الأطباء !أشرف زكي: ادعوا لرجاء الجداوي! الفرار من “كورونا” ومقولة عمر بن الخطاب! أنغام تثير الجدل: عمل جديد ومختلف يجمعني بالشاعر تركي آل الشيخ المختلف دائما!

محمود القيعي:

لا تزال مفاوضات سد النهضة متصدرة الصفحات الأولى، وسط ترقب لما ستسفر عنه جلسة مجلس الأمن غدا حول القضية المصيرية التي باتت هاجسا مؤرقا للمصريين بالليل، مقلقا لهم بالنهار!

والى تفاصيل صحف الأحد: البداية من “الأهرام” التي أبرزت في صفحتها الأولى قول وزير الخارجية سامح شكري “نسعى لاتفاق قانوني ملزم حول سد النهضة يراعي مصالح الدول الثلاث .

لماذا تراجعت إثيوبيا؟

ونبقى في السياق نفسه، ومقال معتز بالله عبد الفتاح في اليوم السابع “لماذا تراجعت إثيوبيا؟”، والذي خلص فيه الى أن تراجع إثيوبيا قد يكون استراتيجيا أو تكتيكيا، مشيرا الى أن التراجع الاستراتيجى هو تراجع حقيقى طويل المدى تلتزم فيه إثيوبيا بألا توقع بدولتى الممر والمنصب أضرارا جسيمة.

وأضاف عبد الفتاح: “كما يمكن أن يكون تراجعا تكتيكيا من باب تفويت فرصة مصر والسودان فى خلق بيئة دولية ضاغطة على إثيوبيا كى تلتزم بمبادئ القانون الدولى المنظم للأنهار الدولية، لاسيما وأن الحزب الحاكم فى إثيوبيا يطمح فى الفوز بانتخابات اغسطس المقبل”.

تصريح رئيس الوزراء

الى المقالات، ومقال عمرو الشوبكي في “المصري اليوم” “دعم الأطباء”، وجاء فيه: “أثارت تصريحات رئيس الوزراء التى حمل فيها غياب بعض الأطباء مسؤولية زيادة ضحايا فيروس كورونا، انتقادات واسعة، صحيح أن الرجل تحدث عن البعض، وأنه دائم الإشادة بجهود الطواقم الطبية، كما أنه استقبل نقيب الأطباء لحل مطالب الأطباء المتعلقة بسد النقص فى مستلزمات الحماية، ومع ذلك ستبقى هذه التصريحات غير موفقة حتى لو كان هناك طبيب أو عشرة أو مائة أخطأوا، فهؤلاء لا يعبرون عن الصورة العامة التى يقدم فيها الأطباء ملحمة حقيقية فى ظل ظروف غاية الصعوبة.”.

وتابع الشوبكي: “نعم وارد أن يكون هناك عدد من الأطباء تغيب عن العمل لكن فى مقابل عشرات الآلاف من الأطباء يواصلون الليل بالنهار لإنقاذ المرضى حتى تجاوز عدد شهداء الأطباء 100 شهيد ومثلهم تقريبا من باقى الطواقم الطبية والمعاونة.

ورغم نقص عدد الأطباء وضعف الرواتب والإمكانيات، قدمت الطواقم الطبية عملا بطوليا كبيرا فى مواجهة الفيروس القاتل، ومع ذلك لم يسلموا من اتهامات «القلة إياها» لأنهم طالبوا بسد النقص فى أدوات الوقاية لحماية أنفسهم والناس”.

واختتم قائلا: “دعم الأطباء ليس لأسباب فئوية (هذه مهمة نقابة الأطباء) أو سياسية إنما هو دفاع عن قيم العلم والعمل والجهد فى كل موقع وبالمصادفة يقود هذا الموقع فى الوقت الحالى (وقت وباء) الطواقم الطبية.

رئيس الوزراء رجل مهنى (مهندس كفء) وبالتالى بدا تصريحه غير سياسى وفى غير محلة، ومطلوب منه أن يصحح أى خطأ ويحاسب المحافظين الذين يتجاوزون، فهناك من يعمل ويخطئ وهناك من لم يضبط بعمل جاد فى حياته إلا اللقطة والصورة ومع ذلك يزايد ويتهم من يعمل بجد، فى حين المطلوب أن نكون حكومة وشعبا فى صف كل من يعمل حتى نعبر الأزمة.”.

سر إعراض المستمعين عن قناة القرآن الجديدة

ونبقى مع المقالات، ومقال عباس الطرابيلي في “المصري اليوم” “أحب الحصري.. فماذا عن غيره؟!”، وجاء فيه: “صديقي وزميل الدفعة، ورفيق طريق طويل من الدراسة والحياة والعمل الصحفي داخل مصر وخارجها، العزيز سمير عبدالمطلب، أرسل يرجو ألا تقتصر الإذاعة المصرية، أو التليفزيون المصري، على قارئ واحد لا يتغير.. لأن في ذلك حرمانا للمسلمين من أصوات عظيمة تعلموا منها- كل المسلمين- الاستماع إلى آيات القرآن الكريم.. ويقول ويناشد المسؤولين في ماسبيرو والتليفزيون المصري أن المستمعين الآن، ومنذ ثلاثة شهور وأكثر، سعدوا ببدء بث قناة جديدة للقرآن الكريم.. يتابعها كل المسلمين.. ولكن للأسف انصرف عنها معظم المستمعين لسببين، الأول أن الخلفية تحت كلمات الآيات بيضاء، وبذلك لا تتيح للمستمعين قراءة الآيات، بل تجعلها مستحيلة.. السبب الثاني أنه ومنذ بدء إرسال هذه القناة لا تقدم سوى القرآن بصوت الشيخ الحصري.. وهو قارئ وعظيم وهادئ وصوته رخيم.. سواء كان ترتيلاً أو تجويداً، ولكن هناك- من القراء- من نود أن نسمعهم، ومنهم على سبيل المثال لا الحصر الشيوخ عبدالباسط عبدالصمد، والطبلاوي والمنشاوي والشيخ محمد رفعت، ومصطفى إسماعيل، والشعشاعي والبنا، حتى الشيخ سيد النقشبندي الذى اشتهر بأدعيته رغم أن له تلاوات عديدة من القرآن الكريم.. بصوته الرخيم المحبب”.

الفرار من كورونا

ونبقى مع المقالات، ومقال د. محمود خليل في “الوطن” “الفرار من كورونا”، وجاء فيه: “التجربة تقول إن كورونا قادر بذاته على فرض أحكامه وقوانينه على المجتمعات التى يزحف إليها. وليس للإنسان وهو يتعامل مع خطر مجهول إلا أن يفر منه، لا أن ينزل ويواجهه. ولعلك تذكر أن عمر بن الخطاب، رضى الله عنه، رفض دخول مدينة «عمواس» عندما ضربها الطاعون، وعندما سأله بعضهم: أفرار من قدر الله؟. رد: نعم.. نفر من قدر الله إلى قدر الله”.

رجاء الجداوي

الى تطورات الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي، حيث أبرزت المواقع قول الفنان أشرف زكي نقيب المهن التمثيلية، إن الحالة الصحية للفنانة رجاء الجداوي لازالت مستقرة، ولم تشهد أي تطورات على مدار الساعات الماضية.

وطالب زكي، خلال مكالمة هاتفية مع الإعلامية قصواء الخلالي،، الجمهور بالدعاء لرجاء الجداوي، بأن تتماثل للشفاء في أقرب وقت، قائلًا: “فنانة عظيمة وكل الناس بتحبها.. ادعوا لها.. ربنا قادر على كل شيء”.

أنغام

ونختم بأنغام، حيث قالت المصري اليوم إنها أعلنت المطربة أنغام عن وجود عمل فني جديد يجمعها بالمستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للترفيه بالمملكة العربية السعودية ومالك نادي الميريا الإسباني.

وقالت أنغام، عبر صفحتها الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”: “عمل جديد ومختلف يجمعني بالشاعر تركي آل الشيخ المختلف دائما”.

وأوضحت أنغام أنها سعيدة بالتعاون الثاني معه آل الشيخ، مؤكدة أنه لن يكون الأخير.

 

سيرياهوم نيوز 5 – رأي اليوم 28/6/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

صحف مصرية: ما هو الطيران المجهول الذي دمّر أنظمة الدفاع الجوي التركية في “الوطية”؟ ترقب لنتائج لقاء السيسي – أفورقي! خريف البطريرك! هدف إثيوبيا الخبيث ودور عمرو موسى! انتصار السيسي تنعى رجاء الجداوي

محمود القيعي: ربما كان استقبال الرئيس السيسي بالقاهرة اليوم الرئيس الإريتري أسياس أفورقي هو أكثر مواد صحف الاثنين أهمية، وسط ترقب لنتائج اللقاء التاريخي..هل يغير ...