آخر الأخبار
الرئيسية » تربية وتعليم وإعلام » طلاب شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية يقدمون امتحانات اللغة الفرنسية وسط إجراءات التصدي لكورونا

طلاب شهادة التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية يقدمون امتحانات اللغة الفرنسية وسط إجراءات التصدي لكورونا

واصل طلاب شهادة التعليم الأساسي تقديم امتحاناتهم لعام 2020 حيث قدم الطلاب اليوم مادة اللغة الأجنبية الفرنسة والروسية فيما قدم طلاب الإعدادية الشرعية مادة اللغة الفرنسية مع اتخاذ الإجراءات الصحية للتصدي لفيروس كورونا.

كاميرا سانا جالت على مركزي (الشهيد وليد جبر والشهيد هيثم عبد السلام) في مدينة جرمانا بريف دمشق لمواكبة سير الامتحان والمستوصف الصحي في المدينة للاطلاع على الاستعدادات للتعامل مع أي حالة صحية بين الطلبة واستطلعت آراء الطلبة الذين تفاوتت آراؤهم حول مستوى الأسئلة وأكدوا أن امتحان اليوم جرى بأجواء من الراحة والهدوء.

وأشار الطلاب إلى أن أسئلة الامتحان كانت سهلة وشاملة للمنهاج وتضمنت أسئلة اختيارية وراعت الوقت المخصص للإجابة عنها وكان موضوع اللغة الفرنسية من داخل الكتاب ما هون على الطلاب وإعطاهم شعورا بالراحة النفسية وفق الطالبتين تبارك ربيعي وسالي دبوس.

وأوضح الطالبان غسان حداد وعبد الله المغربي أن طبيعة الأسئلة راعت جميع المستويات بحيث يستطيع الطالب حل معظمها وضمان علامة النجاح.

عملية تعقيم الطلاب تكون على باب المركز عند دخول الطلاب وبعد دخولهم القاعة الامتحانية يصحبها اشتراطات صحية وتعليمات من قبل المراقبين لتحقيق التباعد المكاني ضمن القاعات وعدم استخدام الأغراض الشخصية من قبل أي طالب لطالب آخر وفق الطالبين قاسم الفارس ومحمود فارس.

والإجراءات الصحية المطبقة في مركز الصحة المدرسية في جرمانا جاءت ترجمة لخطة الطوارئ الصحية التي تطبقها وزارة التربية بالتعاون مع وزارة الصحة خلال فترة سير الامتحانات العامة لتأمين السلامة الصحية وفق رئيسة المركز الدكتورة ريما العساف في تصريحها لمراسلة سانا.

وأشارت الدكتورة العساف إلى أن المركز يعمل على تأمين تعقيم الطلاب والمراقبين والإداريين العاملين في المركز الامتحاني والزوار والمندوبين عند دخولهم إليه إضافة إلى تأمين التباعد المكاني بين الطلاب حيث يكون في كل قاعة امتحانية من 15 إلى 20 طالبا كحد أقصى ومراقبان اثنان مع تأمين تهوية طبيعية جيدة في المراكز مبينة ان المركز الصحي مزود بسيارة إسعاف جاهزة من قبل منظومة الإسعاف السريع لإسعاف أي حالة طارئة من قبل الطلاب أو المراقبين.

وأوضحت الدكتورة العساف أن الحالات التي تم التعامل معها منذ بدء الامتحانات العامة إلى اليوم اقتصرت على حالات الخوف والأم البطن والاسهال وهي بمجملها حالات بسيطة لافتة إلى أن طاقم المركز يتكون من طبيبتين وثلاث ممرضات ومسعف وسيارة إسعاف وهو متأهب ومدرب وبحالة جاهزية تامة للتعامل مع الحالات الإسعافية خلال الامتحان.

بدوره المسعف عبد الكريم قره باش أكد على جهوزية الطاقم وسيارة الإسعاف خلال فترة الامتحان بشكل كامل للتعامل مع أي حالة للطلاب أو المراقبين حيث قمنا أول أمس بإسعاف خمس حالات من الطلاب واليوم أسعفنا حالة جميعهم يعانون من آلام بطن وإسهال سببه التوتر من الامتحانات.

رحاب علي

 سيرياهوم نيوز 5 – سانا
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أول سلسلة وطنية لمناهج اللغة الفرنسية في الطباعة

عامر ديب ورحاب علي أول سلسلة وطنية لمناهج اللغة الفرنسية وصلت إلى مرحلة الطباعة لتكون على مقاعد الطلاب في بعض المحافظات تجريبياً بعد أن أنهى ...