آخر الأخبار
الرئيسية » مختارات من الصحافة » “فاينانشال تايمز”: آلاف الشركات الغربية تتراجع عن مغادرة روسيا تفاديا لخسارات فادحة

“فاينانشال تايمز”: آلاف الشركات الغربية تتراجع عن مغادرة روسيا تفاديا لخسارات فادحة

تخلت آلاف الشركات الغربية عن مغادرة السوق الروسية بعد حساب الخسائر التي ستتكبدها إن تركت روسيا التي خيّرت الأجانب بين الرحيل بخفي حنين كما حدث للشركات التي غادرت، والبقاء والتربّح.

أفادت بذلك “فاينانشال تايمز” التي تقول إن أسبابا عدة أجبرت الشركات الغربية على إعادة النظر في قرار الرحيل، وبينها “الخسائر والعوائق البيروقراطية” حيث تتعرض للتخلي عن أصولها وتتجمد أو تصادر أموالها وحساباتها في روسيا.

ونقلت الصحيفة عن أحد المسؤولين التنفيذيين الذين يعملون مع الشركات الغربية في روسيا قوله: “تجد العديد من الشركات الأوروبية نفسها بين المطرقة والسندان، حيث تم منحها خيار بيع أعمالها بشروط غير مقبول بالنسبة لها”.

ووفقا للصحيفة، بقيت أكثر من 2100 شركة عالمية في روسيا منذ عام 2022، بما فيها Avon وAir Liquide  وReckitt وUnilever وNestle وPhilip Morris، فيما غادرت أو قلصت أنشطتها 1600 شركة.

وصرح المدير العام لشركة الأمريكية Mondelez International في وقت سابق، بأن الشركة لم تغادر روسيا، وستواصل أعمالها فيها، ولم يصر المساهمون فيها على خلاف ذلك.

وأضاف أن الإدارة تحاول “عدم الدخول في مواجهة أو الإدلاء بتصريحات مستفزة، ولكن ببساطة الاستمرار بعملها في روسيا”، على خلفية أن السلطات الروسية لا تريد مغادرة الشركات الغربية للبلاد، ولا ترغمها على ذلك.

وأشارت “فاينانشال تايمز” إلى تغير آراء رؤساء الشركات الغربية بشكل كبير، وهم يتساءلون عما إذا كان من الضروري مغادرة روسيا، حيث أن بعضهم “قاموا ببناء 4-5 مصانع على مدار 30 عاما، ولن يبيعوها بخسارة 90%” من قيمتها كما تشترط الحكومة الروسية على الشركات التي تقرر الرحيل.

 

 

سيرياهوم نيوز 2_راي اليوم

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوينيه أوبزرينيه: انتخابات إيران: من سيحلّ محل إبراهيم رئيسي؟

    حول حظوظ الإصلاحيين، مقارنةً بالمحافظين في الانتخابات الرئاسية الإيرانية، كتب ميخائيل فيكينتيف وفيكتور أليكسييف، في “فوينيه أوبزرينيه”: يُتنظر ظهور رئيس جديد لإيران، بعد ...