آخر الأخبار
الرئيسية » الرياضة » في المرحلة الأولى لإياب الدوري السوري الممتاز بكرة القدم.. الحوت التهم البرتقالة وانفرد بالوصافة … الأهلي يحقق الفوز الأول خارج قواعده وأخضر الشهباء يواصل الصحوة وسقوط أول للفتوة

في المرحلة الأولى لإياب الدوري السوري الممتاز بكرة القدم.. الحوت التهم البرتقالة وانفرد بالوصافة … الأهلي يحقق الفوز الأول خارج قواعده وأخضر الشهباء يواصل الصحوة وسقوط أول للفتوة

محمود قرقورا

 

افتتح أمس الأول مباريات المرحلة الأولى لإياب الدوري السوري الممتاز بكرة القدم فجرت خمس مباريات لم تخل من المفاجآت كتلك التي حققها حلب الأهلي بأرض جبلة الذي ذاق الخسارة الأولى أمام جماهيره فضعفت آماله بعض الشيء لاستعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ عام 2000 وخفف من وطأة الخسارة تجمد رصيد المتصدر عند 27 نقطة، ولاشك أن الفوز يحسب لمدرب الأهلي الخبير أحمد هواش، وبذلك يحافظ الأهلي على سجله خالياً من الخسارة أمام جبلة في المباريات الخمس الأخيرة على مستوى الدوري.

 

خسارة النوارس استغلها الحيتان أفضل استغلال عندما انفردوا بالوصافة عقب الفوز المشهود على الوحدة في العاصمة، وبفوزه يحافظ حطين على سجله خالياً من الخسارة أمام الوحدة في المباريات الست الأخيرة على مستوى الدوري محققاً الفوز في نصفها، والخسارة لاشك أبقت البرتقالي بموقف حرج خفف من حدته خسارة الساحل أمام أخضر الشهباء في حلب بهدفين أكد من خلالهما الحرية أنه يمتلك مقومات النجاة من الهبوط، واللافت أن المباريات الأربع التي جمعت الفريقين على مستوى الدوري الممتاز لم تعرف أنصاف الحلول ففاز الساحل مرتين وكذلك الحرية.

 

التعادل السلبي حدث مرتين يوم الجمعة، الأولى في حمص بين الوثبة والطليعة فبقي إعصار العاصي دون فوز على فرسان حمص في آخر 11 مباراة انتهت خمس منها بالتعادل.

 

والثانية في اللاذقية بين البحارة والزعيم والملاحظ أن المباريات الأربع الأخيرة بين الطرفين انتهت بالتعادل، وبقيت عقدة الجيش في اللاذقية حيث لم يفز على تشرين هناك منذ 2015 وعرفت المباريات الثماني الأخيرة بينهما في اللاذقية ستة تعادلات مقابل خسارتين.

 

وأمس استكملت المرحلة بلقاء الفتوة والكرامة واستطاع نسر حمص الأزرق إلحاق الهزيمة الأولى بفارس الفرات بعد عشرين مباراة متتالية لم يتكلم فيها حامل اللقب إلا بلغتي الفوز والتعادل على مستوى الدوري، ولاشك أن فوز الكرامة أعطى بعداً جديداً للمنافسة وخصوصاً بعد فوز حطين والصدام المرتقب بينهما في المرحلة القادمة، وتوابع النتيجة استقالة مدرب الفتوة أيمن الحكيم ومع التفاصيل نمضي..

 

الكرامة يشعل صراع الصدارة

| دمشق – الوطن

 

أنزل الكرامة الهزيمة الأولى ببطل الدوري الفتوة وغلبه بهدف وحيد في ختام الجولة الأولى من مرحلة الإياب في المباراة التي استضافها ملعب الجلاء بدمشق.

 

الفتوة سيطر على مجريات الشوط الأول إنما دون خطورة مباشرة على مرمى الكرامة الذي تحصن دفاعياً بشكل جيد بقيادة تامر حاج محمد وابراهيم العبد اللـه معتمداً على المرتدات التي قادها جهاد بسمار وجوزيف وباهوز محمد، بينما اعتمد الفتوة على تناقل الكرة في المنتصف عبر الأشقر والشوفان مع انطلاقات مكثفة للحنبظلي والجنيد ومحاولات للجفال بالتسديد البعيد دون خطورة.

 

الفرص المباشرة في هذا الشوط ندرت وكان الكرامة سباقا عبر باهوز الذي أضاع فرصة على أبواب المرمى علت العارضة بينما فعل الفتوة الشيء ذاته بكرة حمزة الكردي ورأسية يوسف الحموي لتنتهي أحداث الشوط الأول بالتعادل السلبي.

 

الشوط الثاني بدأه الكرامة بهدف السبق عن طريق رأسية لابراهيم العبد اللـه وكاد يضيف الثاني مستغلا ارتباك لاعبي الفتوة ولكن جوزيف لم يحسن التعامل مع الكرة داخل الجزاء ليمتد الفتوة بعدها ويسيطر على المجريات مع التبديلات الهجومية بدخول الغرير والحسين والعويد وتعددت محاولات الفتوة إن كان بالعرضيات أو التسديد دون فائدة للصحوة الكبيرة لدفاع وحارس الكرامة الذي تصدى لعدة محاولات للغرير وجنيد وعبد الرزاق بينما اعتمد الكرامة على إغلاق المنطقة والقيام بالمرتدات.

 

وفي دقائق المباراة الأخيرة ازداد ضغط الفتوة وأطبق على مناطق الكرامة وضاعت تسديدات الحسين والمالطة وعبد الرزاق ليعلن الحكم الصافرة السعيدة للكرامة والحزينة للفتوة.

 

بطاقة المباراة

 

الفريقان: الفتوة × الكرامة

 

الملعب: الجلاء بدمشق

 

النتيجة: فوز الكرامة 1/صفر

 

الأهداف: إبراهيم العبد اللـه 50

 

الإنذارات: أحمد الخصي- يوسف الحموي (الفتوة)، وإبراهيم العبد اللـه – جهاد بسمار (الكرامة)

 

الحكام: عمار أبو علو – عبد اللـه كنعان- أحمد عبد الرحمن – فايز خطاب

 

المراقبون: إدارياً: جعفر جمعة، عام: بشار الشريف، حكام: زكريا قناة، إعلامي: باسم بدران.

 

تشكيلة الفريقين: مثل الفتوة: طه موسى – عبد الرزاق محمد – يوسف الحموي – عبد الهادي حنبظلي – حمزة الكردي( احمد الحسين) – أحمد الاشقر – صبحي شوفان ( حسن العويد) – مصطفى جنيد (محمد مالطة) – أحمد الخصي – عدي جفال( زيد غرير) – محمود البحر( عبد الرحمن الحسين).

 

مثل الكرامة: زكريا دهنة – تامر الحاج محمد – إبراهيم العبد اللـه – هيثم اللوز – جهاد بسمار – محمد سراقبي (عبد اللـه زقريط) – باهوز محمد – مهند فاضل (مازن عمارة) – جوزيف – عبد الملك عنيزان – أحمد بيريش.

 

حطين ينفرد بالوصافة والوحدة يتعثر مجدداً

| دمشق- شادي علوش

 

انفرد حطين بوصافة ترتيب فرق الدوري الممتاز بتحقيقه فوزاً مهماً جداً قبل موقعته المرتقبة مع المتصدر الفتوة في المرحلة القادمة.

 

الفوز الحطيني جاء هذه المرة من قلب العاصمة دمشق وبهدفين لهدف على حساب المستضيف الوحدة الذي افتتح الإياب بهزة جديدة زادت من أوجاعه وجعاً جديداً.

 

دون مقدمات بدأت المباراة بامتداد وحداوي نحو المناطق الحطينية عبر تراوري والدعبول والحمو مع هدوء حطيني وأسبقية في التسجيل عن طريق عبد الهادي الدالي الذي وضع فريقه بالمقدمة مبكراً.

 

بعد الهدف نشط الوحدة للتعديل وتعددت محاولات الدعبول والتراوري مع صحوة حطينية دفاعية وتألق للعرابي الذي أبعد كرتين خطرتين، بينما عمد حطين إلى تهدئة اللعب والسيطرة على وسط الملعب والعوض وتحركات العوض وبازرا والدالي.

 

الضغط الوحداوي أثمر عن هدف التعديل قبل الذهاب إلى استراحة الشوطين عن طريق ماهر دعبول لتنتهي أحداث الشوط الأول بالتعادل بهدف في كل شبكة.

 

في الشوط الثاني تقدم حطين منذ البداية بهدف ترجيح الكفة عن طريق المدافع سعد أحمد وكاد يعزز بالثالث من كرتين للقلفاط والعوض تاهتا عن الشباك، بينما امتد الوحدة أكثر إلى المناطق الحطينية وألغى له الحكم هدفاً وبدا البرتقالي مصمم على التعديل وكاد في أكثر من مناسبة يدرك مبتغاه لكن تألق عرابي حطين أبطل كل المحاولات التي قام بها فراس اكريم والكرك وقيس الحسن.

 

مع اقتراب الوقت من نهايته نظم حطين صفوفه ولعب بأريحية أكبر ومعتمداً على المرتدات التي أزعجت دفاعات الوحدة على حين كان دفاعه صاحياً لكل المحاولات الوحداوية التي لم يكتب لها النجاح لتنتهي المباراة بفوز انفرد به حطين بالوصافة وخسارة مزعجة للوحدة أبقته في دائرة الاحتمالات السيئة.

 

سيناريو الأهداف

 

الدقيقة 10: عبد الهادي الدالي يستقبل كرة داخل منطقة الجزاء يصلحها لنفسه ويطلقها قوية داخل الشباك الوحداوبة هدفاً أول لحطين.

 

الدقيقة 34: مناولة طويلة من عمرو جنبات على قدم ماهر دعبول الذي يدخل منطقة الجزاء ويسدد الكرة على يمين حارس حطين هدف التعديل للوحدة.

 

الدقيقة 47: كرة عرضية من جابر خطاب يقابلها سعد أحمد برأسه في الشباك هدف التقدم والفوز لحطين.

 

بطاقة المباراة

 

الفريقان: الوحدة × حطين

 

الملعب: الجلاء بدمشق

 

النتيجة: 1/2 لحطين

 

الأهداف: عبد الهادي الدالي 10 وسعد أحمد 47 لحطين.

 

ماهر دعبول 34 للوحدة.

 

الإنذارات: زكريا كرك- ماهر دعبول- عبد اللـه جنيات- ميلاد حمد (الوحدة).

 

عبد الهادي الدالي- عز الدين عوض (حطين).

 

الحكام: طاهر بكار- محمد قزاز- خضر حمامة- صفوان عثمان.

 

المراقبون: إدارياً: فريد صحناوي، مقيم الحكام: خضر حاج خضر، المنسق العام: عام: زياد الحمود، المنسق الإعلامي: سديم القاسم.

 

تشكيلة الفريقين

 

مثل الوحدة: حسين رحال- برهان صهيوني (عبد اللـه جنيات)- ياسر شاهين- يوسف محمد- زكريا كرك- ماهر دعبول- عبد القادر عدي (فراس اكريم)- عمرو جنيات( كاوا عيسى)- مصطفى حمو (ميلاد حمد)- سيكو تراوري (قيس الحسن)- يحيى كرك.

 

مثل حطين: يزن عرابي- إبراهيم ديكو (سليمان رشو)- مازن العيس- محمد كروما- محمود اليونس- عبد الهادي الدالي (حسين جويد)- أليكس بازرا (مؤنس أبو عمشة)- عز الدين عوض (محمد قلفاط)- سعد أحمد- أحمد كلاسي- جابر خطاب.

 

الخسارة الأولى لجبلة على أرضه

| جبلة- خالد عكو

 

ألحق فريق أهلي حلب الخسارة الأولى لجبلة على أرضه هذا الموسم بهدف النيجيري شادراك الذي عذب الدفاعات الجبلاوية طوال المباراة وتكللت جهوده بالنجاح بهدفٍ متقن بعد تسديدة دقيقة في المقص الأيمن لم يتمكن حارس جبلة المدنية من منعها، لتخرج الجماهير الجبلاوية حزينة على فريقها الذي يبدو أنه لم يستفد من التوقف الطويل للدوري من أجل تحسين الانسجام وزيادة التناغم بين اللاعبين، وعلى العموم فهي مباراة للنسيان للجبلاويين، وبسبب إجراء المباراة يوم أول من أمس الجمعة فإننا كعادتنا لن نتحدث عن أحداث المباراة التي جرت قبل يومين، وإنما سنتحدث عن بعض اللقطات والأمور الخاصة بالمباراة.

 

وأول أمر يجب ذكره هو أنه كان من اللافت دخول أهلي حلب للمباراة بأربعة لاعبين احتياط فقط بالإضافة لحارس، حيث غاب عن الفريق ستة لاعبين أهمهم هداف الدوري أحمد الأحمد بسبب ظرف خاص به حسب ما ذكرت الصفحة الرسمية للنادي، كما غاب هداف الفريق الآخر عبد اللـه نجار بالإضافة لأمجد فياض لتراكم البطاقات، وغاب أيضاً حمزة السواس بسبب امتحاناته الجامعية، كما غاب كل من حسن الضامن وعامر فياض بسبب الإصابة. ما أجبر مدرب أهلي حلب على عدم القيام بأية تبديل طوال أحداث المباراة، ليكون اللاعبون المشاركون بحجم المسؤولية الواقعة على عاتقهم ويتمكنوا من إحراج وصيف مرحلة الذهاب وهزيمته في عقر داره.

 

وبلا شك فإن من أهم أسباب خسارة جبلة هو غياب لاعبين مهمين جداً في التشكيلة الجبلاوية وهما كابتن الفريق أحمد الشمالي الذي يعد وجوده منبعاً للثقة للاعبي الفريق والذي كان غائباً بسبب تراكم البطاقات، واللاعب الآخر هو كوران خلو الذي اضطر لإجراء عمل جراحي في الركبة مؤخراً تكلل بالنجاح، وقد كان حاضراً على دكة بدلاء جبلة ونال بطاقة صفراء من الحكم رغم عدم مشاركته في المباراة.

 

ومن أسباب خسارة جبلة أيضاً انخفاض مستوى معظم اللاعبين، حيث لم يظهر على سبيل المثال هداف الفريق عبد الرحمن بركات بمستوى جيد، علماً أنها المباراة الرابعة توالياً التي لم يستطع فيها البركات زيارة مرمى الفريق الخصم، كما بدا واضحاً جداً تأثير عقوبة الســت مباريات في صانع ألعاب جبلة عبد الإله الحفيان الــذي لــم يقــدم ما هو مأمول وكانت مباراة للنســيان بالنسبة له.

 

وبهدف النيجيري شادراك اليوم توقفت سلسة الشباك النظيفة للحارس أحمد مدنية الذي لم يدخل مرماه أي هدف في المباريات الأربع السابقة لجبلة، كما كُسرت قاعدة أن جبلة على أرضه لا يخسر. كما أن انتصار أهلي حلب هو الأول له خارج حلب هذا الموسم، والانتصار الرابع للفريق على العموم، حيث انتصر سابقاً على الحرية والجيش والطليعة وكل هذه المباريات جرت في حلب.

 

وعلى غير العادة لم تحضر أعداد كبيرة من المشجعين الأهلاويين للملعب لمساندة فريقهم في جبلة، وبالطبع هذا يدل على تشاؤم الجمهور من الفريق الذي كان بطل آسيا يوماً ما، ليكون الانتصار على جبلة أول من أمس بمثابة ترياق للفريق سيحاول المدرب أحمد الهواش البناء عليه وإعادة الفريق لما يليق بفريق أهلي حلب أحد كبار فرق سورية.

 

المؤتمر الصحفي

 

تحدث أحمد هواش حول أن النقاط الثلاث التي حققها فريقه مهمة جداً، وستعطي فريقة دفعة قوية للتقدم للأمام في مشوار الدوري، وقد أشاد الهواش بلاعبي فريقه الذين التزموا بجميع تعليماته واستطاعوا رغم كونهم من الشباب هزيمة جبلة، وقد تحدث الهواش أن فريق جبلة كبير ولكنه لم يكن في يومه حيث عانى أصحاب الأرض من وجود فجوات كبيرة بين لاعبيه الذين اعتمدوا على الكرات الطويلة والتي كانت سهلة على دفاع الأهلي مما سمح لهم ببناء الهجمات بطريقة صحيحة وتهديد مرمى جبلة عدة مرات.

 

فيما تحدث مدرب حراس جبلة أسامة الحاج عمر في المؤتمر الصحفي بشكل موجز بأن فريقه كان سيئاً في المباراة، وقد تفوق عليهم فريق الأهلي في العامل البدني وفي الالتحامات مبدياً تعاطفه مع جمهور فريقه الذي خرج حزيناً بعد الخسارة.

 

بطاقة المباراة

 

الفريقان: جبلة × أهلي حلب

 

الملعب: استاد البعث في جبلة.

 

النتيجة: 1/صفر لأهلي حلب

 

الأهداف: النيجيري شيدوبيم شادراك د82.

 

البطاقات الصفراء: من جبلة: نور علوش، عبد الرحمن بركات، ومن على دكة البدلاء: كوران خلو.

 

من الأهلي: شيدوبيم شادراك، أنس دهان، إبراهيم زين، علي زينة، فادي مرعي، ومن على دكة البدلاء: محمد حسوني.

 

الحكام: وديع الحسن، عبد السلام حلاوة، عبد القادر قناة، سامر قرام.

 

المنسق العام: خالد السهو، المراقب الإداري: أبي شقير، مقيم الحكام: كمال قدسي، المنسق الإعلامي: عمار الحافي.

 

تشكيلة الفريقين

 

جبلة: أحمد مدنية، نور علوش، أحمد حديد، المقداد أحمد(غيث محرز)، معتصم شوفان، سعيد برو(حيدر محمد)، فواز بوادقجي (محمود مهنا)، عمر نعنوع (مؤمن ناجي)، عبد الإله الحفيان، مصطفى الشيخ يوسف، عبدالرحمن بركات.

 

أهلي حلب: فادي مرعي، إبراهيم الزين، علي زينة، أحمد حمو، زكريا حنان، حسن دهان، محمود النايف، محمد ريحانية، شيدوبيم شادراك، أنس دهان، زكريا عزيزة.

 

تشرين ينجو من هزيمة

| اللاذقية- أدونيس حسن

 

بغياب خمسة لاعبين دخل فريق تشرين مواجهته أمام ضيفه الزعيم في أولى جولات مرحلة الإياب من الدوري السوري بكرة القدم، وهو ما قلل من حظوظه في حصد النقاط الثلاث.

 

لقاء البحارة والزعيم بدا خجولاً، وانحصر اللعب في وسط الميدان في ظل الاعتماد على الكرات الطويلة مع محاولات خجولة من الجانبين.

 

وجاءت أولى التهديدات بعد مرور 18 دقيقة من ركلة حرة مباشرة نفذها الوافد الجديد كامل حميشة بإتقان غير أن خالد إبراهيم تألق في صدها، تبع ذلك محاولة من الكاميروني كلود إيكييه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء من دون أن يتمكن من مغالطة حارس مرمى الزعيم.

 

ولم يظهر الجيش بمستواه المعهود خلال الشوط الأول ولعل أبرز فرصة هي محاولة مؤيد العجان الذي سدد من ركنية تعامل معها إبراهيم عالمة بنجاح.

 

بداية الشوط الثاني كانت استمرار لبرودة سابقه، قبل أن يتغير الحال مع وصولنا لساعة من اللعب بدخول المخضرم محمد الواكد الذي حرك الخط الأمامي بشكل فعال.

 

وجاءت أولى التهديدات الحقيقة للضيوف من كرة كاد أن يسجل منها الليث علي في مرماه ارتدت من العارضة وأكملها عبد الرزاق بستاني برأسه، غير أن عالمة كان في أفضل مستوياته وأنهى فرصة هدف محقق لمهاجم الجيش.

 

تلاها محاولة أشد خطورة لأصحاب القمصان البيضاء بتسديدة نور خميس والتي وجدت عالمة بانتظارها، لتكتمل الهجمة الواعدة مع كرة أخرى للبستاني كان مصيرها مثل سابقتها في ظل المستوى الذهني العالي لحارس مرمى أصحاب الأرض.

 

على حين جاءت المحاولة الأخطر مع نهاية الوقت الأصلي للقاء، بكرة أهدرها متوسط ميدان الجيش خالد المبيض والمرمى خالي، فسدد عالياً مضيعاً فرصة تحقيق انتصار أول للزعيم على ميدان مضيفه تشرين منذ عودة الدوري بنظامه الحالي.

 

بطاقة المباراة

 

الفريقان: تشرين × الجيش

 

الملعب: الباسل، اللاذقية.

 

النتيجة: صفر/صفر

 

البطاقات: الصفراء: محمد صهيوني، نديم صباغ، كامل كواية (تشرين)، مؤيد الخولي، مصطفى سفراني (الجيش).

 

الحكام: أيمن العسافين، عقبة حويج، ياسين بي، عمار بدور.

 

المراقبون: إدارياً سعد قرقناوي وتحكيمياً محمد كوسا ومنسقاً عاماً عبد الإله بوطة وإعلامياً علاء ياسمين.

 

تشكيلة الفريقين: تشرين: إبراهيم عالمة- نديم صباغ- الليث علي- محمد صهيوني- محمد حمدكو- علي زكريا (يوسف قلفا)- كامل حميشة- كلود إيكييه- عبدالله حمود (كامل كواية)- محمد البري- عماد الحموي (أحمد حاتم).

 

الجيش: خالد ابراهيم- مؤيد الخولي- مصطفى سفراني- مؤيد العجان (خطاب مشلب)- علي السعيد- محمد شريفة- أحمد رجب- أيهم كرنبة (محمد الواكد)- أسامة أومري (خالد المبيض)- باسل مصطفى (نور خميس)- عبد الرزاق بستاني.

 

جيران العاصي ثانية أحباب

| حمص- حسان نور الدين

 

بدأت المباراة بغارة لأصحاب الأرض ردها وليم حارس الطليعة برأسه خارج منطقته تلاه خطأ دفاعي طلعاوي كاد الغصن مهاجم الوثبة أن يستغله ووليم الأسرع بإبعاد الخطر.

 

رد خجول طلعاوي هجومي بكرتين لعلي رمضان وعبدول.

 

وتكررت الأخطاء الدفاعية الطلعاوية ووليم صاح وجاهز.

 

وكاد عبدول الطليعة يخطف هدفاً لكن عمار عالمة أيضاً قطعها بمهارة، بينما عميد بصيلة يخترق خاصرة الوثبة اليمنى وفرصة هدف منعها حضن حارس الوثبة أمجد السيد.

 

راية التسلل ألغت هدفا لوب لرامي عامر من فوق وليم.

 

أداء باهت وعك كروي من الطرفين ولعب لأجل النقطة ودون متعة وبلا فرص حقيقية أول نصف ساعة.

 

آخر ربع ساعة من الشوط الأول تسديدة خطرة لأسمر المحمد فوق العارضة.

 

وخطورة الطلعاوية أوضح هجومياً، لكن حسن أبو كف ظهير الوثبة وبفاصل مهاري ممتع وصل للمنطقة الخطرة وسدد خارج القوائم مع نهاية شوط ممل كرويا.

 

ومع بداية الشوط الثاني شهدنا تسديدة أرضية قوية للوثبة على حافة الجزاء صدها وليم، وبدوره أسمر محمد يبعد كرة خطرة بمنطقة الستة من أمام مهاجمي الوثبة لركنية، والرد عبر تتان وتسديدة صاروخية فوق مرمى أمجد السيد، ومرة ثانية أمجد بقدميه يبعد الخطر الطلعاوي وأضاع علي رمضان فرصة ضمن جزاء الوثبة.

 

وأشرك مدرب الوثبة البديل هادي ملط مكان الغصن وأجمل المرتدات من رامي عامر لوائل أمام المرمى ويضيع بغرابة.

 

خطأ على مدافع الوثبة عمار عالمة على حافة الجزاء ضد علي رمضان وكرة ثابتة لم تنفع الطليعة.

 

ثلاثة تبديلات بصفوف الطليعة أثارت بعض جمهوره الحاضر الذي انتقد وشتم والرد من المدرب فراس ليحمي لاعبيه وفاصل تشنج.

 

من جهته مدرب الوثبة الدالاتي يزج ببهاء قاسم بدل وائل الرفاعي لتنشيط فريقه.

 

وفعلا بهاء قاسم البديل ينفرد ويضيع أجمل فرصة بعد انفراد كامل بوليم الذي تألق بالتصدي.

 

رامي عامر وأجمل عرضية والمرمي فارغ يضيعها بهاء قاسم برعونة خارج الشباك مع آهات جمهوره وحسرتهم وخرج ثائر الشامي قلب دفاع الوثبة مصاباً.

 

أمين حداد سدد أجمل تسديدة يتألق الحارس أمجد برد أجمل الفرص الطلعاوية مع نهاية المباراة.

 

المؤتمر الصحفي

 

الكابتن ماهر دالاتي أكد أن ما يحدث من مقاطعة جماهيرية إعلامية يحدث لأول مرة بتاريخه الطويل وعتب على الجمهور لأنه المحرك لأي لاعب والجمهور للوثبة وليس لأي شخص وأكد أن الشخص الوحيد الذي يحفز ويدفع هو رئيس النادي وما يحدث غير لائق باسم الوثبة أبداً.

 

بينما المدرب فراس قاشوش المنفعل جداً الذي أكد أن الجمهور مقسوم بين إدارتين ولاعبوه خط أحمر والواجب صنع تماثيل لهم لصمودهم بلا مال وحتى طعام لم يتناولوه في اليوم السابق ومهاجمتهم أمر معيب وخط الاحتياط عنده نقص ولم يستطع الترميم بأي لاعب بمراكز النقص بسبب ديون النادي للاتحاد والدمع ما يملأ عينيه أكد أنه لن يستمر رغم أنه لا يحب الضعف وليس من عادته الانسحاب لكنه تعب جداً بلا أي مقومات.

 

بطاقة المباراة

 

الفريقان: الوثبة× الطليعة

 

الملعب: الباسل بحمص

 

النتيجة: صفر×صفر

 

الإنذارات: /كرت أصفر لكنان نعمة من الطليعة وكرت أصفر لعبد الجواد بيطار من الوثبة

 

الحكام: وسام ربيع للساحة_حسام فريح وأحمد عبد الجواد مساعدان- أحمد خليفة الحكم الرابع.

 

المراقبون: إدارياً محسن عمران، وتحكيمياً مسعود طفيلية، والمنسق العام رفعت الشمالي، والمنسق الإعلامي محمد شاهرلي.

 

تشكيلة الفريقين: الوثبة: أمجد السيد- عمار عالمة- ثائر الشامي (أزدشير الصارم)- حسن أبو كف – أدهم الغندور-عبد الجواد بيطار- بهاء قاروط- رامي عامر- محمد وائل الرفاعي(قاسم بهاء)- موسى رمضاني- علي غصن (هادي ملط).

 

الطليعة: الحارس وليم غنام -عميد بصيلة- محمد حديد- أسمر محمد- ثائر درويش- كنان نعمة (صلاح خميس)- ماهر برازي (عامر العبدالله)- عبدالله تتان(عبد الكريم زيدان)- مجد خلوف (أمين حداد)- عبدول هارلي- علي رمضان(عدي حسون).

 

صحوة الحرية مستمرة

| الوطن- عبد اللـه مروح

 

حقق فريق الحرية فوزاً مستحقاً ومهماً جداً على نظيره الساحل بهدفين من دون مقابل عزز رصيده في الدوري الى7 نقاط اقترب من خلالها الحرية من الفرق المتشاركة معه في أسفل الترتيب.

 

الأخضر بدأ ضاغطاً وفعالاً على مرمى المنافس وكان له ما راد حين مرر الموهبة محمد مصطفى كرة على طبق من ذهب إلى علي خليل الذي لعبها لوب فوق الحارس وسجل هدف الحرية الأول د 16.

 

الساحل حاول الاقتراب وسدد عبد الكريم حسن كرة رأسية علت العارضة وكانت أخطر فرص الساحل، لكن محمد الأحمد تلقى تمريرة ذهبية من محمد مصطفى أودعها المرمى بحرفية د 36، ومعها انتهى الشوط.

 

وفي الثاني حاول الساحل الضغط ولكنه لم يشكل خطورة مباشرة على المرمى بينما كانت مرتدات الحرية شديدة الخطورة، وطالب بركلة جزاء في أحدها حين انفرد محمد مصطفى بالحارس وسقط في منطقة الجزاء، لتنتهي المباراة بنقاط مضاعفة للأخضر الحلبي الذي قلص المسافة مع الفرق المتقدمة عليه وتابع صحوته التي بدأها في نهاية مرحلة الذهاب

 

بطاقة المباراة

 

الفريقان: الحرية × الساحل

 

الملعب: السابع من نيسان بحلب

 

النتيجة 2/صفر

 

الأهداف: سجل للحرية: علي خليل د 16، محمد الأحمد د 36.

 

البطاقات الصفراء: من الحرية: مصطفى سال – اسحق كوراني، ومن الساحل: منهل طيارة – إبراهيم سواس- يوسف فياض.

 

الحكام: محمد قناة – فادي محمود- رامي طعان – مازن الغايب.

 

المراقب الإداري: وليد حداد – المنسق العام: سلطان داغستاني- مقيم الحكام: عبد اللـه بصلحلو- منسق إعلامي: عبد اللـه مروح.

 

تشكيلة الحرية: مهند شنطة- مصطفى سال – محمد اليوسف- عبد الهادي عبود (عمر حنطاية د 72)- عمر الحسين- اسحق كوراني- محمد الأحمد – محمد الآتي – علي خليل (عبد الملك جبران د85)- محمد مصطفى (محمد الحمد د 92)- أيهم خريبان.

 

تشكيلة الساحل: محمد مارديني- محمد الحسن- عبد المعطي كياري- محمود غانم- خالد كوجلي – عبد الكريم حسن- محمد براء ديار بكرلي- ياسين عباس (زكريا العمري د 44)- محمد ربيع سرور (إبراهيم سواس د 62)- سامر السالم (يوسف فياض د 82).

 

سيرياهوم نيوز1-الوطن

x

‎قد يُعجبك أيضاً

فوز جدير للوحدة على الانطوانية اللبناني في بطولة الشارقة

حقق فريق الوحدة الدمشقي لكرة السلة فوزا صعبا في أولى مبارياته في بطولة الشارقة في نسختها الرابعة على فريق الانطوانية اللبناني بنتيجة ٦٥-٦٢ بعد مباراة ...