الرئيسية » السياحة و التاريخ » قلة الاعتمادات تعيق استكمال مشاريع الترميم والتنقيب الأثرية في طرطوس

قلة الاعتمادات تعيق استكمال مشاريع الترميم والتنقيب الأثرية في طرطوس

ثناء عليان

أكد رئيس دائرة آثار طرطوس المهندس مروان حسن أن العام  ٢٠٢١  شهد العديد من الأعمال المهمة في مجال الآثار والمتاحف من بينها عودة البعثة الأثرية السورية، الهنغارية المشتركة للعمل في قلعة المرقب لاستكمال أعمال التوثيق وترميم ودراسة للقطع الأثرية المكتشفة في القلعة وتوثيق الرسوم الجدارية، والقيام بأعمال تنظيف لمبانٍ ملحقة بجوار القلعة (الحمام الأثري في قرية المرقب، والحمام الأثري المجاور لقلعة المرقب، والقيام بأعمال التوثيق ثلاثي الأبعاد للقطع الأثرية المكتشفة في القلعة، وتنفيذ أعمال مسح “جيورادار” لعدة مواقع مختارة في المحافظة، ومتابعة التحضيرات الخاصة باختيار وعرض القطع الأثرية ضمن مركز الزوار في القلعة، وإعداد الصور واللوحات التوضيحية اللازمة ضمن المركز.وأشار حسن إلى أن البعثة الأثرية السورية – الروسية المشتركة عملت على استكمال أعمال المسح الأثري البحري في محيط جزيرة أرواد ومقابل مدينة طرطوس، حيث اقتصرت أعمال البعثة على موسم واحد خلال العام الماضي، بسبب عدم تمكن الفريق الروسي من السفر إلى سورية نتيجة الظروف الصحية لجائحة كورونا.وفي مجال أعمال الترميم والصيانة أكد حسن، أنه تم تعديل حدود الحماية لموقع “تل تالين”، وذلك من خلال إجراء عدة أسبار عثر في البعض منها على بعض اللقى الفخارية والقبور الفردية، ومنشأة صغيرة عبارة عن معصرة عنب، وعليه تم تحديد حدود التل وإصدار قرار التسجيل، إضافة إلى تسجيل معبد “كونكورديا” الأثري المكتشف بجانب الكراجات الجديدة، كما تم بالتنسيق مع وزارة السياحة والمديرية العامة للآثار والمتاحف إجراء أسبار بالشريحة السادسة، وذلك بهدف الوقوف على أثرية المنطقة أو عدمها من خلال تلك الأسبار، ولم يتم العثور على أي لقى أو منشأة أثرية في تلك المنطقة وهي جزأ من الشريحة السادسة، ومتابعة أعمال شعبة المباني من تراخيص للمواطنين والمخالفات، لافتاً إلى أن الدائرة تقوم بمتابعة أعمال توثيق المباني الأثرية والتاريخية، كما تم رفع مقترح لتعديل حدود تل كزل الأثري، ومقترح لتسجيل بيت العمر في الدريكيش، مشيراً إلى أن هناك بعض الأعمال التي هي قيد التنفيذ مثل: (أعمال ترميم وتأهيل في قلعة المرقب، وأعمال حفر وتنقيب في عمريت مع العلم أنه تم الانتهاء من تركيب أبواب حماية في المدافن البرجية في عمريت.

وعن الصعوبات التي تواجه عمل دائرة الآثار والمتاحف في طرطوس ذكر حسن أنها تتركز على: عدم توفر الموازنات المالية الكافية لإنجاز مشاريع الترميم والتأهيل والتنقيب في المحافظة، إضافة إلى عدم توافر  الآليات والسيارات اللازمة لمتابعة الأعمال والكشوف الميدانية، وعدم توافر المستلزمات التقنية اللازمة والكافية لزوم العمل. ونقص بمخصصات المحروقات لتسيير الآليات المتوفرة.أما المقترحات فيؤكد رئيس دائرة آثار طرطوس المهندس مروان حسن على ضرورة رصد الموازنات اللازمة لتنفيذ مشاريع الترميم والتأهيل والتنقيب الضرورية، وتأمين الآليات اللازمة “سيارات_ دراجات”لمتابعة أعمال الدائرة، وزيادة مخصصات آليات الخدمة من المحروقات، وتأمين الأجهزة الإلكترونية الضرورية لإنجاز أعمال الدائرة بالشكل المطلوب.

(سيرياهوم نيوز-تشرين28-1-2022)

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مجلس الشعب يناقش أداء وزارة السياحة.. 188 منشأة بتكلفة استثمارية 665 مليار ليرة

ناقش مجلس الشعب في جلسته الثامنة من الدورة العادية الخامسة للدور التشريعي الثالث المنعقدة اليوم برئاسة حموده صباغ رئيس المجلس أداء وزارة السياحة والقضايا المتعلقة ...