آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » في الأسبوع الثامن من ذهاب الدوري الكروي الممتاز.. تأجيل لقاء حطين مع الشرطة … تشرين يبحر بالصدارة والوثبة يطارده بشطارة .. الجيش حلق وبالأربعة عاد والوحدة سقط أمام الاتحاد

في الأسبوع الثامن من ذهاب الدوري الكروي الممتاز.. تأجيل لقاء حطين مع الشرطة … تشرين يبحر بالصدارة والوثبة يطارده بشطارة .. الجيش حلق وبالأربعة عاد والوحدة سقط أمام الاتحاد

| ناصر النجار

الأحد, 19-12-2021

المباريات الخمس من مباريات الأسبوع الثامن من ذهاب الدوري الكروي الممتاز التي أقيمت الجمعة ابتسمت للكبار فحلق تشرين بثلاثية هزم بها مستضيفه الطليعة وبقي الوثبة قريباً منه يلاحقه الخطوة بخطوة مماثلة ففاز على ضيفه النواعير بهدفين نظيفين، وعاد الجيش إلى نغمة الانتصارات فحقق فوزاً كبيراً على مستضيفه عفرين بأربعة أهداف مقابل هدف واحد.

الاتحاد كانت صيحته أكبر بملعب تشرين فنال ما تمنى بفوز عزيز ومنتظر على الوحدة بهدفين لهدف، والتعادل السلبي كان عنوان لقاء حرجلة مع الكرامة.

في الشكل العام فإن تشرين أثبت أنه متمسك بدرع الدوري الذي ناله لموسمين متتاليين وأعلن عبر انتصاراته المتتالية أنه يملك حق الدفاع عن اللقب بقوة، والفوز الصارخ على الطليعة يشعرنا بقوة الأسلحة التي يمتلكها البطل وخصوصاً نجمه الجديد محمد كامل كواية الذي اختص بالتسجيل في كل مباراة فكان الورقة الرابحة في الفريق، ولا شك أن النتيجة الثقيلة التي تعرض لها الطليعة على أرضه تكشف البون الشاسع بين الضيف والمضيف، لكننا ننوه بأن الهداف التاريخي للدوري السوري رجا رافع سجل اسمه بقائمة المسجلين في فريق الطليعة هذا الموسم وقد اعتاد أن يترك بصمة مع كل فريق يلعب له.

ما زال فريق الوثبة عند حسن ظن جمهوره ومراقبي الدوري من خلال الأداء الحسن الذي يقدمه والنتائج الجيدة التي يقطفها وهو ملاحق عنيد للبطل المتصدر ولا يبتعد عنه إلا بمقدار المباراة التي جرت بينهما وفاز بها تشرين، الأجواء توحي باستمرار المنافسة الساخنة بين الفريقين ولا نستبعد بقية الفرق الأخرى التي تسعى للصدارة والمراحل القادمة ستشهد صراعاً أكبر وخصوصاً أن الدوري طويل ولم يمض منه الثلث، النواعير بذل جهده في المباراة وحاول الدخول فيها شريكاً لكن واقع الحال قال: لا جود إلا بالموجود.

من الطبيعي أن تنتهي مباراة عفرين مع الجيش إلى فوز الضيف نظراً للفوارق الكبيرة بين الفريقين، نتيجة المباراة عكست الواقع السيئ لفريق عفرين وكأنه يرفع الرايات منذ الآن وعلى ما يبدو أن مشاكل إدارة النادي مع لاعبيه لم تنته بعد، لا يمكننا القول إن فريق الجيش عاد للسير على الطريق الصحيح لأن المباراة سهلة ولا تكشف الثغرات والخفايا ولا تسجل باسم المدرب الجديد الذي لم يتعرف إلى لاعبيه بعد، الكلام الجاد في هذا الموضوع سيبدأ اعتباراً من الأربعاء القادم عندما يلتقي الفريق مع الوحدة في أقوى لقاءات ديربي العاصمة، في المباراة عاد هداف الدوري محمد الواكد للتألق من جديد فسجل (هاتريك) ليرفع رصيده على قائمة الهدافين إلى عشرة أهداف.

مباراة الوحدة مع الاتحاد حملت الكثير من الحزن لأنصار الوحدة والكثير من الفرح لعشاق الاتحاد، حزن جمهور البرتقالي على الوضع المؤلم الذي وصل إليه ناديهم أكثر من حزنه على الخسارة، ورؤية فريق متهالك مثل الأشباح بالملعب زاد من نقمة الجمهور على أيادي العبث التي أطاحت بكل زهرة جميلة في النادي، الاتحاديون فرحوا بالفوز لأن له طعماً خاصاً على الوحدة ولأنهم شعروا أن فريقهم بدأ يتجاوز سوء النتائج والبداية الضبابية التي وضعت فريقهم في أسفل المواقع وها هو اليوم ينتعش قليلاً بانتصاره الثاني على التوالي.

مباراة حرجلة مع الكرامة كانت متشنجة بعض الشيء ببعض فصولها وقد انتهت ببطاقتين حمراوين بواقع بطاقة لكل فريق وعجز الفريقان عن طرق مرمى الآخر فكان التعادل خسارة لكل منهما فكل فريق كان يمني النفس بالفوز ونقاط المباراة، حرجلة دلت نتائجه الإيجابية على نيته في البقاء بالدوري هذا الموسم بموقع جيد يفوق ما حققه الموسم الماضي، والكرامة الذي يأمل بالصعود إلى مربع الكبار كان التعادل صدمة كبيرة له.

في سياق آخر تم تأجيل لقاء حطين مع الشرطة بسبب سوء أرض ملعب المدينة الرياضية في اللاذقية، وجاء هذا التأجيل بناء على كتاب مدير المدينة الذي أكد عدم صلاحية أرض الملعب بسبب هطل الأمطار الغزيرة منذ يوم الخميس وتحول أرض الملعب إلى برك مائية وطينية، لكن اللجنة المؤقتة لم تراع مباراة جبلة مع الفتوة التي أقيمت أمس السبت معتبرة أن الملعب سيتحسن من تلقاء ذاته، علماً أن المنخفض الماطر الحالي كما بينته الأرصاد الجوية سيستمر لأكثر من يوم السبت، فأين العدالة في تطبيق كرة القدم ولماذا تبقى معادلاتنا معلقة بالخيار والفقوس؟

اللجنة المؤقتة لاتحاد كرة القدم بعد الاعتراضات وجدت الحل المناسب بعد طويل تفكير فنقلت المباراة إلى الملعب الصناعي في المدينة الرياضية معللة هذا التصرف لعدم حضور الجمهور بسبب عقوبة اتحادية فرضت على فريق جبلة في مباراة سابقة ثم عادت المباراة إلى ملعب المدينة الرئيسي قبل انطلاقها بساعة، المباراة أقيمت بالفعل وانتهت إلى التعادل بهدفين لمثلهما وتطالعون تفاصيلها في صفحة أخرى.

إذا كانت اللجنة المؤقت تدبرت أمرها وحمتها العقوبة بحق جمهور جبلة، فماذا ستفعل بالمباريات التي ستقام في الأسبوع القادم وتحديداً يوم الأربعاء مع العلم أن الأحوال الجوية الماطرة والمثلجة هذا الأسبوع ستبقى مخيمة على ملاعبنا كما بينت الأرصاد الجوية.

بثلاثية تشرين يعزز صدارته
|حماة -عمار شربعي

شخصية المتصدر الحالي وبطل الموسم الماضي عكسها تشرين في ميدان ملعب حماة البلدي فعرف لاعبوه كيف يدافعون ومتى يهاجمون وكيف يوزعون جهدهم على مراحل المباراة. سجلوا ثلاثة أهداف من دون عناء مستغلين اندفاع خصمهم للأمام والذي لم يحسن لاعبوه التعامل مع طبيعة اللقاء رغم استحواذهم الواسع على الكرة وجاء هدفهم بلا فائدة وربما يكون التعديل العامل المعنوي لصاحبه الرافع الذي واجه انتقادات كثيرة من جماهير الطليعة في المباريات السابقة.

قصة الأهداف

– عند الدقيقة 13 يتلقى علي بشماني كرة طويلة من زكريا العمري يكسر التسلل ويطلقها من داخل الصندوق في مرمى الخلف.

– عند الدقيقة 85 يتوغل محمد كامل كواية من الجهة اليسرى ويرسل كرة زاحفة عن يسار الخلف قبل أن يضيف أحمد دالي البديل الهدف الثالث بعد 3 دقائق فقط من هدف فريقه الثاني عندما وصلته كرة من حارس الطليعة المتقدم ليعيدها فوراً مستغلاً حالة ارتباك الخلف وتقدمه.

– في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع يرتقي رجا رافع لكرة عالية ويودعها في الزاوية اليسرى البعيدة عن المدنية.

على لسانهم

مدرب تشرين طارق جبان: استطعنا الفوز بأقل جهد ممكن نظراً لتكثيف مباريات الدوري. لعبنا على عدة نقاط ظهرت عند الخصم وقمنا بتركيز دفاعي كبير والارتداد السريع ونجحنا في ذلك وساعدنا في ذلك تقدمنا الباكر.

مدرب الطليعة فراس قاشوش: فعلنا كل شيء من حيث الاستحواذ والسيطرة ونقص لاعبي الفريق اللمسة الأخيرة وفي نهايات اللقاء فقدنا التركيز الدفاعي وانخفضت اللياقة نظراً للجهد الكبير الذي بذله عناصر الفريق بغية التعديل ومن أخطاء بسيطة تمكن الخصم من حسم اللقاء.

بطاقة المباراة

الفريقان: الطليعة × تشرين.

الملعب: حماة البلدي.

النتيجة : 3/1 لتشرين

سجل لتشرين : علي بشماني 13 ـ محمدكامل كواية 85 ـ أحمد دالي 88، و للطليعة: رجا رافع 4 +90

البطاقات: نديم صباغ، حسن أبوزينب، علي بشماني من تشرين، ومحمد عيسى حمو من الطليعة.

الحكام: محمد قناة وعبد السلام حلاوة ومحمد السيد علي وفايز خطاب رابعاً وراقبها إداريا خالد السهو وتحكيمياً زياد علولو.

تشكيلة الفريقين

الطليعة: محمود خلف- صلاح خميس- محمد عيسى حمو- محمد حديد ـ زاهر خليل (ربيع سرور)- محمد نور خميس (خالد دينار)- حازم جبارة (رجا رافع) – عميد بصيلة- عزام خزام- محمد الحسن -عبد اللـه نجار.

تشرين: أحمد مدنية- نديم صباغ – حسن أبوزينب- يوسف الحموي – عمر ريحاوي- محمد زكريا العمري (أحمد دالي)- محمد مالطة (محمد الأسعد)- محمد كامل كواية (رامي لايقة)- نصوح نكدلي (باسل مصطفى) علي بشماني – كامل حميشة.

الوثبة يلاحق المتصدر بثنائية
|حمص- إبراهيم البردان

واصل الوثبة عروضه القوية بفوزه على ضيفه النواعير بهدفين نظيفين خلال المباراة التي جمعت الفريقين على ملعب الباسل بحمص ليرفع الفرسان من رصيدهم إلى 17 نقطة في المركز الثاني في حين تجمد رصيد النواعير عند 6 نقاط في المركز الثالث عشر قبل الأخير.

قصة الهدفين

الكرات العرضية كانت السلاح الذي اعتمد عليه الوثبة لتسجيله هدفي الفوز على النواعير خلال الدقيقة 11 رفع كرم عمران كرة عرضية بالمسطرة إلى رأس عبد الرزاق البستاني مسجلاً أول أهداف الفرسان.

وفي الدقيقة 85 نفذ البديل برهان صهيوني كرة ثابتة ارتقى إليها عبد الرزاق البستاني ليسجل ثاني الأهداف للوثبة.

الحوايني حزين

خالد حوايني مدرب النواعير تحدث لـ«الوطن»: أنا حزين بكل تأكيد على هذه الخسارة المؤلمة، الواقع صعب في النادي للأسف الشديد إنها الخسارة الرابعة لنا بعدما ظهرنا بصورة مبهرة مع بداية الموسم وشيء طبيعي أن يمر أي فريق بسلسلة نتائج سلبية، ومع اقتراب انتصاف الدوري، واجهنا فريقاً كبيراً يعتبر من المرشحين لإحراز اللقب وهو يجيد الفوز على أرضه وأمام جماهيره خلال كل مباراة أحاول إشراك عدد من اللاعبين الشباب القادرين على تقديم الإضافة الايجابية للفريق على صعيد جميع المراكز، الطريق مازال طويلاً ومن المبكر الحديث من الآن عن أن النواعير سوف يكون من المنافسين على الهبوط أو لا، وكما قلت من قبل غياب الداعمين بالمرتبة الأولى وعدم التفاف البعض من المحبين تجاه النادي يجعل الوضع صعباً جداً علينا جميعاً.

شباك نظيفة

مع مرور 8 جولات من الدوري أصبح نادي الوثبة الأقوى دفاعياً بدخول شباك حارسه حسين رحال هدفين فقط من أصل 8 مباريات حيث تمكن من الحفاظ على نظافة شباكه خلال 6 مباريات ويتطلع لمواصلة هذا الرقم خلال قادم الجولات.

بطاقة المباراة

الفريقان: الوثبة × النواعير.

الملعب: الباسل.

النتيجة: 2/صفر.

الأهداف: عبد الرزاق بستاني 11 و 85.

الإندارات: من الوثبة عبد الرزاق البستاني ومن النواعير سعد اللـه قطرميز.

الحكام: مازن الغايب يساعده رامي طعان ومحمود المحمود الرابع عداي الغايب، وراقبها إدارياً عبد الحميد الخطيب وتحكيمياً باسل حجار.

تشكيلة الفريقين

الوثبة: حسين رحال – سعد أحمد – كرم عمران- إبراهيم العبدالله- معتصم شوفان – وائل الرفاعي (برهان صهيوني)- سعيد برو- صبحي شوفان (باهوز محمد)- مؤنس أبو عمشة (كوران خلو)- أنس بوطة (علي الصارم)- عبد الرزاق البستاني (أدهم غندور).

عفرين: محمد داوود- أحمد ملحم- مصطفى سفراني- حذيفة خلوف- عامر تركاوي – طريف الزبدي- محمد عقاد- محمد سراقبي (عبدالله تتان)- شادي الشيخ إبراهيم (عبد الهادي دالي)- سعد اللـه قطرميز (خالد الحاج يوسف)- علي غصن (أنس الشوا).

الجيش يزيد معاناة عفرين
حلب – فارس نجيب آغا

جولة أولى متوسطة المستوى الفني سجل فيها الجيش هدفاً عبر الواكد من خروج خاطئ لحارس عفرين السالم، ومن ثم تواضع الأداء مع بعض الهبات العفرينية التي لم تصل حد الخطورة باستثناء رأسية وتسديدة لحسام السمان التي تكفل بهما الحارس عبد اللطيف نعسان، الجيش لم يقدم شيئاً يذكر على الإطلاق وظهر بصورة يمكن وصفها بالعادية تاركاً نصف الملعب لخصمه واكتفى بإغلاق منطقته والاعتماد على الواكد يشاكس في المقدمة مع بعض الطلعات القليلة لزيد غرير على الجبهة اليسرى، عفرين بحث عن التعديل لكن غياب الكثافة العديدة في المقدمة وعدم المساندة لم تمنحه الوصول لمرمى الجيش.

جولة ثانية حملت الكثير من الأحداث ولعل حالة الطرد التي تعرض لها حارس عفرين محمد السالم شكلت منعرجاً في اللقاء وزادت أمور عفرين تعقيداً وخاصةً أن فريقه كان متأخراً بهدفين بعد تمكن الخصي من توسيع الفارق بهدف ثانٍ ليستغل الجيش الموقف ويسجل الهدف الثالث عبر الواكد، عفرين لعب من حلاوة الروح كما يقال ورمى بكل ثقله مندفعاً نحو المقدمة فحاوط الجيش وأمطر مرماه بوابل من الكرات نجح أحمد حمو من إحداها بتقليص الفارق بهدف احترافي من مقصيه خلفية، الجيش حافظ على اتزانه رغم الهدف الذي مني به محاولاً امتصاص فورة عفرين عبر انكماش دفاعي واعتماد المرتدات السريعة في ظل المساحات التي وجدت عند خصمه ليتمكن زكريا حنان من الحصول على ركلة جزاء ترجمها الواكد لهدف رابع ومعها كانت النهاية.

قصة الأهداف

الدقيقة 11: كرة مرسلة من منتصف الملعب للمهاجم محمد الواكد وهو على مشارف منطقة الجزاء وبتوقيت خاطئ يخرج حارس عفرين محمد السالم من مرماه لمواجهته فيستفيد الواكد من ذلك ويتخلص منه ويسجل بسهولة الهدف الأول للجيش.

الدقيقة 55: زيد غرير يمرر كرة لأحمد الخصي وسط ارتباك مدافعي عفرين وتوقفهم معتقدين أن الخصي في حالة تسلل لكنه تابع طريقه نحو المرمى ووضع الكرة عن يسار السالم ليسجل هدفاً ثانياً.

الدقيقة 67: ميلاد حمد يلعب كرة في ظهر مدافعي عفرين للمندفع محمد الواكد الذي ينفرد وحده ويسجل الهدف الثالث.

الدقيقة 73: أيمن الصلال يرسل كرة داخل جزاء الجيش يتطاول لها برأسه حسام السمان لترتد من القائم الأيسر وتعود لأحمد حمود وبطريقة دبل كيك يسكنها الشباك.

الدقيقة 95: يتعرض زكريا حنان لعرقلة داخل منطقة الجزاء من مدافع عفرين خالد بريجاوي يترجمها الواكد عن يمين الحارس البديل مهند خياري الهدف الرابع لفريق الجيش.

بطاقة المباراة

الملعب: الحمدانية

عفرين x الجيش: 1 / 4

الأهداف: لعفرين: أحمد حمو د 73، وللجيش: محمد الواكد د 11 + 67 + 95 + أحمد الخصي د 55.

البطاقات الصفراء: من عفرين: أحمد حمو د 69، أيمن الصلال د 75، ومن الجيش: زكريا حنان د 68، منهل طيارة د 85.

البطاقات الحمراء: عفرين: محمد السالم د 65.

الحكام: طاهر بكار، علي عواد، أمجد خليل، عماد محيسن، والمراقب الإداري: طلال طربين، ومقيم الحكام: خالد دلو.

تشكيلة الفريقين

عفرين: محمد السالم، أحمد حمو، خالد يريجاوي، أديب عيسى، أيمن الصلال، بهاء قاروط (فضل عليص) حسام الشوا (مهند الخياري) ريفا عبد الرحمن، براء ديار بكرلي، حسام السمان، محمد عقاد.

الجيش: عبد اللطيف نعسان، جهاد الباعور، منهل طيارة، خطاب مشلب، زكريا حنان، أحمد رجب (مازن العيس) ميلاد حمد، زيد غرير، أحمد الخصي (محمد عمر الترك) أحمد الأحمد (محمد البري) محمد الواكد.

الاتحاد قلب الطاولة على الوحدة
| دمشق – رشاد جباخنجي

واصل الاتحاد صحوته فقلب الطاولة على مضيفه الوحدة بهدفين لهدف ليستمر الوحدة في تخبطه وتوهانه على خلفية المشكلات الإدارية التي امتد أثرها لداخل المستطيل الأخضر وذلك في المباراة التي جمعتهما على أرضية ملعب تشرين بدمشق، وجاء فوز الاتحاد مستحقاً عطفاً على مجريات المباراة فخرج جمهور البرتقالي غاضباً من الأداء والنتيجة.

قصة الأهداف

هدف الوحدة جاء من ركنية نفذها قصي حبيب إلى داخل منطقة الجزاء أكملها أنس بلحوس برأسه بنجاح هدف التقدم في الدقيقة 26.

هدف الاتحاد الأول: جاء من هجمة مرتدة تكفل بها علي خليل وحده وعند اقتراب الدفاع الوحداوي سددها من بعيد بطريقة رائعة محرزاً التعادل للاتحاد في الدقيقة الرابعة والثلاثين.

هدف الاتحاد الثاني لفواز بوادقجي الذي استلم كرة من منتصف الملعب ثم واجه طه موسى ووضعها في الشباك بالدقيقة 62.

عين الوطن

كان جمهور الوحدة مستاء من طه موسى حارس الفريق منذ دخوله.

طالبت الجماهير الوحداوية بإعادة ماهر السيد كرئيس للنادي حتى إن الجمهور البرتقالي قام بتأليف بعض الهتافات بما يتعلق بهذا الأمر.

عند دخول الفريقين وبانتظار للدخول للملعب حيا جمهور الوحدة حارس الاتحاد خالد حجي عثمان وطلب الجمهور من الحارس الخبير القدوم ولبى حجي عثمان الطلب وبادلهم التحية.

حضر المباراة المدرب أحمد عزام ويوجد أقاويل بتقديم عرض للعزام من أجل تدريب البرتقالي.

حضر المباراة مع الحضور الرسمي الروماني تيتا فاليريو مدرب منتخبنا الوطني الأول.

بطاقة المباراة

الفريقان: الوحدة × الاتحاد.

الملعب: تشرين بدمشق.

النتيجة: 1/2.

الأهداف: للوحدة أنس بلحوس (26) وللاتحاد علي خليل وفواز بوادقجي (34 و62).

الحكام: محمد عبد الله وعبد الله كنعان وثائر قشبري وعلي السالم رابعاً وراقبها إدارياً نزار إسماعيل وتحكيمياً محمد كوسا.

تشكيلة الفريقين

الوحدة: طه موسى وأنس بلحوس وحسين شعيب وعلي رمال وضياء الحق وطارق هنداوي وعبد القادر عدي (رأفت مهتدي) وقصي حبيب وعلي رمضان وحسام العمر (ابراهيم السواس) وأيمن عكيل (أنس عاجي).

الاتحاد: خالد حجي عثمان وأحمد كلاسي وياسر شاهين وحسين الضامن ومحمد كيالي ومصطفى تتان ومحمد آلاتي ومحمد ريحانية (أمجد فياض) وزكريا عزيزة وفواز بوادقجي (طالب عبد الواحد) وعلي خليل.

تعادل لم يقنع حرجلة والكرامة
| دمشق – شادي علوش

فرض التعادل السلبي نفسه ضيفاً ثقيلاً على مواجهة ملعب الجلاء بدمشق بين الحرجلة وضيفه الكرامة الذي لعب ناقص الصفوف منذ ربع الساعة الأول بعد الطرد المباشر للاعبه عبد الملك عنيزان ولم يستفد الحرجلة من حالة النقص العددي لدى خصمه رغم العديد من المحاولات التي كان أبرزها في الشوط الأول تسديدة الحمدكو ورأسية الحسين.

في المقابل نشط الكرامة هجومياً عبر تحركات الرحمون والحمادي والجنيات والأسود لكن من دون فاعلية.

في الشوط الثاني تحسن أداء الفريقين وافتتح عبد الرزاق الحسين مسلسل الفرص بعد مراوغته للحارس ولكنه لعب الكرة بعيداً، فرد عليه حارث النايف بتسديدة جاورت القائم ليعود الحمدكو ويسدد كرة قوية تصدى لها شاكر الكرامة، بعدها أضاع الكرامة أغلى الفرص من تسديدة العمير التي أبعدها المنون من حلق المرمى وتسديدة أخرى لعلي زكريا تألق المنون في التصدي لها وبينما كانت المباراة تلفظ أنفاسها الأخيرة تعرض لاعب الحرجلة محمد كروما للطرد ليضيع بعدها العمير كرة رأسية على أبواب المرمى أنهى معها الدولي فراس الطويل مجريات اللقاء.

لقطات

– رفض المسؤول عن غرف الإعلاميين في مدينة الجلاء فتح إحدى الغرف المخصصة للإعلاميين وعلل رفضه بقرار من مدير المدينة وذلك لحاجة «مدير المنتخب الأول» للجلوس بها.

– قبل المباراة أكد مدرب رجال الحرجلة ياسر المصطفى جاهزية فريقه العالية ورغبته في تحقيق الفوز لمزاحمة فرق المقدمة في حين امتدح مدير الفريق موفق فتح اللـه فريق الكرامة وامتلاكه للعديد من الأوراق الرابحة.

– بعد المباراة أبدى المصطفى عدم رضاه عن أداء فريقه، في حين اعتذر عبد القادر الرفاعي عن التصريح وخرج غاضباً باتجاه غرف تبديل الملابس.

– عاتبت جماهير الكرامة لاعبيها بشدة بعد انتهاء المباراة وطالبت برحيل الجهاز الفني للفريق وامتد العتاب إلى خارج أسوار الملعب.

– حضر الرئيس السابق لنادي الكرامة الدكتور غسان القصير مجريات المباراة ودخل بين شوطيها إلى داخل أرضية الملعب للسلام على اللاعبين والجهاز الفني.

– حفلت مدرجات الفريقين بالأهازيج التي استمرت طوال مراحل المباراة وبينما كان جمهور الحرجلة راضياً ووجه التحية للاعبيه بعد المباراة فإن الصورة كانت معاكسة لدى جماهير الكرامة التي طالبت بإيجاد الحلول العاجلة لمسيرة الفريق.

بطاقة المباراة

الملعب: الجلاء بدمشق

الفريقان: الحرجلة × الكرامة

النتيجة: صفر/صفر.

الانذارات: هادي منون – شاهر كاخي- حسن بوظان- محمد كروما «الحرجلة»

أحمد الشمالي «الكرامة».

الطرد: عبد الملك عنيزان «الكرامة» ومحمد كروما «الحرجلة».

الحكام: فراس الطويل- علي ضوا – ربا زرقا – عمار بدور

راقبها تحكيمياً مشهور حمدان وإدارياً بشار خريط.

مثل الكرامة: شاهر الشاكر- إبراهيم الزين- أحمد الشمالي- محمد صهيوني- هيثم اللوز «أحمد العمير»- جهاد بسمار- عبد الملك عنيزان- محمود الأسود- عمرو جنيات- علاء حمادي «حارث النايف»- عبد السلام رحمون «علي زكريا».

الحرجلة: هادي منون- شاهر كاخي- حسن بوظان- محمد علي- وسام سلوم – محمد حمدكو «مازن عمارة»- أحمد حاتم- محمد كروما- محمد شريفة «أحمد اللحام»- عبد الرزاق الحسين- سليمان رشو.

(سيرياهوم نيوز-الوطن)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ميلان يتعادل مع يوفنتوس في الدوري الإيطالي

تعادل فريق ميلان مع ضيفه يوفنتوس من دون أهداف في المباراة التي جمعتهما ضمن منافسات الجولة الـ23 من الدوري الإيطالي لكرة القدم” الكالتشيو”. وبهذا التعادل ...