الرئيسية » مواهب أدبية وخواطر » ضياع بلا انتهاء.

ضياع بلا انتهاء.

 

د.ريم حرفوش

 

في العينين لمعة حزن وفرح ..

مزيج ساحر جذّاب ..

رقة أنوثة وأناقة ..

طريقة لطيفة للبدء بالغزل ..

شباك العنكبوت تحيط بالفريسة ..

ذراعان تكملان الاحتواء .. بمهارة صياد محترف ..

ضربات القلب مابين توقف وتسارع ..

النبض هوى في الشِباك ..

والخطوات محتارة بين الدخول و الهروب ..

في البقاء احتراق وفي الخروج دمع سال ..

اكتب لي أقرأ بشغف ..

بين السطور أراقص الحروف ..

الألف والحاء والباء ..

أحب .. والحب أوجه واحتمالات ..

لاعقل ولامنطق هو حالة اكتفاء ..

حب هو الكون ومافيه من تناقضات ..

شروق وغروب على بحر بلا شاطئ ..

سمك يطير وطائر في صدف البحر يرقد ..

قوس قزح بعد الطوفان ..

يرتسم فيهدهد الوجع ليستكين ..

طرفة عين انقلبت فيها الدنيا رأساً على عقب ..

شؤون وتفاصيل صغيرة ..

أعواد كبريت وقنابل موقوته ..

حالة ضبابية .. طعم مرار ..

في ذاكرة الورد ينتشي الحلم ..

هاتي يدك دعيها ترتاح على الكتف ..

والكتف كاذب ..

لامكان للراحة هنا ..

أصابعك حيث استوطنت أطفأت الروح ..

في دقائق كان موت وولادة ..

قصص الحب ليست حقيقية ..

تبدأ لطيفة عميقة ..

تنتهي بموت معلن وحطام ..

لاانتصار .. لاانهزام ..

تغلق الباب ..

تبحث عن الأصابع الكتف الاحتواء ..

لاشئ ..

وحدك فقط ..

تبكي بلا انقطاع ..

أحدهم في لحظة فراغ ..

قال .. أحبك والسلام ..

مجرد هراء ..

سرق من العينين البريق والأمان ..

غاب في الزحام ..

تركنا قلبي وأنا ..

خارج دائرة الزمان والمكان والحياة ..

فقط ..

حالة ضياع بلا انتهاء …..

(سيرياهوم نيوز ١)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقاءٌ أجوَّفٌ

نرجس عمران هُنَّاك َعلى مقْرُبَة ٍمِنَ الطُفولة أعتدتُ أن ألتَقيهِ أركبُ أُرجُوحَةَ حنينٍ لا أبَرحها وأعودُ إليهِ تُأَرجِحُني أكفُّ رِيّاحِ الشَّوق بِشِّدتِها بِغَضَبها بِحَنَقِها بِحِنْكَتها ...