آخر الأخبار
الرئيسية » منوعات » عادات غريبة للإحتفال بعيد الأضحى

عادات غريبة للإحتفال بعيد الأضحى

هناك العديد من العادات الغريبة للاحتفال بعيد الأضحى المُبارك في العديد من الدول العربية والإسلامية، والتي يحتفل الناس فيها منذ قديم الزمن حيث إنهم توارثوها عن آبائهم وأجدادهم، ورغم غرابتها، لكن كل تقليد منها يحمل معانيه ورمزياته. ومن أغرب عادات الاحتفال بعيد الأضحى.

 المغرب

61.jpgمن عادات المغاربة الخارجة عن المألوف، عادة الـ«بوجلود»، حيث يأتي رجل يرتدي قرون الخروف وفروه، ويمر على أصحاب الأضاحي ليجمع منهم صوف الخراف ويبيعها بالسوق.

وقد يقوم البعض أيضًا بسكب الملح فوق دماء الأضحية لمنع الجن، أو ملئ فم الأضحية بالملح، ومنهم من يحني جبهتها، أما النساء فتقوم بالاحتفاظ بمرارة الأضحية، لإعتقادهن انها تشفي من الأمراض.

ليبيا

قبل ذبح الأضحية، تقوم سيدة المنزل الليبية بـ«تكحيل» عيني الخروف بالكحل العربي، ثم يتم إشعال النار والبخور بالقرب منه، وبعدها تبدأ العائلة الليبية بالتكبير والتهليل. ويجب أن تكون الأضحية كبشاً بقرون كبيرة وقوياً وجميلاً.

 كما يعتقد الليبيون أن المسلم يمتطي ظهر أضحيته ليدخل على ظهرها إلى الجنة، وهو تداخل واضح مع اسطورة أنوبيس الكلب الأسود الذي يمتطيه الموتى للنزول إلى العالم السفلي بعد الموت حسب الأساطير الفرعونية القديمة.

ويقوم الليبيون ببعض التقاليد التي تخص الأضحية، مثل إعطاء الأضحية القليل من الماء لتشربه، ويحرق نوع معين من البخور يدعى الجاوي، وتحفر حفرة بعيدة عن طريق المارة توضع فيها دماء الأضحية و ترش بالكثير من الملح ثم تطمر، ويعتقدون أنها ستكون تجمع للجن؛ لذا يتجنب الناس المرور من أماكن ذبح الأضحية.

الجزائر

يحتفل الجزائريون بعيد الأضحى كسائر المسلمين، إلا انهم يتفردون ببعض الطقوس و منها ما هو غريب، مثل الاحتفال في الأيام السابقة للعيد من خلال تنظيم مسابقات على مستوى الأحياء لمصارعة الكباش، إذ تتنافس الأسر في الحي من خلال إشراك كباشها في مصارعة تنتهي بفوز كبش واحد بعد عدد من التصفيات التي تجري بين كل كبشين. ويعتبر الفائز فيها هو الكبش الذي أجبر الأخر على الانسحاب.

ويقلد الأطفال الكبار من خلال إجراء مصارعات بين الخراف التي أشترتها أسرهم كأضحية، في مسابقة شبية بتلك المخصصة للكباش.

الصين

المسلمون بالصين، لديهم لعبة قديمة هي «خطف الخروف»، حيث يأتي الفرسان ممتطين خيولهم واحداً تلو الآخر، وينطلقون بأقصى سرعتهم ويخطفون الأضحية عن الأرض، والفائز من يفعل ذلك بأقل وقت ممكن دون أن يسقط على ظهر الجواد.

الباكستان

ينفرد الباكستانيون بعادة تميزهم عن الشعوب الأخرى في احتفالهم بعيد الأضحى وهي عادة تزيين الأضحية قبل العيد بحوالي شهر كامل كما يصومون العشرة الأيام الأولي من شهر ذي الحجة وحتى يوم العيد ومن أهم الأكلات التي يتناولونها في العيد (لحم النحر) وهو الطبق الرئيسي في وجبة الغداء على مدار أيام العيد ولا يتناولون الحلوى في عيد الأضحى.

البحرين

تعد مملكة البحرين من الدول المتمسكة بعاداتها وتقاليدها القديمة، ومن بين الطقوس المتعارف عليها فى البلاد احتفال الأطفال بإلقاء أضحيتهم الصغيرة فى البحر مرددين أنشودة خاصة بهم.

سيرياهوم نيوز 6 – الثورة

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شريحة من كعكة زفاف عمرها 40 عاما تُعرض للبيع في مزاد!!

من المنتظر أن تُعرض شريحة كبيرة من كعكة زفاف الأمير البريطاني تشارلز على الأميرة الراحلة ديانا للبيع في مزاد الشهر القادم، وذلك بعد مرور 40 ...