الرئيسية » قضايا و تحقيقات » طبيبا الجراحة والتخدير يردان على الاتهامات : ماحصل للشابة ليليان مقدسي خارج عن ارادتنا

طبيبا الجراحة والتخدير يردان على الاتهامات : ماحصل للشابة ليليان مقدسي خارج عن ارادتنا

متابعة :هيثم يحيى محمد
ماتزال ردود الفعل تتصاعد على قضية الشابة ليليان مقدسي التي فارقت الحياة اثناء اجراء عمل جراحي لها في مشفى الحكمة بطرطوس.. وقد رد الطبيبان على مانشر بحقهما من اتهامات في (الثورة والوطن والموقع ) ومن ثم على صفحات التواصل الاجتماعي وأكدا ان ماحدث  للشابة كان خارجاً عن ارادتهما
*يقول الدكتور الجراح محمد خليل في رده :الالم الذي اعتصر قلبي اثناء و بعد الحادث الاليم الخارج عن ارادتنا جميعا كان اقوى من اي كلام ممكن ان يقال لكن حق ليليان و اهلها و محبيها و محبينا ان يكونو في صورة ما حصل..دخلت ليليان العملية بكامل حيويتها اجريت لها الفحوص و التحاليل اللازمة و التي كانت طبيعية تماما ثم بدأ التخدير اصولا يتم الانتظار بعد التخدير لمدة ١٠ دقائق عادة للبدء بالعمل الجراحي لكن في حالة ليليان بعد ٧ دقائق حصل هبوط الضغط و الاضطرابات القلبية و هنا بدأ فريق الانعاش بمحاولات الانعاش القلبي حسب الاصول و لم توفر اي فرصة او اي اجراء لكن للاسف دون فائدة لم تتم الاستجابة القلبية و تم استدعاء الخبرات القلبية و الصدرية للمشاركة في محاولات الانعاش التي لم تفلح بكل اسف و حصلت الوفاة بعد ٤ ساعات من المحاولات المستمرة تم خلالها وضع الاهل الكرام بصورة ما كان يجري لمرتين و مرة مع طبيب القلبية .كل لحظة من هذا الوقت الاليم لا يمكن لاحد ان يتصور حجم الالم الذي كان يرافقنا فيها بكينا دموعا من القلب على هذه الشابة الجميلة و كان الدعاء و التضرع الى الله يرافقنا في كل لحظة لكن ارادة الله فوق كل شيء .
وأضاف بعد الوفاة حاولنا تهدئة الاهل و بقيت معهم لمدة من الزمن لكن مصابهم كبير و مصابنا كبير  و كان موقف عصيب على الجميع و تمنيت البقاء مع الاهل لفترة اطول لكن بدأت ردود الافعال العاطفية (المبررة )بالخروج عن السيطرة بسبب المصاب و الالم الكبيرين  .. بعدها تكون الاجراءات خاصة بالمشفى و  احسست انني غير قادر على الكلام او رؤية اي شيء جلست لمدة يومين عصيبين جدا لي و لعائلتي بما يشبه الصدمة الكبيرة لان كل مريض او مريضة لدي اعتبر نفسي انهم يعنونني شخصيا بشكل كبير و يتشكل رابط قوي مع المرضى لا احد يفهمه الا انا و هم و اعرف ان ليليان واحدة من مرضايي العزيزين الذين تشكلت مثل هذه الرابطة العاطفية الابوية معهم.الرحمة لروحك الطيبة يا ليليان و الصبر مرة اخرى لاهلك و لنا جميعا.
*بدوره يقول الدكتور منذر الحكيم طبيب التخدير:
دخلت ليليان غرفة العمليات الساعة العاشرة والنصف. بعد إجراء الفحوصات المخبرية وكانت طبيعية وبعد إجراء تخطيط قلب وكان طبيعي. لإجراء عملية إنحراف وترة وتجميل أنف وليس عملية ناميات للعلم لا يوجد ناميات بعد عمر عشر سنوات بعد تخدير المريضة
أذن الدكتور محمد خليل بحقن التخدير الموضعي مع الأدرينالين التي تتطلبها كل عمليات تجميل الأنف أو إنحراف الوترة. بعدها يجب أن ينتظر الجراح عشر دقائق قبل البدء بالجراحة ولكن للأسف وبعد سبع دقائق بدء القلب يتباطأ بدأنا بالإنعاش القلبي وطلبنا إستشارة أخصائي القلبية وهو الدكتور علي ماجد محمد المشهود له لكن جميع المحاولات لم تفلح. سوف ارسل لكم محاضرة عن إختلاطات التخدير الموضعي وهي نادرة والتي تؤدي بسبب تحسس المريض إلى حدوث ما يسمى سكتة قلبية وتوقف القلب وهذا ما حدث وهو خارج عن إرادتنا. لقد وصفت الحالة بأنها جريمة شنعاء وهذا ظلم  وسبب خروجنا من المشفى هو ردات الفعل والتي أججها المرافقون وليس الأهل.
(سيرياهوم مبوز-الوطن-الثورة25-7-2020)
x

‎قد يُعجبك أيضاً

“ماكدونالدز” تقاضي رئيسها السابق بتهمة الكذب بشأن علاقاته الغرامية

اتهمت سلسلة مطاعم “ماكدونالدز” الأميركية العملاقة للوجبات السريعة رئيسها السابق ستيف إيستربروك الذي صرفته نهاية 2019 بسبب علاقة غرامية مع إحدى الموظفات، بأنه كذب على ...