آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » طهران ترفض توضيحات “البنتاغون” بشأن اعتراض طائرة الركاب الإيرانية.. وتهدد قادة أميركا

طهران ترفض توضيحات “البنتاغون” بشأن اعتراض طائرة الركاب الإيرانية.. وتهدد قادة أميركا

رفضت إيران اليوم الجمعة التوضيحات التي ساقتها القيادة الأميركية الوسطى بشأن حادثة اعتراض مقاتلات أميركية لطائرة الركاب الإيرانية فوق الأجواء السورية، واعتبرتها “غير مبررة وتفتقر للوجهة القانونية”، وهددت بالقول: إن “من يحب حياة قادته فعليه ألا يغامر بحياة مسافرينا”.
وقالت لعيا جنيدي، مساعدة الرئيس الإيراني للشؤون القانونية: إن اعتراض المقاتلات الأميركية لطائرة الركاب الإيرانية، وبخاصة في أجواء دولة ثالثة، انتهاك صارخ لأمن الملاحة الجوية”، وفق ما ذكر موقع قناة “روسيا اليوم” الإلكتروني.
واعتبرت جنيدي، أن “التوضيحات التي قدمتها القيادة الأميركية الوسطى بشأن الحادثة غير مبررة وتفتقر للوجهة القانونية”.
وأقدمت مقاتلات حربية امس على اعتراض طائرة مدنية إيرانية، فوق الأجواء السورية، ما أدى إلى هبوطها اضطرارياً بشكل عنيف ووقوع عدد من الجرحى، واكدت مصادر بالطيران المدني السوري، أن طيراناً يعتقد انه تابع للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة اعترض طائرة مدنية إيرانية في الأجواء السورية بمنطقة “التنف” ما اضطر الطيار للانخفاض بشكل حاد ادى لوقوع اصابات طفيفة بين الركاب.
من جانبه قال التلفزيون الإيراني: إن طائرة ركاب تابعة لشركة “ماهان” الإيرانية تعرضت للمضايقة من مقاتلات “أميركية” في أجواء سورية.
واعتبر مصدر مطلع في شركة “ماهان” الإيرانية للطيران في بيان، أن اعتراض المقاتلات الأميركية لطائرة الشركة المدنية يعتبر خطوة عدائية واستفزازية، لافتا الى أن الشركة ستتابع القضية من الناحية القانونية.
وأكد المصدر، أن الطائرة كانت تسير في الممر الجوي الدولي وعلى الارتفاع المسموح به، مع مراعاة معايير الطيران كافة، مشيراً إلى أن الطائرة كانت تشغل أجهزة التتبع وأرسلت معلومات الرحلة كافة ونوع الطائرة إلى الرادارات غير العسكرية في المنطقة.
وأوضح المصدر، أن الشركة تعمل على إعداد بيان رسمي حول الحادثة وستعلن عن خطواتها لمتابعة القضية من الناحية القانونية.
وفي تبرير لتصرفها العدائي أعلنت القيادة العسكرية الأميركية الوسطى في وقت لاحق أن طائرة “إف -15” تابعة لسلاح الجوي الأميركي، رافقت طائرة ركاب إيرانية من مسافة كيلومتر واحد، وفق ما تقتضيه المعايير الدولية على حد زعمها.
وفي سياق ردود الفعل الإيرانية هدد حسام الدين آشنا، مستشار الرئيس الإيراني حسن روحاني، القادة الأميركيين على خلفية حادثة الطائرة، وقال في تغريدة عبر “تويتر” باللغة الفارسية: “من يحب حياة قادته فعليه ألا يغامر بحياة مسافرينا”.
وقدمت منظمة الطيران المدني الإيرانية في وقت سابق اليوم احتجاجاً رسمياً لدى منطمة الطيران المدني الدولية على اعتراض مقاتلات أميركية لطائرة الركاب الإيرانية فوق الأجواء السورية.

 

سيرياهوم نيوز 5 – الوطن 24/7/2020

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إصابة عدد من الطلبة الفلسطينيين باعتداء للاحتلال جنوب نابلس

أصيب عدد من الطلبة الفلسطينيين اليوم جراء اعتداء قوات الاحتلال الإسرائيلي عليهم في بلدة بورين جنوب مدينة نابلس بالضفة الغربية. وذكرت وكالة وفا أن قوات ...