آخر الأخبار
الرئيسية » عربي و دولي » عباس يبحث مع رئيس المخابرات المصرية جهود التهدئة وإعمار غزة.. والسيسي سيواصل التنسيق مع الفلسطينيين في جميع الخطوات.. واشتية يدعو أوروبا إلى بلورة مبادرة لإعادة إحياء العملية السياسية مع إسرائيل

عباس يبحث مع رئيس المخابرات المصرية جهود التهدئة وإعمار غزة.. والسيسي سيواصل التنسيق مع الفلسطينيين في جميع الخطوات.. واشتية يدعو أوروبا إلى بلورة مبادرة لإعادة إحياء العملية السياسية مع إسرائيل

رام الله –  الأناضول  – د ب ا- بحث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مع رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، الأحد، آخر مستجدات جهود التهدئة الشاملة وإعادة إعمار قطاع غزة.
جاء ذلك خلال لقائهما بمقر الرئاسة الفلسطينية برام الله، في إطار زيارة يجريها رئيس جهاز المخابرات المصرية العامة للضفة الغربية، وفق وكالة الأنباء الرسمية (وفا).
وذكرت الوكالة أنه “تم استعراض آخر المستجدات المتعلقة بالتهدئة الشاملة، بما يشمل القدس والضفة وغزة، وإعادة إعمار القطاع”.
وأضافت أن اللقاء شهد مباحثات بشأن “ملف الحوار الوطني الفلسطيني، والأفق السياسي، الذي يعتبر مدخلاً للاستقرار والأمن والسلام في المنطقة”.
بدوره، نقل اللواء عباس كامل، تأكيد رئيس بلاده عبد الفتاح السيسي، بمواصلة مصر التنسيق والعمل مع السلطة الفلسطينية في جميع الخطوات والمبادرات، حسب المصدر ذاته.
وفي وقت سابق الأحد، وصل كامل الأراضي الفلسطينية، بالتزامن مع زيارة يجريها وزير الخارجية الإسرائيلي غابي أشكنازي لمصر، للتباحث بشأن التهدئة وإعادة إعمار غزة.
وفجر 21 مايو/أيار الجاري، بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين الفصائل الفلسطينية في غزة وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية، بعد هجوم شنته تل أبيب على القطاع استمر 11 يوما، وأدى لاستشهاد 255 فلسطينيا في القطاع.
وأسفر العدوان الإسرائيلي على الأراضي الفلسطينية إجمالا، عن 289 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، بجانب أكثر من 8900 مصاب، بينهم 90 إصابتهم “شديدة الخطورة”.

من جهته دعا رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية اليوم الأحد أوروبا إلى بلورة مبادرة لإعادة إحياء العملية السياسية مع إسرائيل بهدف ملء الفراغ السياسي. جاء ذلك خلال اجتماعه في مدينة رام الله مع المبعوث الأوروبي الجديد لعملية السلام في الشرق الأوسط سفين كوبمانز، حيث بحثا آخر تطورات ملف إعادة إعمار قطاع غزة، وإطلاق مسار سياسي جاد لإعادة احياء العملية السياسية. وأكد اشتية في بيان عقب اللقاء على “أهمية ملء الفراغ السياسي، من خلال بلورة أوروبا مبادرة لإعادة إحياء العملية السياسية، ومشاركة أطراف الرباعية الدولية فيها، بهدف إيجاد حل عادل وشامل للقضية الفلسطينية، وتجسيد إقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 1967 وعاصمتها القدس”. وأشار اشتية إلى أنه تم تشكيل فريق تقني يعمل على ملف إعادة إعمار قطاع غزة، مؤكدا على أهمية وجود ضمانات دولية بعدم تكرار “العدوان” الإسرائيلي وتدمير ما تم إعماره. وجدد تأكيد إصرار القيادة الفلسطينية وعلى رأسها الرئيس محمود عباس على عقد الانتخابات العامة، داعياً المجتمع الدولي لا سيما الدول الأوروبية، للضغط بشكل جدي على إسرائيل للسماح بعقدها في القدس ترشحا وانتخابا ودعاية “بهدف إعادة الوهج الديمقراطي ولتكون بوابة لإنهاء الانقسام وتجسيد الوحدة الوطنية”. واعتبر اشتية أن “على العالم أجمع، خاصة أوروبا اتخاذ موقف حازم وجاد تجاه الاحتلال الإسرائيلي، لوقف التوسع الاستيطاني وانتهاكات الاحتلال بحق أبناء شعبنا، والاستيلاء على الأراضي، وتهجير الفلسطينيين من منازلهم خاصة في القدس، وجعل اسرائيل تدفع ثمن احتلالها للأرض الفلسطينية”.

يشار إلى أن التوترات التي اندلعت بسبب محاولات لتهجير فلسطينيين من حي الشيخ جراح بالقدس وفي المسجد الاقصى والتوسع الإستيطاني الإسرائيلي كانت الشرارة وراء موجة تبادل القصف بين الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة والجيش الإٍسرائيلي من العاشر إلى الحادي والعشرين من الشهر الجاري ماتسبب في قتل أكثر من 250 فلسطينيا و13إسرائيليا مع حدوث دمار هائل في القطاع.

سيرياهوم نيوز 6 – رأي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

سلطنة عمان تُعلق لأول مرة على حادث استهداف السفينة الإسرائيلية قرب سواحلها والجيش الأمريكي يكشف تفاصيل جديدة حول الهجوم ويقدم العون للناقلة

علقت سلطنة عمان على حادث الهجوم على السفينة “ميرسر ستريت” الإسرائيلية، والذي تم في بحر العرب قبالة السواحل العمانية، أمس الجمعة، وأسفر عن مقتل شخصين ...