الرئيسية » منوعات » فقدان «ملكة غربان» برج لندن… هل تتحق أسطورة عرش بريطانيا؟

فقدان «ملكة غربان» برج لندن… هل تتحق أسطورة عرش بريطانيا؟

فقدت «ملكة غربان» برج لندن، وفق ما أعلن صاحبها مطمئناً في المقابل بأن سبعة طيور لا تزال تعيش في الموقع، وهو شرط لازم لمنع سقوط المملكة، وفق الأساطير المتوارثة.
ولم تُشاهد أنثى الغراب «ميرلينا» منذ أسابيع في هذا الحصن التاريخي المحاذي للضفة الشمالية لنهر تيمز.
ويثير هذا النبأ قلقاً، إذ إن الأساطير المتوارثة منذ أجيال تفيد بأنه في حال تركت كل الغربان برج لندن، سيؤدي ذلك إلى «انهيار» العرش البريطاني وغرق البلاد في الفوضى. وحسب مرسوم ملكي أصدره الملك تشارلز الثاني سنة 1630، يجب أن يكون هناك ستة غربان في الموقع في كل الأوقات، حسبما نقلت وكالة الصحافة الفرنسية.

وأصدر برج لندن، حيث تُخزن حلي التاج البريطاني، بياناً لطمأنة البريطانيين، جاء فيه «لدينا حالياً سبعة غربان هنا في البرج، أي غراب إضافي عن الستة المطلوبة».
وأشار برج لندن إلى أن أنثى الغراب «ميرلينا» كانت «بلا منازع ملكة غربان البرج منذ انضمامها إلى رفاقها في الموقع سنة 2007».
ورغم ابتعادها مرات عدة في السابق، كانت «ميرلينا» تعود في نهاية المطاف للانضمام إلى زميلاتها الغربان: «بوبي» و«إرين» و«جوبيلي» و«روكي» و«هاريس» و«غريب» و«جورجي».
ويخشى صاحبها كريس سكايف، أن تكون «ميرلينا» قد قضت نحبها.
وهو قال لـ«بي بي سي»، إن «(ميرلينا) تتمتع بروح مستقلة، وهي غادرت البرج مرات عدة، لكني صديقها وعادة كانت تعود إلى هنا. لكن هذه المرة، لم تفعل ذلك، وأخشى أن تكون قد غادرتنا إلى الأبد».

سيرياهوم نيوز 6 – وكالات

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تجربة ناجحة لسفينة الحاويات بالملاحة الذكية شرقي الصين

نجحت سفينة الحاويات تشيفي بتجربة الملاحة الذكية في منطقة بحرية بمدينة تشينغداو في مقاطعة شاندونغ شرقي الصين. وذكرت وكالة الأنباء الصينية شينخوا أن السفينة تشيفي ...