آخر الأخبار
الرئيسية » مجتمع » غابت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عن ذوي الاعاقة.. الاهالي يستجدون الشؤون والجمعيات والصحة والجواب: ليس بالامكان اكثر مما كان..!!

غابت وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عن ذوي الاعاقة.. الاهالي يستجدون الشؤون والجمعيات والصحة والجواب: ليس بالامكان اكثر مما كان..!!

طرطوس _ ربا احمد 

ذوو الاعاقة في محافظة طرطوس هم بطاقات تثبت انهم ارقاما تجاوزت الآلاف،  فخلال عام ٢٠٢١ سجلت ٥٣٨ اعاقة  وخلال ٢٠٢٠ سجلت ٦١٣ اعاقة وفي عام ٢٠١٩ بلغوا ٨٥٩ ذوي اعاقة وسجلت مديرية الشؤون بطرطوس خلال عام ٢٠١٨ حوالي ٧٨٦ اعاقة ومثلها في عام ٢٠١٧..
هم اعاقات حركية وعقلية وسمعية ونطقية وبصرية ومزدوجة وشلل دماغي ونفسية..مئات الاطفال المعوقين يخلقون كل عام في محافظة طرطوس ويسجلون في مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل ولكن ماذا بعد ذلك ؟؟

اهالي تستجدي المديرية والجمعيات والصحة ولكن (ليس بالامكان اكثر مما كان).. خدمات ومساعدات تعتبر شخصية ومن مبادرات فردية لتسد رمق حاجة هنا او هناك ، سيما عندما تتعدد الحالات في الاسرة الواحدة ويكون المصاب جلل، في الوقت الذي تغيب فيه الاتفاقيات المحلية او الدولية او التشبيك مع اي جهات راعية للمساندة واستمرار العمل وبنفس الوقت تغيب الجمعيات المتخصصة والمدارس الدامجة عن مساحات واسعة في محافظة طرطوس ، لتبقى فئة كبيرة دون رعاية او اهتمام..
هو حال وواقع ذوي الاعاقة بمحافظة طرطوس، في الوقت الذي يعمل فيه المجلس الفرعي للاعاقة وفقا لقدراته المحدودة بالتنظيم والمساندة قدر الإمكان. 

المجلس الفرعي للاعاقة..
في لقاء مع أمين المجلس الفرعي للاعاقة بطرطوس مدين تفاحة أشار الى ان الامال كبيرة ولكن القدرات محدودة ونعمل مع المحافظة لنقدم ما نستطيع لهذه الفئة المحتاجة وذويها .
مشيرا الى ان عمل المجلس متعدد حيث يبدأ التعامل مع ذوي الاعاقة من مديرية الصحة التي من خلال مركز الفحص السمعي للطفل في الاسبوع الاول يمكن ان تكتشف مشكلة ضعف السمع مباشرة اضافة الى ان اللجنة الطبية هي من تحدد ذوي الاعاقة ليحصل على البطاقة بشكل روتيني من الشؤون وتشكل مراكز انا وطفلي دورا كبيرا في تأهيل الطفل المعوق من قبل كادر مدرب لذلك وتعتبر تجربة رائدة ومساندة.
وعن الادوية والحاجات اللوجستية كالسماعات والكراسي المتحركة ، لفت الى انها عبارة عن تبرعات فقط ولا يوجد اي جهة رسمية تمتلك او تستطيع تقديمها لكل محتاج لها وهو الامر الذي دفع محافظ طرطوس للطلب من مديرية الصحة بإمكانية اجراء مناقصة للسماعات لتلبية احتياج عددا من الاسر ، باعتبار ان اقل ثمن سماعة يبلغ ٥٠٠ ألف وهناك الالاف من الاسر العاجزة عن تأمينها وكذلك الجهات الرسمية لا حول لها ولا قوة بالأمر ، وكذلك الامر بالنسبة للادوية التي شحت في المديرية .

تجربة المدارس الدامجة..
وفي المرحلة اللاحقة يصبح الطفل ذوي الاعاقة بحاجة للتعليم وهو الامر وفق ما اشار تفاحة تبنته مديرية تربية طرطوس عن طريق ٢١ مدرسة دامجة مجهزة بغرفة فيها امور خاصة بهم ، ولكن بقيت دون المطلوب نتيجة عدم دعم الكوادر بالحوافز المناسبة وحاجة غرف المصادر للدعم ، اضافة الى مشكلة غياب التوسع الافقي للمدارس الدامجة فجميعها ضمن مدينة طرطوس وبالتالي حرمان اطفال بقية المدن والمناطق بالمحافظة ولكنها تبقى تجربة ممتازة يجب دعمها وتطويرها لانها احد الحلول المهمة لتحسن حالة الطفل المعوق.

الجمعيات..
تعددت الجمعيات المتخصصة بذوي الاعاقة في محافظة طرطوس ولكن من خلال جولة فيها اشتكى الكثير منهم من عدم توفر التبرعات والدعم وغياب الاتفاقيات والتشبيك مع منظمات سواء عربية او عالمية داعمة لهذه الفئة ، ما دفع معظمهم الى تقاضي اجور رمزية لاستمرار عملهم من اجل الاطفال ، واوضحوا انه بالرغم من ذلك النشاطات مستمرة سواء لمعارض الرسم او المسرحيات والغناء في محاولة لدعم هذه الفئة بكل قوة ومحبة.
امين عام المجلس الفرعي للاعاقة مدين تفاحة اكد كلامهم واضاف ان غياب التمويل والتبرعات يعيق عمل هذه الجمعيات ومديرية الشؤون تعمل على تدريب الكوادر وتأهيلهم سيما وفق برامج موحدة تجنبا لتفاوت العمل بين جمعية واخرى في حال انتقل الطفل المعوق من مكان لآخر. 

النشاطات..
وعن الجهات الاخرى من مديرية ثقافة واتحاد رياضي ، كشف تفاحة الى ان الفعاليات الرياضية مرتبطة بمؤسسة الاولمبياد الخاص وهي متوقفة بسبب الكورونا ، ولكن يتدرب الرياضيون ذوي الاعاقة ضمن الصالة الرياضية بطرطوس وقدم المجلس من خلال المحافظة بعض المواد اللوجستية كالطابات والفرشات والمضارب.
والنشاطات الثقافية مرحب فيها من قبل المراكز الثقافية وهي مجانية والمجلس يحتفل كل عام باليوم العالمي للاعاقة ويقدم برنامجا متكاملا من تقديم ذوي الاعاقة في الجمعيات وغيرها.

الاهم.. معهد الاعاقة السمعية..
وللاسف بقي عمل مديرية الشؤون الاجتماعية والعمل بطرطوس محصورا بإعطاء بطاقة المعوق وفقا ما اشار تفاحة ، ولكن استطاعت المديرية خلال السنوات السابقة الخروج بتجربة وحيدة وناجحة وهي تجربة معهد الاعاقة السمعية ضمن مبنى المديرية والذي يستقبل ويدرس الاطفال المعوقين سمعيا من مرحلة التحضيري الى صف السادس ، وفي جولة ولقاء مع كوادر المعهد تبين وجود صفوف جميلة ومؤهلة وكوادر نشيطة ومدربة وتضم حوالي ٦٠ طالبا يحاولون خلالها تقديم المنهاج كاملا والتعامل مع الاطفال بحب واهتمام كبيرين..
تجربة كبيرة ليتها تعمم في بقية مناطق المحافظة لانها الجهة الوحيدة التي تقدم ضمن مركز متخصص منهاجا تعليميا ، واوضحت المعلمات صعوبة وجود بعض الطلبة من المناطق البعيدة نتيجة ارتفاع اسعار النقل والاجور وعجزهم عن دفعها لاطفالهم وهو الامر الذي غصّ في قلوبهم كون الاطفال يتجاوبون بحب.

الى متى؟
والنتيجة من كل ذلك .. فئة محتاجة صحيا ونفسيا وماديا دون مساندة من احد.. فئة جميلة واطفال رائعون محرومون من ابسط اشكال الاهتمام والرعاية والسبب واحد غياب دور وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل عن دعمهم سواء عن طريق اتفاقيات مع منظمات دولية او جهات محلية او من خلال وجود مراكز لها متخصصة في المناطق الاشد حاجة والاعلى رقما بالاصابات.. والسؤال.. ان غابت الوزارة المتخصصة على من سنلقي اللوم ؟؟؟

(سيرياهوم نيوز-الوطن22-9-2021)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خدمات مركز الثورة الصحي خلال الشهر الوردي

 بشرى فوزي:تستمر فعاليات الشهر الوردي للتوعية بالكشف المبكرعن سرطان الثدي للحد من انتشاره والسيطرة على تطوره، حيث يقدم مركز الثورة الصحي خدماته للسيدات بالتدريب على ...