الرئيسية » السياحة و التاريخ » عام 2021 .. عـام الـسـيـاحـة الـخـارجـيـة

عام 2021 .. عـام الـسـيـاحـة الـخـارجـيـة

 

أوضح معاون وزير السياحة، غياث الفراح، أن الوزارة منذ بداية 2019 عملت على معالجة 22 مشروعاً متعثراً كانوا خلال الأزمة.
وأكد الفراح أن أغلب المشاريع المتعثرة خلال الأزمة تم إنجاز ملاحق عقود لها، بعد إنجاز توازن سعري لتلك المشاريع، تم فيها تعديل المبالغ المالية مقارنة بالتضخم الذي حصل خلال أعوام الأزمة.
وبالنسبة إلى باقي المشاريع، فقد اعرب بعض المستثمرين عن عدم إمكانيتهم إنجاز تلك المشاريع، ومن بعدها تم إنهاء تلك العقود، وهذا الإنهاء يعد معالجة لمشروع تعثر، فمن الممكن بعدها دراسة شروط جديدة ومستثمرين جدد.
معاون وزير السياحة، قال إنه ونتيجةً لملتقى الاستثمار السياحي الأخير الذي اقيم في نهاية 2019، تم التعاقد مع العديد من المشاريع بقيمة وصلت إلى 300 مليار ليرة، وتم إكمال تلك المشاريع هذا العام، وبين أهمية تلك المشاريع، في انها تؤمن فرص عمل مباشرة وغير مباشرة للكثيرين.
وقال الفراح، إن المشاريع السياحية تؤمن فرص عمل أكثر من غيرها من خلال القطاعات المرتبطة بعملها، لكن، وبسبب ازمة كورونا، تأثرت بعض القطاعات بسبب الإجراءات الاحترازية المعدة من قبل الفريق الحكومي المختص، ولكن، وبعد السماح بفتح تلك المنشآت شهدت السياحة الداخلية نشاطاً كبيراً. وأضاف معاون وزير السياحة:” نتأمل في السنة القادمة أن نشهد إقبالاً سياحياً من الخارج”.
هذا، وكان وزير السياحة، محمد رامي مرتيني، تحدث في مجلس الشعب، عن إرساء عشر عقود استثمارية بقيمة ألف مليار ليرة، من الممكن أن تؤمن 2500 فرصة عمل في كل من دمشق وحلب واللاذقية وطرطوس.

(سيرياهوم نيوز-المكتب الصحفي٢٢-١٠-٢٠٢٠)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

دمشق أم العواصم ستحاسبكم

كتب محمد خير ماميش، ابن أقدم عائلة مسجلة في دمشق : باب الحارة المصنوع بالمال النجس، المتوالد تباعاً بأقبح المفردات السوقيّة، التي لا تمثل إلا ...